حركة سودانية مسلحة ترحب بترشيح حمدوك رئيسا للوزراء

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول: رحبت “الحركة الشعبية/ قطاع الشمال” بقيادة مالك عقار، الخميس، بترشيح قوى إعلان الحرية والتغيير، عبد الله حمدوك، رئيسا لوزراء السودان خلال الفترة الانتقالية.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الحركة “مبارك أردول”، عقب ساعات من إعلان قوى الحرية والتغيير، اختيارها حمدوك لتولي منصب رئيس الوزراء خلال المرحلة الانتقالية.

وقالت الحركة إن حمدوك شخصية معروفة ومطلع على القضايا التي أقعدت السودانيين من بناء دولة حديثة.

وأضافت أن هذه القضايا تتمثل في الانتقال من الشمولية إلى الديمقراطية ومن الحرب إلى السلام ومن الدولة الأحادية إلى دولة التنوع.

وأردفت الحركة “نتطلع لأن ينجز حمدوك الربط بين قضايا السلام العادل والديمقراطة كحزمة واحدة، وتصفية دولة التمكين الموازية (دولة نظام البشير) وبناء دولة لكل السودانيين”.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن تجمع المهنيين السودانيين، عن اتفاق هياكل قوى الحرية والتغيير على تولى “حمدوك” رئاسة الوزراء خلال الفترة الانتقالية.

يشار إلى أن الحركة تقاتل منذ يونيو/ حزيران 2011 الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان (جنوب)، والنيل الأزرق (جنوب شرق).

وفي 25 يوليو/ تموز الماضي، اتفقت قوى إعلان الحرية والتغيير، والجبهة الثورية المسلحة التي تضم الحركة على ترتيبات الفترة الانتقالية بالسودان.

ويشهد السودان اضطرابات متواصلة منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 – 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here