حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه البشير يطالب باطلاق سراح قياداته فورا ويعتبر ما قام به المجلس العسكري “انتهاك للشرعية الدستورية”

الخرطوم – (أ ف ب) – رفض حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير اعتقال قياداته وطالب بإطلاق سراحهم فورا، مؤكدا أن ما قام به المجلس العسكري هو “انتهاك للشرعية الدستورية”.

وقال الحزب في بيان “يرفض المؤتمر الوطني اعتقال قياداته ورئيسه المفوض وعدد كبير من رموزه ويطالب باطلاق سراحهم فورا”. وأضاف الحزب أن “ما قام به المجلس العسكري باستيلائه على السلطة يعد انتهاكا للشرعية الدستورية”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الذي حدث آيه من آيات الله ولقد كانت نهايتهم من حيث لم يكونوا يحتسبون ، كانت النهايه على يد الأجيال الصغيرة التي لم يلقوا لها بالا ولم يحسبوا انها تفقه شيئا ، مواليد نهاية الثمانينات والتسعينات الى سنة الفين .

  2. هل كتب على غالبية الدول العربية أن تحكم من طرف العسكر ؟ وهل كتب على هؤلاء العسكر أن يتحولوا من حماة للمواطنين من العدو الاجنبي أن يتحولوا هم أي العسكر الى ذلك العدوالأجنبي الوطني القامع لشعبه والمتصدي لانعتاق الشعوب ؟

  3. وهل البشير وزمرته خلوا أصلاً شيء للشرعية .. قال ويش قال انتهاك للشرعية الدستورية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here