حركة “حماس” تَحسم أمرها وتتّجه إلى إيران كحليفٍ استراتيجي.. السنوار يَعترف بِدَعمها المالي والعَسكري ويَتطلّع لـ”ترميم” العلاقات مع سورية.. فهل يتجاوب الأسد؟ وماذا قال للوسطاء؟ وماذا يَعني لقاء نصر الله بالعاروري؟

atwan ok

عبد الباري عطوان

كَشف السيد يحيى السنوار، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” في قطاع غزّة في لقاءٍ عَقده مع الصحافيين استمر لساعتين واتسم بالصّراحة، عن أبرز ركائز استراتيجية حركة “حماس” الجديدة، وعُنوانها الرئيسي العَودة بقوّةٍ إلى محور المُقاومة، وتوثيق العلاقات مع إيران، ومُحاولة “ترميمها” مع سورية.

أهم ما قاله السيد السنوار في نَظرنا، ونحن نَنقل عنه بالحَرف، “أن إيران هي الدّاعم الأكبر لكتائب عز الدين القسام (الجَناح العَسكري) بالمال والسّلاح”، وإعرابه عن أمله في “أن تتفكّك الأزمة السورية، وأن يَفتح هذا التفكّك الأُفق لترميم العلاقات معها مع الأخذ في الاعتبار التوقيتات المُلائمة”.

أهميّة السيد السنوار في التركيبة القياديّة الحمساويّة، تَنبع من كَونه على علاقةٍ تنظيميّةٍ وثيقةٍ جدًّا مع جناح القسّام العَسكري، لأنه يُعتبر “الأب الرّوحي” له، ومن أبرز مُؤسّسيه، وقام بأدوار ميدانيّة مُهمّةٍ جدًّا في الوقوف خلف هَجمات استهدفت أهدافًا في العُمق الإسرائيلي شارك في تنفيذ بَعضها، وقَضى في السّجن 23 عامًا.

الإعلان وبشكلٍ صريحٍ، لا مُواربة فيه، أن إيران هي الدّاعم الأكبر لجناح القسّام جاء مُفاجئًا وقويًّا في الوقت نفسه، لأنه يَتعارض، بطريقةٍ أو بأُخرى، مع خط الحَركة السّابق الذي يتجنّب مِثل هذهِ المَواقف مُجاملةً للمُعسكر الخليجي، وبدرجةٍ أقل المُعسكر الأمريكي، ولتجنّب إحراج جَناح في حركة “حماس” وَقف في الخَندق المُقابل لإيران وسورية، مُجاملةً للمؤسّسة الدينيّة الخليجيّة التي تَنطلق من مُنطلقاتٍ مَذهبيّةٍ صَرفةٍ في نَظرتها للآخر.

***

حركة “حماس”، وحسب مَعلومات مُوثّقة أعادت تَرميم علاقتها بالمُقاومة اللبنانية، و”حزب الله” تحديدًا، ولا نَكشف سرًّا عندما نقول أن السيد حسن نصر الله استقبل في أحد مقرّاته السيد صالح العاروري، زعيم الجناح العسكري في الضفّة الغربيّة، وأكثر قِيادات حماس الميدانيّة دعمًا للمُقاومة المُسلّحة، وتلى هذا الاجتماع، وبتوصيةٍ من السيد نصر الله، بلقاءٍ آخر، أي للسيد العاروري، بقادة الحرس الثوري إلى جانب مَسؤولين سياسيين آخرين في طهران التي زارها في إطار وفد “حماس” الذي شارك في حُضور احتفالات تَنصيب الرئيس حسن روحاني الشّهر الماضي.

