حركة “حماس” تدعو المؤسسات الدولية لوقف معاناة المعتقلين الفلسطينيين

غزة –الأناضول-دعت حركة “حماس”، السبت، المؤسسات الإنسانية والحقوقية والدولية، إلى تحمل مسؤولياتها تجاه معاناة المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، في بيان وصل الأناضول نسخة منه: “لقد عاش الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال خلال العام الماضي (2019) ظروفا صعبة، وإهمالا طبيا متعمدا، أدى لاستشهاد 5 أسرى، وذلك في انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية والأعراف الإنسانية”.

وأضاف: “تتضاعف معاناة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، وتشتد آلامهم خلال فصل الشتاء، حيث يتعرضون لموجات البرد القارس، ونقص الأغطية الشتوية ووسائل التدفئة، وحرمانهم من أدنى حقوقهم واحتياجاتهم الأساسية”.

وطالب المؤسسات الدولية “بتحمل مسؤولياتها أكثر تجاه الأسرى، وتفقد أحوالهم وأوضاعهم في فصل الشتاء، وممارسة الضغط على الاحتلال الصهيوني لوقف معاناتهم، وتوفير ما يلزمهم في فصل الشتاء، والعمل على إنقاذهم من أي خطر يهدد حياتهم”.

وأكد القانوع أن قضية المعتقلين في إسرائيل “ستبقى على رأس الثوابت الفلسطينية، وفي أولويات حركة حماس وفصائل شعبنا، حتى تحريرهم من سجون الاحتلال الصهيوني”.

ووفق إحصاءات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير)، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية قرابة 5 آلاف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here