حزب تايلاندي يتراجع عن ترشيح أميرة لمنصب رئيس الوزراء بعد تحفظ الملك

أنقرة/ الأناضول

أعلن حزب “راكسا تشارت” التايلاندي، أنه سيسحب ترشيح الأميرة “أوبولراتانا ماهيدول” لمنصب رئيس الوزراء.

وأكد الحزب في بيان، بأنه سيمتثل للأمر الملكي المعارض لهذه الخطوة، وشدد على الولاء للملك وجميع أفراد العائلة المالكة، وفق ما أوردته وكالة كيودو اليابانية للأنباء.

وأوضح الحزب أنه سيتحرك وفق قواعد اللجنة الانتخابية وفي إطار الدستور.

وانتقد ملك تايلاند، ماها فاجيرالونغكورن، الجمعة، إعلان شقيقته الكبرى ترشحها لمنصب رئاسة الوزراء بالبلاد.

وقال في بيان: “ينبغي على كافة أفراد العائلة الملكية عدم الدخول في مجال السياسة”، معتبرا ترشح الأميرة “تصرّفا غير لائق”.

كما رأى الملك أن “دخول أحد أفراد العائلة الملكية في عالم السياسة يعتبر تمردا على ثقافة البلاد وعاداتها وتقاليدها”.

وكانت الأميرة أوبولراتانا ماهيدول (67 عاما)، أعلنت الترشح لرئاسة الوزراء، عن حزب موال لرئيس الوزراء الأسبق تاكسين شيناواترا.

ويعتبر ترشح الأميرة لرئاسة الحكومة سابقة في تايلاند التي لم تتول فيها أي شخصية من الأسرة الملكية المنصب منذ أن أصبحت تايلاند ملكية دستورية عام 1932.

وحددت السلطات في تايلاند 24 مارس/ آذار المقبل موعدا لإجراء الانتخابات العامة في البلاد، في اقتراع سيكون الأول من نوعه بالبلاد منذ الانقلاب العسكري الذي وقع عام 2014.

يشار أن آخر انتخابات شهدتها تايلاند جرت عام 2011.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here