لا مُشكلة لحركة “حماس” مع “حزب الله” والسيد نصر الله، لأن الأخير حَرص على استمرار التّعاطي معها كحركة مُقاومة ضد الاحتلال، حتى في ذُروة وقوف قيادتها السّابقة في المُعسكر الآخر المُواجه للحِزب وقيادته، في أكثر من جبهة، والسورية على وَجه الخصوص، ولم تَصدر أيّ كلمةٍ مُسيئةٍ لحركة “حماس” في إعلام الحزب في ظِل سياسة “كظم الغَيظ” التي يتّبعها الحزب وقيادته عندما يتعلّق الأمر بالقضية الفلسطينية، ولكن المُشكلة تَكمن في علاقة حركة “حماس” مع القيادة السورية، ممّا يعني أن احتمالات “ترميم” علاقتها مع سورية ما زالت تُواجه صُعوباتٍ جمّةٍ، رَغم الجُهود المُكثّفة التي بَذلها “حزب الله” والقيادة الإيرانية لترطيب الأجواء بين الطّرفين.

القيادة السورية أبلغت الوسطاء في حزب الله وإيران الذين نَقلوا رغبة حركة “حماس” في تَلطيف الأجواء مع دمشق، أنه ليس لديها أي مُشكلةٍ في إتمام المُصالحة مع “القيادة الجديدة” لحركة حماس، شريطة أن تبقى الحركة في مكانها، أي عدم عَودتها إلى سيرتها السّابقة، وفَتح مكاتب لها في العاصمة السورية بالتّالي.

الجُرح السّوري عميق، مِثلما قال أحد المَسؤولين السوريين الكِبار لأحد مُراسلي هذه الصّحيفة، وسَرد سِجلاًّ طويلاً من “المَرارات”، نتحفّظ على ذِكرها، ليس لطُولها، وإّنما لخُطورتها، ورَغبتنا في تَلطيف الأجواء لا رش المِلح على جُرح الخِلافات، ولكنّنا نَميل إلى الاعتقاد بأن هذهِ المَرارات تتآكل، مع المُتغيّرات المُتسارعة في المَلف السوري لمَصلحة السّلطة في دِمشق، وحُدوث تغييرٍ في الاستراتيجية التركيّة، بعد شُعور الرئيس رجب طيب أردوغان، أن الخطر على بلاده لا يأتي من دِمشق وإنّما الحَليف الأمريكي الذي طَعنه في الظّهر، واختار الأكراد ومَشروعهم الانفصالي كبديل، ومحور ارتكاز لاستراتيجيّته (أي أمريكا) في المنطقة بتوصيّةٍ إسرائيليّة.

***

القيادة الجديدة لحركة “حماس” تَلعب أوراقها بشكلٍ “ذكي” وجيّد، فقد حَسّنت علاقاتها مع مِصر، ونَجحت في اللّعب على تناقضات حركة “فتح” وانقسامها بين المِحورين العبّاسي والدّحلاني، مع توثيق علاقاتها في الوقت نَفسه مع الفصائل الفِلسطينيّة الأُخرى، والحِفاظ على الحد الأدنى من علاقاتها مع قطر، ودون أن تَخسر الإمارات والسعودية.

الرئيس محمود عبّاس الذي خفّض رواتب أكثر من ستين ألف مُوظّف، وأحال حوالي 6000 مُوظّف إلى التقاعد المُبكر، وأوقف تسديد فواتير محطّة كهرباء غزّة في مُحاولة لتركيع حركة “حماس”، ها هو يتراجع عن كُل، أو مُعظم، هذه الخَطوات، ويَذهب الى إسطنبول لحثّها على التوسّط مع الحركة، وإعادة إحياء اتفاقات المُصالحة، لأن السّحر انقلب على السّاحر.

المَرحلة المُقبلة هي مَرحلة الجناح العَسكري في حَركة “حماس”، والعَودة إلى منابع المُقاومة، وإعادة إشعال فتيلها في الضفّة الغربيّة حيث الاحتكاك الحقيقي مع دولة الاحتلال وقوّاتها ومُستوطنيها، وهذا ما يُفسّر المَقولة التي تُؤكّد أن أبرز نُجوم هذهِ المَرحلة، هم العاروري والسنوار، الذي يَجمع بينهما قاسمٌ آخر مُشترك، علاوةً على عُضوية المكتب السياسي للحَركة، وهو القُرب من جَناح القسّام، صاحب الكلمة العُليا، وتَوجيه بُوصلة التّحالف نحو إيران و”حزب الله”، وربّما سورية أيضًا.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

