حركة متمردة توافق على وقف القتال في جنوب السودان

جوبا/ أتيم سايمون/ الأناضول – وافقت حركة مسلحة في دولة جنوب السودان، يقودها رئيس الأركان المقال فول ملونق أوان، الأربعاء، على وقف القتال في البلاد، بحسب المتحدث باسمها.
ولم توقع حركة جبهة جنوب السودان المتحدة، على اتفاقية سلام وقعتها أطراف النزاع، في سبتمبر/ أيلول الماضي، برعاية الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد).
وقال المتحدث باسم الحركة، ساندي دي جون، للأناضول، إن زعيم الحركة، ملونق أوان، التقى مبعوث إيغاد الخاص بجنوب السودان، إسماعيل وايس‎، في العاصمة الكينية نيروبي، الأربعاء.
وأضاف جون، أن الاجتماع، وهو الأول من نوعه، بحث سبل وقف الحرب، ويمهد الطريق لبحث القضايا المتعلقة بإحلال السلام الشامل.
وتابع اتفقنا خلال الاجتماع على وقف جميع الأعمال العدائية، وأن نعطي الفرصة لتحقيق السلام.
وأوضح أن الحركة طلبت، خلال الاجتماع، ضرورة إعادة التفاوض حول العملية السلمية، بمشاركة جميع الأطراف التي لم تلتحق بها منذ البداية.
وكلفت وساطة إيغاد، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مبعوثها الخاص إلى جنوب السودان، بإجراء مشاورات مع الجماعات غير الموقعة على اتفاقية السلام، من أجل ضمها إلى العملية السلمية.
وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، وشهدت منذ 2013 حربًا بين القوات الحكومية والمعارضة أخذت بُعدًا قبليا وأودت بحياة عشرات الآلاف وشردت مئات الآلاف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here