حزب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يتجه نحو الحصول على غالبية كبيرة في الجمعية الوطنية وحزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف يعرب عن “خيبة أمل”

2ipj

باريس- (أ ف ب): أفادت التقديرات الاولية بعد اقفال مكاتب الاقتراع للدورة الاولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية مساء الأحد، أن حزب الرئيس ايمانويل ماكرون يتجه نحول الحصول على غالبية كبيرة.

وبحسب هذه التقديرات فان حزب “الجمهورية إلى الامام” يأتي في الطليعة جامعا ما بين 32,2 و32,9 %، يليه اليمين (20,9 إلى 21,5 %) ثم الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة (13,1 إلى 14%). وتتوقع هذه التقديرات حصول حزب ماكرون في نهاية الدورة الثانية على ما بين 390 و445 نائبا من اصل 577 تتألف منها الجمعية الوطنية.

ومن جانبه، أعرب حزب الجبهة الوطنية الفرنسي اليميني المتطرف عن “خيبة أمل” ازاء نتائج الانتخابات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here