44 تعليقات

  1. مشكلت حركة حماس انها تعطي ولائها الاول للمرشد و الاخوان عندما تقرر القيادة للاخوان المسلمين العالمية كما يقولون حماس يصبح ليس لها قرار في يدها ولهاذا اختلط على المقاومة في فلسطين هل هي مقاومة تحريرية يتخذ قرارها في يدها حسب متطلبات مصلحة المقوامة او تابعة للاخوان المسلمين عندما يقررون اي قرار حماس تطبقه ولو القرارات التي تاخد ليس في مصلحة المقاومة هنا المشكل و مشكلة حماس
    عليها ان تختار الان هل هي مقاومة او حزب تابع الاخوان المسلمين
    لنكن صادقين في ما نكتب و نعلق حركة حماس طعنت جزب الله في الظهر و طعنت القيادة السورية في الظهر و طعنت الايرانيين في الظهر و كل هذا بقرار من الاخوان المسلمين و لو نتطلع ما قدموه الجبهات الثلاث طهران و حزب الله و سوريا للمقاومة اي رجل شريف و الله لا يستطيع ان يطعنهم في الظهر
    المهم السيد حسن نثر الله معروف عن كظم الغيض الذي كظمه في صذره من اجل فلسطين و كذالك الايرانيين
    اما سوريا حتى لو لا تقبل الصلح مع حماس فهي لا تلام لانهي طعنة بسكاكين حادا من حماس في فلسطين و هذا من ورائه ما يسمى الاخوان المسلمين

  2. ..حماس في وضعها الحالي هي جزء من منظومة الاخوان المسلمين مهما ادعت غير ذلك ولن تخرج عن عبائتهم التي يتدثر بها شيخ الناتو في قطر ….اذا اراد السنوار والعاروري وخلفهم القسام حقا الالتحاق بمحور المقاومة (وليس تقطيع الوقت) فعليهم الاعلان رسميا الانشقاق عن حركة حماس والاستيلاء على كل ما يخصها في غزة وادنة كل سياساتها في الست سنوات الاخيرة …حينها يمكن تصديق السنوار والزهار وكل الاخرين …. لا اشك ان سوريا لن تقبل من الزهار والسنوار والعاروري اقل من ذلك لان الجرح كبير ومن خانها مرة سيخونها مرات …
    كيف تفسر استاذي عطوان ؟…
    ان هناك تيار طائفي في حماس او محسوب عليها لا يختلف نهائيا عن داعش في عدائة لايران وحزب الله …من لا يصدق ما اقوله فليقرأ مقالات الكاتب ياسر الزعاترة وتغريداته في تويتر والفيس بوك وسيجد من هو اكثر عدا لحزب الله من اعتى قادة الكيان الصهيوني ….

  3. اخطاء دول مقبولة ولو كانت عظمى او تحتها ، اما منظمات تعيش الخطر والحصار والمؤامرات بل والعمل على التخلص منها ليس من جهة العدو فحسب ، بل ممن يفترض انهم عرب واخوة وفوق كل ذلك يدعون العمل على استقلال كل فلسطين فاذا بهم لم يستطيعوا الحفاظ على بلدانهم وانظروا اليهم من المحيط المتلاطمة امواجه الى زوابع الصحاري في الخليج المتململ ، من يلوم المقاومة عليه ان يحمل السلاح ويترك هؤلاء يرتاحون وينعمون ولو لقليل من الوقت وما انتم به من تشدق وهلوسة ، ليس لاي كان ان يقيم المقاومة ولو كان يدعي القرب منها ، كم يكون سهلا على اعراب اليوم اعادة اعراب الجمل المملة والبالية والتي لا يحسنون غيرها ، لو جربتم المقاومة يوما لاعلنتم كفركم ولسلمتم اسلحتكم للعدو في مهرجان اكبر من مهرجاناتكم الليلية المتواصلة في كل فصل استحوا قليلا ، لو كنت امرا احدا ان يسجد لغيره لامرتكم ان تسجدوا للمقاومة،،،

  4. ____.. حماس صحيح كانت في ’’ مفترق الطرق ’’ لكن هل هذا الوضع كان ’’ خيار ’’ ؟ أم ’’ إكراه ’’ بعض العرب .. ؟ بلاش قيل _قاع !!

