حزب مغربي معارض يلتمس العفو الملكي عن معتقلي حراك الريف والاحتجاجات في ظل كورونا ويطالب بوقف الحرب والمواجهات الدموية في سوريا واليمن وليبيا ودعمٍ خاص للشعب الفلسطيني في مواجهته خطورة الوباء وغطرسة الاحتلال الصهيوني

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

دعا حزب يساري معارض في المغرب، الى تمكين معتقلي حراك الريف وبقية المعتقلين على خلفية احتجاجات شهدتها البلاد، من الاستفادة من قرار العفو الملكي عن السجناء، الذي أصدره العاهل المغربي الملك محمد السادس مؤخرا للتخفيف من الاكتظاظ في السجون في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشاد “حزب التقدم والاشتراكية بالقرار الملكي القاضي بإصدار عَـفـو على 5654 معتقلا من نزلاء المؤسسات السجنية والإصلاحية، معتبرا أنه يَـــنِــمُّ على “حسٍّ إنساني رفيع وما يشكله من التفاتة كريمة في هذه الظروف العصيبة التي تمر منها” البلاد، لافتا الى أنه كان قد قدم طلبا في هذا الاتجاه بمجلس المستشارين، يلتمس فيه أن تشمل هذه الخطوةُ معتقلي الحركات الاجتماعية والمطلبية.

وأصدر الملك محمد السادس، عفوا ملكيا شمل 5 آلاف و654 سجينا، في إطار الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

ودعا الملك، وفقا لبيان وزارة العدل، إلى “اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء مؤسسات السجون والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا”.

ولفت البيان إلى أن المستفيدين من العفو تم اختيارهم بناءً على معايير إنسانية وموضوعية، تأخذ بعين الاعتبار، أعمارهم وأوضاعهم الصحية ومدة الاعتقال وحسن السيرة والسلوك طيلة مدة اعتقالهم.

ودعا المكتب السياسي جميع المغاربة الى مواصلة الحيطة والحذر، والالتزام بمستلزمات الحجر الصحي وكل الإجراءات الاحترازية، وأساسا بتدابير الابتعاد الاجتماعي والمُــكوث بالبيوت، لتجنب تسجيل مزيد من الضحايا والآثار السلبية لهذا الوباء.

كما ثمن الشروع في صرف الدعم المالي لفائدة عدد من الفئات الاجتماعية الأشد تضررا من تداعيات الجائحة، الهادف الى حفظ التماسك الاجتماعي، منبها إلى الوضعية الصعبة التي توجد عليها فئاتٌ اجتماعيةٌ بعينها، ومن ضمنها فئة المزارعين الصغار الذين تُعتبر الزراعةُ المعيشيةُ وباقي الفئات الهشة في الأرياف.

وفيما يتعلق بالقضايا العربية، دعا المكتب السياسي للحزب، إلى وقف الحرب والمواجهات الدموية في سوريا واليمن وليبيا، وفي غيرها من بؤر التوتر، من أجل إتاحة الفرصة أمام جهود محاربة جائحة كورونا وتداعياتها المُدَمِّرَة.

ووجه “نداء قويا” من أجل دعمٍ خاص للشعب الفلسطيني في مواجهته لثنائية خطورة الوباء وغطرسة الاحتلال الصهيوني.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

10 تعليقات

  1. عبدالسلام المغترب
    الإنفصال و التفكيك والتقسيم لجسد واحد …..هذا مرفوض…لكن الصحراء ليست جزءا
    من المغرب….الصجراء لها وضع خاص يختلف عن بقية المناطق ….الصحراء وضعيتها
    لم تسوى بهد

