حزب الله يعلن اسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها الحدود الجنوبية للبنان.. وتل ابيب تؤكد بعد أسبوع على تبادل محدود لإطلاق نار بينه وبين القوات الإسرائيلية

بيروت ـ (أ ف ب) – أعلن حزب الله اللبناني صباح الإثنين إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها الحدود الجنوبية للبنان، بعد أسبوع على تبادل محدود لإطلاق نار بين الطرفين، واعترفت إسرائيل بسقوط إحدى طائراتها من دون ذكر تفاصيل او توجيه اتهامات.

وفي ظل وضع متوتر أساساً في المنطقة، استهدفت طائرات حربية مجهولة عند منتصف ليلة الاحد الاثنين مواقع لقوات إيرانية ومسلحين موالين لها في أقصى الشرق السوري موقعة 18 قتيلاً في صفوفهم، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

أما الجيش الإسرائيلي فأعلن صباح الإثنين عن حادثة ثالثة فاشار إلى أن صواريخ أطلقت من سوريا تجاه إسرائيل، من دون أن تبلغ هدفها، متهماً قوات إيرانية بشن الهجوم.

وفي لبنان، أعلن حزب الله الذي كان توعد باستهداف الطائرات المسيرة الإسرائيلية التي عادة ما تخرق الأجواء اللبنانية، أن “مجاهدي المقاومة الإسلامية تصدوا بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها للحدود الفلسطينية – اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية”.

وأضاف “تم إسقاط الطائرة المسيّرة” الاثنين في أطراف البلدة مشيراً إلى أنها أصبحت “في يد المقاومين”.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إن احدى طائراته المسيرة سقطت في الأراضي اللبنانية يوم الأحد، من دون تحديد كيفية حصول ذلك. وأكد متحدث باسمه أنه “لا يوجد خطر خرق معلومات” في حال السيطرة على الطائرة.

وتأتي هذه التطورات، بعد أسبوع على توتر محدود شهدته الحدود اللبنانية – الإسرائيلية في الأول من أيلول/سبتمبر مع إعلان حزب الله تدمير آلية عسكرية إسرائيلية على الجهة المقابلة من الحدود.

وقال الجيش الإسرائيلي إنّ الحزب أطلق على قاعدة عسكرية إسرائيلية ثلاثة صواريخ مضادّة للدبّابات، فردّ الجيش بإطلاق نحو مئة قذيفة على أطراف قرى لبنانية حدودية.

وأوضح حزب الله، المدعوم من إيران، أن ذلك جاء رداً على مقتل اثنين من عناصره ليل 24-25 آب/أغسطس في غارة إسرائيلية قرب دمشق وعلى هجوم بطائرتين مسيرتين اتهم إسرائيل بتنفيذه في الضاحية الجنوبية لكنه قال إنه فشل في تحقيق هدفه.

وكرر الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في خطابات عدة خلال الأسبوعين الماضيين نيته أيضاً استهداف الطائرات المسيرة الإسرائيلية بشكل لا يستنفذ “إمكانيات الدفاع الجوي” لديه.

-“خطوط حمراء” –

وغداة تبادل إطلاق النار على الحدود، أعلن نصرالله أن الجولة الأولى من الرد انتهت متوعداً باسقاط الطائرات المسيرة. وحذّر من أنه لم يعد لدى حزبه “أي خطوط حمراء” في مواجهة إسرائيل التي هدّد باستهدافها في العمق في حال شنّت هجوماً ضدّ مقاتليه وضد لبنان.

وفي العامين 2015 و2016، استهدف حزب الله آليات عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة رداً على غارات إسرائيلية استهدفت مقاتليه في سوريا، من دون أن تتطور الأمور أكثر من كونها مجرد رد.

وبرغم التطورات قرب الحدود الأسبوع الماضي، لم يظهر أن هناك نية في تصعيد كبير من الجانبين.

وأكد حزب الله أنّ هدفه من الرد على إسرائيل هو تثبيت قواعد الاشتباك التي خرقتها إسرائيل عبر هجوم الطائرتين المسيرتين للمرة الأولى منذ حرب تموز 2006، التي خلفت 1200 قتيل في الجانب اللبناني غالبيتهم من المدنيين، وأكثر من 160 قتيلا في الجانب الإسرائيلي معظمهم من العسكريين.

