حركة حماس وإيران.. استشهاد سليماني فتح أبواب عودة التحالف الكامل ورد بن سلمان على مبادرتها حسم خياراتها… الحركة وضعت حدا للأصوات النشاز في فضاء الحركة الإسلامية بالتركيز على كوادرها هل زار سليماني فعليا قطاع غزة؟

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

لم تكن زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس “اسماعيل هنية” على رأس وفد من الحركة ضم صالح العاروري وموسى أبو مرزوق وأسامة حمدان، ومشاركتهم في تشييع الجنرال قاسم سليماني حدثا عابرا. فوفد الحركة عقد سلسلة اجتماعات في طهران مع ارفع قيادات الجمهورية الاسلامية، والتقت بالمرشد خامنئي والقائد الجديد لقوة القدس إسماعيل قاآني.

 واستطاعت الحركة خلال هذه الزيارة التي لاقت اهتماما إيرانيا خاصا أن تعيد التحالف القوي مع إيران بعد فترة من التقلبات بدأت عند افتراق خيارات الحركة عن قرارات طهران تجاه الحرب السورية عام 2011. وحرصت كلا من الحركة وإيران على عدم قطع العلاقة نهائيا، رغم أنها انحدرت إلى الحد الأدنى. واقتصر الدعم الإيراني منذ ذلك الحين على كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، بعد أن كانت إيران تولي الحركة دعما ماليا لكافة اجنحتها السياسية والعسكرية والاجتماعية داخل فلسطين المحتلة وخارجها. وكان ذروة الاعتماد على إيران تجلى عندما عجزت الحركة عن دفع مرتبات الموظفين في قطاع غزة إثر فوزها بالانتخابات وتشكيلها الحكومة ووقوعها تحت الحصار، عندها قامت طهران بدفع أكثر من 22 مليون دولار لحكومة حماس.

وبعد هذه الزيارة يبدو أن الحركة استعادت مكانتها في التحالف مع إيران، وأن صفحة جديدة فتحت اليوم بين الجانبين قد تكون جبت ما قبلها. واذ تحرص الحركة في الإعلان عن أنها تسعى لأن تكون على توافق مع عمقها العربي والإسلامي. فإنها في الاونه الأخيرة حاولت استعادة العلاقة مع المملكة العربية السعودية، وتلك العلاقة كانت جيدة في زمن الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، إلا أنها وصلت في عهد الملك سلمان وولي عهده إلى اعتبار الرياض حركة حماس حركة إرهابية، في إطار نظرة المملكة إلى حركة الإخوان المسلمين عموما وفي إطار الصراع مع قطر وتركيا حلفاء حماس. وفي هذا السياق تقول بعض المصادر أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اشترط على حركة حماس فتح حوار مع الولايات المتحدة والاعتراف بقرارات الرباعية الدولية. وهو ما رفضته حماس فتوقفت المحاولة.

خطوة حماس تجاه ايران، لاقت انتقادات بعض الشخصيات من فضاء الحركة الإسلامية من أنصار الحركة، وبدت تلك الأصوات القليلة التي عبرت عن نفسها عبر منصات التواصل لاجتماعي أو منابر الحركات الإسلامية المنتشرة من لندن إلى الدوحة إلى اسطنبول، بدت حبيسة خطاب دعائي متطرف ومذهبي، ينظر إلى إيران على أنها شيعية، ويكرر خطاب جاء ضمن حملات تدعم سياسية إسقاط النظام في سورية، قائم على مقولة سليماني يقتل الشعب السوري. وهو خطاب ثبت بعد كل هذه السنوات وانكشاف فصول الحرب السورية، وحجم التدخلات فيها أنه غير واقعي، إذ كان سليماني وغيره يواجه قوى عسكرية متعددة الجنسيات والولاءات تشابه قدراتها العسكرية الجيوش النظامية، ولديها إيدلوجية متطرفة قتلت من الشعب السوري و تقاتلت فيما بينها تبعا لاجندات الداعمين لها، وانتقل بعضها اليوم ليقاتل في ليبيا خدمة لمصالح تركيا. ويبدو أن حركة حماس تجاوزت دائرة هذه الدعاية، ولذلك اهتمت الحركة وسط هذه الانتقادات بالتركيز على كوادرها في تعميمات داخلية تحدد فيها بشكل واضح خياراتها و سياساتها القائمة على الانفتاح على العمق العربي والاسلامي بعيدا عن الحسابات والاحقاد المذهبية قصيرة النظر. خاصة أن ثمة علاقة جيدة تجمع بين حليفي الحركة تركيا وقطر و بين الحليف الإيراني.

