حزب الله يؤكد بعد مقتل سليماني أن “القصاص العادل” من قتلة سليماني مسؤولية “كل المقاومين” على امتداد العالم

 

 

بيروت ـ (أ ف ب) – دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله الجمعة إلى “القصاص العادل” من قتلة الجنرال الإيراني النافذ قاسم سليماني في ضربة أميركية في العراق.

وقال نصرالله في بيان “القصاص العادل من قتلته المجرمين الذين هم أسوأ أشرار هذا العالم سيكون مسؤولية وأمانة وفعل كل المقاومين والمجاهدين على امتداد العالم”.

وأضاف “أما نحن الذين بقينا بعده، فسنكمل طريقه وسنعمل في الليل والنهار لنحقق أهدافه”.

وتابع “سنحمل رايته في كل الساحات والميادين والجبهات، وستتعاظم انتصارات محور المقاومة ببركة دمائه الزكية”، في إشارة الى التحالف بين إيران وسوريا وحزب الله لمحاربة إسرائيل والوجود العسكري الغربي في المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. يعني جالس مختفي في ايران او بيروت ولا يعرف لك مكان وتدعو الناس للقتال
    يا عمي اذهب وكن اول الناس كما كان الامام علي
    لكن ان تدعو المساكين للقتال وانت مختفي خائفا من الموت فهذه مصيبة

  2. نصر الله بعد سليماني … في قاءمة الإغتيالات!

  3. رجالات الله في محور الشرف: تحت مظلة دولة ايران الاسلامية، هم أهلٌ للوعد الصادق. أعتقد أن اغتيال هذه البطل الأسطورة سيكون نقطة تحول في تاريخ امريكا نحو الكارثة ونقطة تحول في تاريخ المنطقة في سيطرة ايران بالقوة العسكرية على كل تفاصيل تضاريس منطقة الشرق الوسط بالتنسيق مع تركيا من كابول حتى طرابلس الغرب مروراً بكل منطقة الخليج. أمريكا أضاءت مشعل حرية وتحرير لم تحسب حسابها ابداً وإن حسبتها فقد أساءت التقدير ظناً منها ان التعامل مع ايران ليس بأكثر من تعاملها مع عبيدها في المنطقة. فعلها يهود بني قريظة وكرًّ سبحة تطهير جزيرة العرب منهم، وها هم يفعلوها وأن تطهير المنطقة كلها من رجسهم ورجس الصليب المتصهين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here