وانتهت الحرب بصدور القرار الدولي 1701 الذي أرسى وقفاً للأعمال الحربية بين لبنان وإسرائيل.

ورجح محللون أن حزب الله وإسرائيل لا يريدان الحرب بل درسا خياراتهما بأفضل طريقة تحول دون اندلاعها.

ورأى البعض أن حزب الله سينفذ تهديده بالتصدي للطائرات المسيرة الإسرائيلية من دون أن يؤدي ذلك إلى تصعيد أكبر.

– من لبنان إلى سوريا –

ويعدّ حزب الله لاعباً رئيسياً على الساحة السياسية في لبنان، ويمتلك ترسانة أسلحة ضخمة تتضمن صواريخ دقيقة طالما حذرت إسرائيل منها. كما يقاتل في سوريا إلى جانب قوات النظام بشكل علني منذ العام 2013.

وخلال السنوات الماضية، شكل حزب الله ومقاتلون إيرانيون هدفاً لغارات إسرائيلية في سوريا، إذ تكرر إسرائيل مراراً إنها لن تسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري هناك.

وفي منتصف ليل الأحد الإثنين، أفاد المرصد السوري عن غارات جوية استهدفت مواقع لقوات إيرانية ومسلحين موالين لها في منطقة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن مقتل 18 عنصراً، بينهم إيرانيون.

ولم يتمكن المرصد من تحديد الجهة التي شنّت الغارات.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن “الغارات على منطقة البوكمال كانت عبارة عن خمسة صواريخ استهدفت مجمعاً للايرانيين ومستودع ذخيرة وثلاث نقاط عسكرية أخرى”.

ومحافظة دير الزور مقسمة بين أطراف عدة، إذ تسيطر قوات النظام ومقاتلون إيرانيون على منطقة غرب نهر الفرات الذي يقسم المحافظة إلى قسمين، فيما تسيطر قوات سوريا الديموقراطية المدعومة أميركياً على الضفة الشرقية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها مقاتلون موالون للنظام في المنطقة، إذ قتل 55 منهم، من السوريين والعراقيين، في حزيران/يونيو 2018 في ضربات قال مسؤول أميركي إن إسرائيل تقف خلفها، إلا أن الأخيرة رفضت التعليق.

وفي حادثة ثالثة ليس واضحاً اذا كانت متصلة بسابقاتها، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه “في وقت مبكر من صباح اليوم (الإثنين) أطلق عدد من الصواريخ من سوريا باتجاه اسرائيل، وأخفقت كلها في بلوغ الأراضي الإسرائيلية”.

واتهمت إسرائيل “ميليشيا شيعية مرتبطة بفيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني بإطلاقها من محيط دمشق.

واتهمت إسرائيل سابقاً مقاتلين إيرانيين باطلاق صواريخ وطائرات مسيرة باتجاه الشطر المحتل في هضبة الجولان السورية.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. الناس جميعا في كافة أرجاء الارض شرقها ، غربها ، شمالها وجنوبه يعرفون أن حزب الله تدعمه ايران ، فما معنى أن يشير الكاتب إلى ذلك ذلك ويذكر به ؟؟!!. لماذا لا يقول الكاتب حينما يذكر الكيان الاستيطاني بأنها مدعومة من قبل أمريكا وبريطانيا وفرنسا ومن بعض الدول العربية ، بل من جميع دول العالم خاصة الغربي منه .. ربما تقف نيات غير بريءة خلف تسويق هكذا افكار لغايات نجهلها .. حزب الله يثبت في كل يوم تنفيذ وعوده ، ونحن ننتظر المنازلة الكبرى التي بدأت الكثير من إرهاصاتها تلوح في الافق ، ومع ذلك مازال الرهط المتصهين المحبط في امتنا العربية والاسلامية يشكك في انجازاته التي ارعبت وارهبت الاسرائيليين ، وهم لا شك سيقللون من اهمية حدث اسقاط مسيرة الصهاينة التي ستصاف الى انجازات حزب الله الاخيرة .. المؤكد أن سرعة اعتراف الجيش الاستيطاني فَقْدَ احد طائراته المسيرة في لبنان واعلان عدم احتوائها على معلومات هو كذبة للتخفيف من أثر الصدمة والنكسة التي تؤكد أن سنفونية الجيش الذي لا يقهر ، دخل نفق القهر والضعف ، ليي على ايدي جبوش الاستبداد في الحكومات العربية ، إنما تَـمَّ ذلك ويتِمُّ بفضل الله تعالى وعونه على ايدي ثُــلَّـةٍ من ذوي العقول والنفوس التي تأبى الهزيمة ، وتَرُومُ في ذات الوقت العزة َ والحياةَ الكريمة ..