  5. حزب الله وايران وسوريا سيسامحون حماس كرامة القضية الفلسطينية وعندما يعلنون ان بوصلتهم فلسطين يتوقعون ان تكون بوصلة حماس فلسطين ايضا وليس كما كان يقال ان تحرير فلسطين يمر من جونية واليوم يمر من دمشق.

  6. سم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ‏

    من الجزائر اقول

    عودة موفقة ان شاء الله

    في البداية كانت (( الثورات العربية ؟؟؟؟؟ )) التي كان يقودها ( برنار هنري ليفي) كانت

    <>

    <>

    قال تعالى: (( ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم )) البقرة 255.
    وقوله تعالى (( له ما في السماوات وما في الأرض وهو العلي العظيم )) الشورى 4.

    ( صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم )

  7. كان تعليق سابق على قضيه حماس وسوريا وسوف أعيده حرفيا.
    مما لا شك فيه بأن خط المقاومه والممانعة هو خيار إستراتيجي لسوريا وحلفاؤها وليس هناك قرارات ارتجاليه أو قرارات مبنيه على امور شخصيه أو ثاريه.
    العلاقات بين سوريا والحركات التحررية الفلسطينيه كانت ذو مد وجزر
    هناك من سجن ودخل المعتقلات في سوريا وجورج حبش خير مثال على ذلك
    لكن وبالرغم من كل تلك الخلافات إلا أنه في المحصله النهاءيه كانت العلاقات ترجع إلى سابق عهدها اقوى وامتن مما كانت عليه.
    القياده السوريه ليست غبيه وتعلم أن المؤامرات كانت تشمل انقلاب حماس وتخندقها في أحضان قطر وتركيا.
    وهذا ما كتبته ردا على أخ سوري في مقاله سابقه.
    الخليلي بسام
    OCT 07, 2016 @ 21:13:39
    السلام عليكم ورحمة الله
    معلش دعني أجيب على تساؤلاتك.
    بدايه أريد أن أقول بأن هذه المؤامره الكونيه على سوريا العروبه سوف تنتهي بالنصر لسوريا العروبه
    أخي الفاضل ليس هناك من يشكك بدعم سوريا لفلسطين وشعب فلسطين نحن حاربنا بخندق واحد رغم ما مرت به العلاقه مع النظام من مد وجزر.
    لكن باختصار شديد تماما كما غرر ببعض السوريين والخديعة الكبرى بأن أيام الاسد معدوده وبكل تأكيد سياسه الترهيب والترغيب التي مورست على حماس من قبل مثلث الشيطان سعوديه قطرية واردغانيه هو السبب الرئيسي لتخبط حماس
    هذا لا يعني بأن كل شيء على ما يرام ولست اخلق الأعذار لحماس أو أين من كان للوقوف مع معسكر المؤامره.
    انا شخصيا كعربي فلسطيني مسلم من أهل السنه اقول.
    اللهم انصر سوريا وشعب سوريا وأقول في داخلي
    سوريا يا حبيبتي أعدت لي كرامتي.
    معلش حماس أخطأت لكنها لم ترفع السلاح في وجه سوريا وانا على ثقه تامه بأن سوريا لم ولن تتخلى عن القضيه الفلسطينيه وسوف تكون أول من يعين أهل غزه وأهل فلسطين .
    لك تحياتي واحترامي