ولم يأتي تهديد قائد حركة حماس في قطاع عزة يحيى السنوار لاسرائيل يوم أمس الخميس من مغبة اقتراف أي حماقة تجاه قطاع غزة وقوله ” في حال ارتكب العدو الإسرائيلي أي خطأ في غزة، سيليه كلمة للناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة، يتحدث بها بـ 5 كلمات، وهي الخبر ما ترون لا ما تسمعون”. إلا في سياق استعداد حماس للانخراط في أي مواجهة شاملة بين محور المقاومة وإسرائيل على خلفية التصعيد مع الولايات المتحدة الأمريكية. وتجد حماس نفسها معنية بتطور الأحداث اذا ما وصلت إلى مواجهة على الجبهة الاسرائيلية.

وكان لافتا إشارة مسؤول حماس في لبنان أحمد عبد الهادي إلى زيارة الجنرال قاسم سليماني لقطاع غزة أكثر من مرة، وقال عبد الهادي في إشارة الى أنفاق شقتها (حماس) بين قطاع غزة والجانب الذي تحتله اسرائيل “هذه الأنفاق أتت فكرتها من شخصين،الأول وهو الشهيد القائد عماد مغنية والثاني الحاج قاسم سليماني الذي ذهب الى غزة أكثر من مرة وكان مساهما ومشاركا في الخطة الدفاعية منذ اللحظة الأولى عندما تم التخطيط لها ورسمها خلال الفترة الماضية “. وكان لافتا إقامة الحركة خيمة عزاء في القطاع بعد استشهاد الجنرال سليماني. هذا الاندفاع والوضوح لدى حركة حماس في التعامل مع ملف اغتيال سليماني و التعامل مع إيران، يمكن اعتباره دليل على قرار داخلي حسم الجدل و طوى صفحة سنوات اللغط والحرج لدى الحركة. لتعود الحركة إلى موقعها الطبيعي في تحالف جبهة مقاومة إسرائيل و الهيمنة الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email

22 تعليقات

  1. الخير فيما قل ودل
    بإذن الله سوف يكون النصر لايران والمقاومة وحركة حماس والحهتد الإسلامي. وحزب الله وانتظروا بشاير سارة. جدا فاسرائيل قرب يومروالهاواميركا ستخرج ذليلة مكسورة الجناح بطة عرجاء وكذلك السعودية هؤلاء هم أعداء الله
    فقفز قال تعالى فيهم سوف يهزم. الجمع ويولون الدبر
    احمد الياسينيالمقدسي الأصيل

  2. غلبان غلبان…
    مكشوف..مكشوف..! تصطاد في الماء العرض وتعتقد بسذاجتك أنك تقدر أن تثيرالفتنة وتزرع الفرقه وتشوه السمعة..! أي حركه أوحزب أو تنظيم أو سمه ما شئت ممكن أن يكون فيه وجهات نظر وخاصه في القضايا المهمه وهذا شيء طبيعي وإيجابي طالما أن الجميع بالتالي يلتزم بالخط العام التي تقره الأغلبيه وهذا ما هو حاصل بالفعل…أما ما تتحدث عنه وتسترسل بوصفه أنقسام وشرخ و..و..فتلك أمانيكم لأنكم تعرفون أن ما يجري على الأرض هو دليل ومؤشر على أننا نسير على طريق ردم الفرقة بكل أشكالها.
    بالتالي من أراد المزايده فليبادر بالدعم الفعلي للشعب الفلسطيني وقضية تحرره.