  2. هذا بفضل الشرفاء و الرجال العظماء
    ربي يحميك يا حسن يا نصر الله

  3. الحمد لله رب العالمين على نصره مجاهدي المقاومة أول الغيث قطرة ولاعزاء لشرذمة الذباب الألكتروني الذليل المتصهين فمصيرهم مزبلة التاريخ اللهم زد وبارك في عمليات أبطال المقاومة الأطهار وأحفظهم وسدد رميهم وخطاهم وأنصرهم على أعداء الأمة والدين.

  4. ماذا عن أحدث أنظمة الدفاع التي يمتلكها جيش آل سعود والمشتراة بآلاف الملايير من الدولارات والعاجزة عن إسقاط طائرات مجاهدي أنصار الله المباركة اللهم سدد رمي مجاهدي محور المقاومة وأكسر شوكة محور عربان التذلل والإنبطاح للصهاينة والصليبيين

  5. لايكفي ان تقوم المقاومة او لبنان باسقاط المسيرة. لان السيد حسن قال ان هدف
    المسيرات استنزاف الدفاعات الجوية والمقاومة لن تسقط كل طائرة مسيرة
    وهذا معناه انه لابد من عمل عسكري محدود
    يمنع اسرائيل من اللعب بالمسيرات فوق لبنان والتجسس عليها.

  6. وكالة الانباء الفرنسية تورد الخبر بالشكل التالي: “بعد أسبوع على تبادل محدود لإطلاق نار بين حزب الله واسرائيل”، بينما ان حقيقة الامر ان حزب الله اطلق ثلاثة صواريخ مضادة للدروع على ناقلة جند اسرائيلية بينما كان جيش اسرائيل الذي لا يقهر منكفئا لمسافة 7 كيلومترات داخل فلسطين المحتلة من دون ان يجروء على ان يحرك ساكنا.

  7. ضاقت الأرض بنتنياهو : جرَّبَ كل شيء في الجهات الثلاث شرق شمال جنوب و لم يفلح ، بقي له أن يضغط على أزرار النووي في ديمونة ليلقي بنفسه و شرذته في البحر و انتهى الأمر !!… هههههههاااهه!!…

  8. حسن نصر الله يك1ب ولم تسقط اي طائرة اسرائيلية. انها ايران تكذب وتكذب 🙂
    (تعليق صهيوني مأزوم)

  9. 《وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ》
    .
    سورة الأنفال
    الاية 60
    .
    حزب الله المقاوم شرف الأمة الإسلامية.
    أحرار هذه الأمة يدعون الله أن ينصر أهل الحق.

  10. الصوره غريبه بعض الشئ. رجلين بملابس خاصه واقيه والى جانبهما رجلين اخرين بملابس عاديه .

  11. اتمني الا يخرج علينا من يشكك بالروايه لان هؤلاء يعيشون أسوأ فتره من حياتهم المليئه بالكوابيس والاوهام ولا يريدون لاحد ان يقاوم غطرسة وبلطجة نتنياهو الحليف الجديد لبعض الاخوه !!!الكرامه والعزه الوطنيه اغلي من كنوز الأرض !!!انا اشفق علي من يملك المال ويعتقد انه يملك كل شيء !!!افقر الناس علي وجه الكره الارضيه هو من يملك المال فقط !!!!

  12. ” رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ”

    ينصر الله عباده الصالحين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here