حركة “حماس: تحمل إسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة

غزة -(د ب أ)- حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأحد إسرائيل المسؤولية عن التصعيد في قطاع غزة، وذلك بعد ساعات من شنها غارتين جويتين على القطاع.

وصرح فوزي برهوم، المتحدث باسم حماس، في بيان مقتضب: “نحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن التبعات والنتائج المترتبة على استمرار التصعيد على قطاع غزة”.

وشنت طائرات حربية إسرائيلية ليلة السبت/الأحد غارتين استهدفتا موقعي تدريب يتبعان كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، في خان يونس جنوب قطاع غزة.

ولم يبلغ عن وقوع إصابات جراء الغارتين، فيما قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف موقعا لإنتاج وسائل قتالية ومجمعا عسكريا لحماس، ردا على إطلاق بالونات متفجرة من غزة باتجاه إسرائيل.

وكانت فصائل في غزة استأنفت منذ منتصف الشهر الجاري إطلاق بالونات حارقة من القطاع باتجاه إسرائيل بعد أشهر من توقفها ضمن تفاهمات للتهدئة مع إسرائيل بوساطة مصر والأمم المتحدة.

وتشكو الفصائل الفلسطينية من “تلكؤ” إسرائيل في تنفيذ تلك التفاهمات الخاصة بخطوات تخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة منذ منتصف عام .2007

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here