حركة طالبان تهدد بعرقلة الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقبلة

كابول  (د ب ا)- هددت حركة طالبان اليوم الثلاثاء بعرقلة الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقبلة، وشن هجمات على الفعاليات الانتخابية، وذلك على الرغم من ما يتردد من أن مباحثات السلام التي تهدف لإنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما أحرزت تقدما.

ووصفت الحركة الانتخابات المقررة في 28 أيلول /سبتمبر المقبل ” بالحيلة التي تهدف لخداع المواطنين” وطالبت مسلحيها باستخدام كل قدراتهم لمنع إجراء الانتخابات.

وطالبت الحركة المواطنين تجنب الفعاليات الانتخابية والمسيرات” وذلك لأنها يمكن أن تصبح أهدافا محتملة”.

ويشار إلى أن أول يوم في الحملات الانتخابية، التي بدأت منذ عشرة أيام، شهدت وقوع هجوم على مكتب المرشح لمنصب نائب الرئيس أمر الله صلاح، مما أسفر عن مقتل أكثر من 20 شخصا .

ويشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين وحركة طالبان يلتقون منذ العام الماضي من أجل العمل على التوصل لحل سياسي للصراع. وبعد عدة جولات من المباحثات، أعرب الجانبان عن أملهما في الاقتراب من التوصل لاتفاق.

وكان المسؤول الأمريكي الخاص المعني بشؤون المصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد نشر تغريدة أمس الاثنين قال فيها إن الجانبين الأمريكي وحركة طالبان أحرزا ” تقدما رائعا”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here