  8. لا یهم الحضن الایرانی او ال..المهم ان یکون الاخوة همّهم الاوّل و الاخیر هو القدس و لیضعوا جانبا علاقاتهم الحزبیة بتنظیم الأم و الاخوان المسلمین و من هو القطب و المرشد و القائد و ال.. و ان لا تکون الریاح بوصلة المجاهدین الذین یجب تحرر القدس سواعدهم اما سوریا و ازمتها فاتفق العرب الا من شاء الله علی خذلانها و انخدع الناس معظمهم لتقصیر النخبة و اصحاب الاعلام و شیوخ الضلالة و الفتنة الذین ام ان حرضوا او باعوا شرفهم او خافوا او ..و سکتوا عن الحق الصریح کما الشیاطین الخرس!! ..عدی قلة من اصحاب البصیرة الذین قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لکم فاخشوهم فزادهم ایمانا و قالوا حسبنا الله و نعم الوکیل.. الذین لم یلتبس علیهم الامر و لم یراهنوا علی دعم ترکیا و عتادها و حنان اسرائیل و مستشفیاتها و قتال الارهابیین الشرس و دولارات المشیخات و السعودیة السخیة و جدل الجزیرة..و مهما یصفهم المغفلون بالاقلیة فهم اثبتوا عزیمتهم و ان قول الفصل هو قولهم و ان لیثا وحده بقطیع کله!

  9. خبر تحول حماس الى ايران ليس جديد لكنه ليس في صالح الفلسطينيين ، المقاومه والحرب لن يحقق دوله للفلسطينيين ، فلسطين ليست أفغانستان ولا اليمن بجبالها وتضاريسهاالوعرة ، غزه تعتبر حاره ومسحها سهل على اسرائيل ، ايران شغاله في العراق وسوريا واليمن على إبادة العرب وسوف تبيد كل العرب متى ماتهيأت لها الفرصة ، والدليل موجود في العراق وسوريا ، نحن في عصر الإنترنت والإعلام والسوشال ميديا وهذا سيكون سبب لتحقيق العدل لو ركزتو عليهم ، أعيد وأكرر متفجرات وصواريخ ايران ستبيد الشعب الفلسطيني وهذا ماتريده اسرائيل وإيران ، ، ثم مايدريكم ان اسرائيل هي من طلبت من ايران دعم حماس من اجل انها شيء اسمه شعب فلسطيني بالداخل للأبد !

  10. تحية لك يا أخ (أبو اليمن) ولجميع الإخوة الرواد الكرام …
    قرأت الموضوع وأردت أعلق عليه، لكن لما رأيت تعليقك اكتفيت به.

  11. لم تخطئ حماس لأن من يقف مع المجرمين مجرمون أمثالهم انتم من تطبلون وتزمرون لبشار انتم والله من العبيد الدين لا تحبون تحرر الناس وحريتهم فكيف لتحرر فلسطين هدا المجرم الجبان ومن ورائه حزب آلات بالله عليكم عن أي صهيونية انتصر وعن أي مقاومة تتحدثون كفاكم كذبا ونفاق انظروا إلى دمار البلاد …أو انظروا من يحكم سوريا الان أليس بوتين وويشاركم مجرد كركوز. ..عجب لهذه الأمة التي تنظروا للواقع بعقلية قبلية وكان من حكم لسنوات بعد أبيه وحول البلاد إلى مرتع للطائفية المقيتة وقتل وشرد الملايين ولم يطلق ولو عودا ثقب نحو دولة صهيون رغم الضربات التي ضربته بها…ثم تأتون وتتشدقون بنصر و….حقا لا رجاء لنصر ولا يأمل من أمة عفى عليها الزمان ومن عقليات العبيد …

  12. ستخطيء حماس إن رجعت لحضن الأقليات في مواجهة الأمة ، الأمة كل الأمة مع الشعب السوري ضد هذه الأقلية التي عاثت الفساد في العراق وسوريا ولبنان واليمن ولا أظن أنها ستقع في نفس الخطأ القديم لأن ما قبل الثورة السورية ليس كما بعدها فحماس تعرف أن بشار الكيماوي الآن ليس له جيش وإنما من يحميه هو وإيران وحزب حسن هم التحالف الدولي وعلى رأسهم الشيطان الأكبر وأن من يقيم الحواجز العسكرية هي روسيا وهي تدرك تماما أن سفاح دمشق لا يستطيع مبارحة قصر المهاجرين إلا بكتيبة روسية لحمايته وهي تعرف أكثر منا أن إيران وأتباعها لن يقوموا بشيء غير ترديد الشعارات المقاومة ضد اليهود لقتل العرب والمسلمين في هذه الدول