  3. السعودية منعت اغلب الفلسطينيين من الحج والعمرة مع انه الصهاينة المحتلين وصلوا لهذه الاماكن المقدسة
    تشتمون اهل فلسطين وتدعمون من يحاصرهم وتتآمرون عليهم مع كوشنر وبعد ذلك تريدون منهم ان يقاطعون ايران لأنكم انتم تحقدون على ايران لانه السيد الامريكي والصهيوني يريد ذلك ؟
    نسيتم انه السيد الامريكي سيدكم انت فقط وليس سيد غيركم
    ونسيتم انه الاحتلال الصهيوني يحتل ارض العرب
    يعني ايران الفارسية تدعم العرب في فلسطين المحتلة
    بينما انتم السعوديين المفروض انكم عرب قبل ان تتم سعودتكم انتم تدعمون المحتل الصهيوني
    هل من تفسير لكرهكم لكل ماهو عربي ؟

  4. أقول لكل فلسطيني محب لوطنه انه صديقكم وحليفكم هو من يرفع البندقية بوجه العدو الصهيوني بغض النظر عن دينه ومذهبه وانتماءه ،
    واذا تحدثنا عن الدين فأنه لايمكن لانسان مسلم حقيقي ان يتحالف مع الكيان الصهيوني الذي يحتل ويدنس المسجد الاقصى
    هؤلاء الذين يتحالفون مع اسرائيل ويدعون انهم يمثلون اهل السنة هؤلاء كذابين وهم لَيس الا تجار دين

  5. عجيب أمر السعوديين يعلنون حماس حركة ارهابية ويشتمون شعب فلسطين ويمتدحون العدو الصهيوني الذي يحتل ارض فلسطين ومقدساتها مع انه القدس لكل العرب والمسلمين وليس فقط للفلسطينيين ومع ذلك يدافع المقدسيون عن عروبة القدس قدر استطاعتهم لوحدهم مع انه العدو الصهيوني يوميا يهزم منازلهم ويسرقها قطعان المستوطنيين
    ومع ذلك يريد صهاينة العرب من حماس ان لا تعزي دولة ايران في أحد اهم قادتها العسكريين الذي له الفضل الاكبر على حماس وعلى الجهاد الاسلامي
    ايران دعمت المقاومة الفلسطينية ومازالت تدعمها بدون شرط او قيد
    ماذا تريدون ياسعوديين من الفلسطينين بعد حملة الشتم والسب والاهانة لهم وبعد ان دعمتم عدوهم الصهيوني ؟
    اعطوني اسم إيراني واحد شتم الفلسطينيين او وجه لهم إهانات كتلك التي يوجهها لهم الذباب الالكتروني السعودي او اْبواق النظام السعودي سواء المتواجدة في السعودية او المتواجدين في باقي الدول العربية ؟

  6. العرب يريدون من حماس ان تكون حركة مقاومة سلمية. اي ان يكون سلاحها التطبيع وصفقات القرن واتفاقات اوسلو والتنسيق الامني. وايران تمدها بالمال والسلاح والصواريخ. وعلی حماس ان تختار !!!!

