حزب الله يعتبر عقوبات واشنطن تماديا في العدوان على لبنان وشعبه ويؤكد أنها لن تغير شيئاً في قناعته ومقاومته للاحتلال الإسرائيلي

بيروت/ ادوار حداد/ الاناضول – اعتبرت كتلة  الوفاء للمقاومة  التابعة لحزب الله في مجلس النواب اللبناني، أن العقوبات الأمريكية المفروضة على اثنين من نوابها ومسؤول في الحزب، تشكل  تماديا في العدوان على لبنان وشعبه وخياراته .
والثلاثاء، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة ضد رموز بحزب الله اللبناني، بينهم نائبان.
موقف الكتلة جاء في بيان بعد اجتماع نوابها، الخميس، بمقرها في ضاحية بيروت الجنوبية، واطلعت عليه الأناضول.
ورأت الكتلة في بيانها أن فرض هذه العقوبات أمر مرفوض ومدان بكلّ المعايير السيادية والأخلاقية ، مؤكدة بأنها لن تغير شيئاً في قناعتها ولا في مقاومتها للاحتلال الإسرائيلي.
والأربعاء، اعتبر مجلس النواب اللبناني هذه العقوبات، اعتداء على لبنان، في حين أبدى رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، أسفه لهذه العقوبات.
وكانت وزارة الخزانة قد فرضت عقوبات على رئيس كتلةالوفاء للمقاومة  (حزب الله) النائب محمد رعد، والنائب في الكتلة أمين شرين، ورئيس لجنة الإرتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا.
وسبق أن صنفت الولايات المتحدة حزب الله منظمة إرهابية أجنبية في العام 1997، وفرضت عليه عقوبات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here