حريق بمطعم “لا روتوند” التاريخي في باريس  

باريس – (د ب أ)- ذكرت تقارير إعلامية في فرنسا أن مطعم “لا روتوند” التاريخي الذي يقع في العاصمة باريس قد تضرر جراء حريق اندلع به في وقت مبكر صباح اليوم السبت.

وأكد الادعاء العام في باريس لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه جرى فتح تحقيق لتحديد ملابسات الحريق. ولم ترد تقارير بوقوع إصابات.

وذكرت قناة “بي إف إم تي في” التلفزيونية أن المحققين يعتقدون أنه حريق متعمد، ولكن ليس هناك، حتى الآن، ما يؤكد ذلك.

وأفادت صحيفة “لو باريزيان” في تقرير بأن الحريق شب في الخامسة صباحا (0400 بتوقيت جرينتش) في شرفة المطعم التقليدية بمقاطعة مونتبارنس في باريس. وجاء في التقرير أن مدير المطعم اشتم رائحة بنزين، كما تعرضت نافذة للكسر.

وسيغلق المطعم أبوابه لعدة أيام، أو ربما أسبوع.

وكان المطعم يحظى بشعبية كبيرة لدى مؤلفين مشهورين مثل إف سكوت فيتزجرالد وإرنست هيمنجواي وجيرترود ستين في بداية القرن العشرين، وكان يعتبر نقطة لقاء لفناني الرسم.

واحتفل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنتائج انتخابه في المطعم بعد الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت في عام .2017

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here