  7. اغتيال قاسم سليماني اوصل الشرخ السياسي في حركة حماس الى العلن …حماس ومهما حاولت التغطية على ذلك بها تيارين ..التيار الذي رفض التعزية بسليماني وجند كل طاقاته عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن الفرح بها الاغتيال والتيار الاخر الذي تعامل مع الاغتيال من موقع حفظ الجميل لايران وسليماني على دعمهم للحركة …
    التيار الاول … الاخواني الطائفي الذي يرى في سليماني عدوا فارسيا صفويا ويرى في النصرة واخواتها حليفا ويبرر لها حتى علاج جرحاها في اسرائيل هو تيار امريكي في جوهرة (شاء ام ابى) …هذا التيار اصيب بالصرع والجنون حينما رأى هنية يصف سليماني بشهيد القدس …هذا التيار يريد ان يوصل حماس الى حالة (يا وحدنا…وليس لنا خيار الى التفاوض مع الامريكان)…
    التيار الثاني ..هو التيار الوطني الفلسطيني . وهو خليط من بعض الذين انتموا لحركة حماس من منطلقات وطنية لا عقائدية (عداءها لاسرائيل) وبعض الاخوان المتنورين الذين يدركون الخصوصية الفلسطينية …خصزصية ان فلسطين قضية حركة تحرر وطني وليس فرع للبيت الاخواني الكبير …
    سبحان الله !!..يذكرني حال حماس الان بحال فتح قبل الانشقاق الكبير سنة 1983…
    حماس لا يمكن ان تستمر بوجهين , والتيار الاخواني الطائفي فيها الذي هو امتداد لخليط الاخوان والنصرة وداعش ينتظر الفرصة للانقضاض وسيجد المبررات والفتاوي للحوار مع اسرائيل والامريكان ..هذا التيار في جوهره صناعة بريطانية انتقل ليكون امريكيا حين سلمت بريطانيا راية الزعامة الدولية لامريكيا …
    الفترة القادمة ستزيد هذا الفرز لان اصطفاف هنية الواضح مع ايران سيفرض على الطرف الاخر التحرك وسيجد في كثير من العواصم من يصفق له بدعم مالي واعلامي …

  8. توحيد كلمة المسلمين اول شروط خروجهم من حالة الوهن والضعف
    عندما ننتقد مواقف حماس الرمادية لا يكون الموقف على خلفية مذهبية ولكن تلون الاخوان كثيرا ما يعمي العيون
    يجب أن يكون الهدف واحد لكل الحراك الإسلامي سني او شيعي والغاية لا تبرر الوسيلة ابدا
    لا استطيع ان اسرق حتى اوزع على الفقراء مثلا

  9. الاخوان المقيمين في تركيا والذين يصرخون ليل نهار يسيئون لكل من دعم الدولة السورية لمواجهة الجماعات الارهابية الوهابية المتطرفة وارهابي جبهة النصرة وجماعة الخوذ البيضاء هؤلاء الاخوان هم سبب دمار سورية وليبيا واليمن اتذكر انهم كانو من اول الداعمين للعدوان السعودي الغاشم على اليمن
    استغرب كيف لانسان عاقل ان يصدقهم انهم يكذبون كما يتنفسون كيف يسيئون للشهيد سليماني الذي كان يدافع مع الجيش العربي السوري ولم نسمعهم مرة واحدة يتحدثون عم ارهاب داعش او ارهاب جبهة النصرة او فبركة الكيماوي من قبل جماعة الخوذ البيضاء هذا لأنهم يعتقدون انه من حق اردوغان غزو سورية وسرقة نفطها وسرقة مصانع حلب ومن حق اردوغان غزو ليبيا ويريدون من الجيش السوري ان يقف مكتوف الايدي وكل ارهابي ومرتزقة ومجرمي العالم جاءوا ليدمروا سورية ويقتلوا السوريين كل شئ موثق في اليوتيوب لكنهم لا يصدقون الا اعلامهم الطائفي
    على فكرة السيسي معاه حق ان يعاملهم بهذه الطريقة لأنه من دمر سورية لن يتوانى عن تدمير مصر وتسليمها للاتراك
    اما مقاومي حماس فهم موضوع مختلف يحب عليهم التركيز على مقاومة الاحتلال الصهيوني فقط وان يأخذوا مسارا معاكسا لمسار النظام السعودي على طول الخط لانه واضح فعلا انه لولا السعودية لكانت اسرائيل في ورطة
    لا يلدغ مؤمن من جحر مرتين لا تصدقوا انه بن سلمان يمكن ان يغضب الامريكان والصهاينة لأجل دعم الحق
    شاهدوا ماذا يفعل بشعبه المسكين وماذا فعل بابناء عمومته وانتم تعلمون انه لا خير فيه لأي دولة عربية

  10. الظروف التي انتجها اغتيال قاسم سليماني ورفاقه الان نفس الظروف والمعطيات والمآلات التي انتجتها حرب اوكتوبر عام ١٩٧٣ والاطرف وخاصه الايرانيه والامريكية اعتقد الى طاولة المفاوضات.

