حزب “حركة مجتمع السلم” الجزائري يدعو الى عقد جلسة عامة عاجلة للبرلمان لمناقشة الوضع العام الذي تمرّ به البلاد

الجزائر – (د ب أ)- دعت الكتلة البرلمانية لحزب حركة مجتمع السلم (حمس)، أكبر حزب إسلامي في الجزائر، اليوم الاثنين، مؤسسات الدولة إلى ” الاستجابة لكل المطالب المشروعة للشعب الجزائري، وتحميلها المسؤولية التاريخية لمِا قد تؤول إليه الأوضاع في البلاد.”

وأبدت الحركة، في البيان الذي أصدرته، وقوفها ” إلى جانب الحراك الشعبي السلمي والحضاري، ووجوب الحفاظ عليه من أجل تحقيق انتقال ديمقراطي آمن”.

ودعت الحركة، في بيانها، إلى عقد” جلسة عامة عاجلة للمجلس الشعبي الوطني لمناقشة الوضع العام الذي تمرّ به البلاد، انسجاما مع مشاركة نواب المجموعة البرلمانية لحركة مجتمع السلم في الحراك الشعبي السلمي، وتثمينا للقاء الجماعي التشاوري والتنسيقي بين المجموعات البرلمانية للمعارضة”.

يشار إلى أن حزب حركة مجتمع السلم انسحب من السباق الرئاسي بسبب ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفلقية المنتهية ولايته لولاية خامسة،فيما تشهد الجزائر احتجاجات على ترشح بوتفليقة منذ الثاني والعشرين من الشهر الماضي .

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. كلما تكلم هذا الشخص كلما زاد الناس غضبا و حنقا، وهو يدرك ذلك تمام الإدراك. فمثل هؤلاء لا يحلو لهم العيش إلا بين الجثث و الدماء . فعليه أن يتوارى و يختفي إلى الأبد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here