  2. إن كنا نختلف بيننا بموضوع الإنفصال و التفكيك والتقسيم لجسد واحد وبه مناطق محتلة لم نسمع منذ زمان ليس قليل بلب الموضوع من مسؤول الدولة والتابعين والخدام بأمره فيبقى الشيء أخر أهم بعلاقته بالأخير أن البلد لنا جميعا ويجب أن نتغير و نتحسن في أخلاقنا وسلوكياتنا و علمنا و عملنا وماذا نريد أن نحقق فيه و من اجل أجيال الحاضرين بيننا ومعنا والمسقبل القريب ما قدموا الأهالي والأحباب والأجداد وتركوا خلفهم ولم يستفيدون كثرة من المستضعفين والمنهزمين و المهمشين من حقوق كثيرة لهم. علينا ورسالتي لرعية المجتمع ممكن نسيان الماضي وأخطاء و سلبيات ليست قليلة بين كثير من المناطق و المحافظات ومدن وقرى و النظام السياسي عليه غالبية المسؤولية فيه و إن أردوا السلم والأمن و الإستقرار و إحياء روح الحياة في الوطن من جديد بعد تهجير وتشريد و لجوء كثرة أهله لأوطان الغرب بالأخص لم يفكر فيهم وبهم لعقود فقط ماذا يقدمون و ينتجون و يستثمرون بعد الجهد و الطاقة الكبيرة من عمل و لو بالتجارة البسيطة الحرة فإن على الداخل بمعادلة جيدة ومقبولة و قانونية و منطقية تنقذ الوطن إن كانت لهم وعليه بغيرة و التعلق به والمحبة له أكثر من عوامل أخرى قبل أن يحترق كله بأخضره ويابسه والكورونا مثل لهم و ليشاهد المقصود بالموضوع والعالم المتغطرس والبطل و الشجعان كيف تأثر نفسيا وروحيا وماديا.

  3. حنظلة
    فعلا كان منهم إنفصاليين
    و كان زعيمهم يمجد الاستعمار الإسباني
    و طيلة تجمهرهم لم يرفعوا يوما الراية المغربية بل رفعوا اعلام إسبانيا و هولندا ،
    طيلة تجمهرهم لم يتضامن معهم أي واحد من المجتمع المغربي بما فيها مدن الشمال ،
    هؤلاء ليسوا معتقلي راي بل هؤلاء زارعوا فتنة و حقد و مناطقية لا يحق لهم الاستفادة من أي مزية

  4. اخر من يتكلم . ربما سيندثر هذا الحزب مستقبلا . فقد دخل في ثحالفات حكومية مع كل الوان الطيف ….

  5. في المغرب لا يوجد حزب معارض تلك هي مسرحيه بإسم الديمقراطية.اين السجناء السياسيين الصحراويين من هدا العفو اولائك الدين لا ذنب لهم سوى أنهم طالبوا باستقلال بلدهم الذي تم غزوه من طرف القوات المغربية ١٩٧٥

  6. واين سجناء الصحراوين من دعوات اطلاق السراح اذا كان ليس لديهم من يسال عنهم من المغاربة فانهم لديهم رب يلطف بهم اللهم فك كرب المساجين الصحراوين

  7. علينا التغيير و التوحد بين الجسد الواحد و الوضع خطة عقلانية و قوية نبني المستقبل بيد واحد وقرارت متوافقين بأغلبية إن لم أقول شاملة وكاملة وإلا فوات الأوان حيث لن ينفع الندم إذا أنفجر القلب المتعب و المتضرر ولم يعود له الصبر كثيرا.

  8. هذا الحزب كان بالأمس في المحكومة التي اتهمت حراك الريف بالإنفصال وخدمة أجندات أجنبية…والآن وبعد أن أصبح خارج هذه المحكومة فهو يريد إحراجها بهذا الموقف الدي ظاهره حق وباطنه باطل
    الأحرار في المغرب لن ينسوا موقف هذا الحزب الحربائي من حراك الريف المبارك

  9. هاد الوزير ليس معاض فقد تقلد عدة وزارات مند عشرات السنين وقد سمعته يقول انه في صغره رأي محمد الخامس في القمر كبقية الساكنة المغاربة …..قبل سنوات كان ناطق رسمي للحكومة و هو من اشد الداعين للمساوات بين الجنسين ومن دعات حقوق الشواد الخ الحزب الاشتراكي يدافع عن معتقلي الريف لكنهم يدعونهم لي طلب العفو الملكي وهم رفظوا دالك و هاد الحزب يصفهم بي السجناء وليسوا معتقلين فالمغرب ترك الاف من السجناء للحق العام لكن لن يفرج عن الحقوقيون والصحافين و الاسلامين و معتقلي حراك الريف فقط لانهم طالبوا بي مستشفي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here