  11. اذن زار الحاج قاسم غزة عدة مرات هل سمعتم رحمك الله أيها البطل الإنساني والثائر الأممي اقسم ان الشعوب الاوربية والأمريكية تحبك وتعشقك لكنها محكومة بمجموعة من القتلة والمجرمين الذين يعبدون المال ومن اجله مستعدون لذبح الشعوب. نحن نفتخر بك أيها الانسان العظيم وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون يا امي ببركة هذه الدماء الطاهرة لسليماني والمهندس وشاهت وجوه المسؤولين الامريكيين والمسؤولين الاوربيين الذين سفكوا دمك الطاهر نعم فهم شر الخلق في هذا الزمان وقد قتلوا خيرة الثوار في هذا الزمان

  12. الحمدالله رب العالمين على الاسلام الذي هو دين ادم ومفتاح الجنه ودين كل عاقل و ما يجمع الفلسطينيين و ايران و تركيا وقطر هو لا اله الا الله و المقدسات في القدس الشريف وفلسطين و شعب فلسطين المسلم الحر المظلوم من اعداء الأنبياء و المرسلين. و اذ رحمة الله جمعت الاخوة الاحرار من المسلمين من مذاهب مختلفه تسير على منهج القران الكريم جميعها وسنة الحبيب محمد فننا اهل السنه بفلسطين شافعين المذهب و عندنا القران و السنه المدونه بالكتب السته فان اخواننا الشيعه اتباع المذهب الجعفري والامام جعفر كان استاذ الامام ابوحنيفه وهو من ذرية النبي محمد وصاحب علم كبير وعند الاخوة الشيعه القران و السنه من كتاب الكافي و كذلك مسند الامام زيد وهو من ذرية رسولنا صلى الله عليه وسلم ” والمذاهب جميعها تنبع بجداول من القران والسنه الطاهره وتغذي البشر السكنين بطرفي شواطئها .وكلها اسلام والحمدالله ..و اما الدفاع عن فلسطين وشعبها فواجب كل الامه .
    رحم الله الشهيد.سليماني القائد العظيم الذي زار غزة هاشم اكثر من مرة سرا لدعم الجهاد هناك وتقديم نصائح عسكريه و سلاح ومال .لقد دخل فلسطين مخاطرا ليجلس مع الثوار والمجاهدين و تقديم الخطط لتحرير فلسطين ….
    الخون من العرب المسلمين المتافقين دخلوا فلسطين المحتله سرا ليجتمعوا مع الصهاينه و يقدموا لهم الدعم و الخنوع ويعترفون بسبادة بني صهيون على القدس الشريف وفلسطين ..هؤلاء الخون هم خنجر بظهر فلسطين و كل الأمه
    هذا الفرق بين الذي يتاجر بالدين دعاية واعلان وبين الصادقين المخلصين لله ولرسوله و للمؤمنين
    النصر للامه المجاهده …فلسطين حره عربيه

  13. العرب وحماس خاسرين من هذا التحالف. هذا يعني ضغوط اكثر على الدول التي لم تصنف حماس كارهابيه لتفعل ذلك ويعني حرب جديده على حماس وغزه بمباركه من العرب هذه المره بدون خجل.

  14. علي الرغم من ان ايران تعاني من العقوبات الامريكيه الا انها تقدم دعما للفلسطينيين وهذا عمل تشكر عليه

  15. معدل اسماعيل هنيه
    يعرف الأصول
    ما في شيعي سني مسيحي يهودي
    الجميع بشر وخلق الله
    لكن الصهيونيه تستهدف الجميع
    وأول جماعه بشريه تستهدفها الصهيونيه هم اليهود
    بريطانيا لعبت دور كبير في غش اليهود والضحك على الذقون
    عندما أعطتهم وعد بلفور
    اليهود والمسيحين والمسلمين يعيشون سواسيه في الشرق الأوسط
    ولكن بريطانيا ارادت ان تجعل من الجميع حطب الى سياستها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here