    بل مخطأه ياوادعي ٱن تحالفت مع الأقليه الوهابيه التكفيريه، فالشيعه أكثر من 300 مليون بالعالم ومعها جميع المسلمين من مختلف المذاهب ماعدا الاقليه الوهابيه التكفيريه التي فضلت التحالف مع اليهود الصهاينه، واعتذر ان أرد على الطائفي صالح وادعي بإسلوب يرد عليه وعلى حقده التكفيري الدفين ضد المسلمين وعلى راسهم شيعة اهل البيت عليهم الصلاة والسلام

  13. اختصارا في هذا الموضوع الشائك فانني كفلسطيني يتمني رؤية بلده كاحسن واجمل بلاد الله وهي رؤيه لكل مواطن في اية دوله يريد الخير لبلده وشعبه لكن مانراه من ضياع للقضيه في ظل هذا الانقسام المقيت فانني اود التعليق ربما لكرر بعض ماقلته سابقا علي هذا المنبر الحر الذي وفره لنا ابن فلسطين الحر عبد الباري عطوان
    أولا علي حماس قبل كل شيء ان تعلنها دون أي لبس بانها حركة مقاومه فلسطينيه وليست احد فروع جماعة الاخوان المسلمين ان كانت تري فلسطين اهم من الانتماء للجماعه
    ثانيا علي حماس التوقف فورا عن اللعب علي الكلمات والتي تسمي بلغة السياسه الغير شريفه استخدامها المتكرر لكلمة ( لعم ) وهي اللعب علي اللغه مثل عدم اعترافها بإسرائيل وفي الوقت نفسه هناك قنوات اتصال مع إسرائيل سواء عن طريق طوني بلير أحيانا واحيانا اخري عن طريق دول اقليميه وعدم اعترافها باتفاقية أوسلو ثم دخولها انتخابات 2006 تحت سقف أوسلو ثم ادعاء انها تريد انهاء الانقسام وفي نفس الوقت تتمسك اكثر بهذا الانقسام تحت حجج وذرائع كثيره
    ثالثا علي حماس التوقف عن الانتقال من معسكر لآخر ومانشاهده من خطايا ارتكبتها مؤخرا بحق الدوله التي احتضنتها يوم كان الجميع يرفضها (سوريا) والانتقال الي جبهه معاكسه تماما رغم كل ماقدمته سوريا لحماس ورجال حماس
    رابعا ان تقبل حماس فورا وبدون اية شروط حضور شخصيات فلسطينيه مستقله محادثاتها مع حركة فتح وبعدها تعلن تلك الشخصيات عن الجهه التي تماطل بانهاء الانقسام بدون اية مجاملات حتي يعرف شعبنا من الجهه المسئوله عن استمرار كارثة الانقسام التي نعيشها منذ 10 سنوات واهلنا بغزه ذاقوا من الويل والحصار والمرض والدمار الذي خلفته ثلاث حروب دمويه شنتها إسرائيل علي غزه مما جعل قطاع غزه حسب الخبراء العالميين منطقه غير صالحه للسكن او غير صالحه للبشر
    بعد انتهاء تلك المباحثات بحضور شخصيات فلسطينيه مستقله مشهود لها بالنزاهه أمثال عبد الباري عطوان وسليمان ابوسته والدكتور انيس القاسم والدكتور عبد الحي زلوم وغيرهم كثيرين في فلسطين علي حركة فتح وحركة حماس وباقي الفصائل الفلسطينيه التي تملك قاعده شعبيه واسعه وليس يافطه علي بلكونة احدي الشقق عليهم إعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني ثم انتخاب لجنه تنفيذيه جديده تمثل كافة مكونات شعبنا ولا يكون هناك أي نوع من احتكار للسلطه وتعود منظمة التحرير هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني وليس سلطة تحت الاحتلال لا تملك من امرها شيئا وبعدها تقرر تلك الهيئات المنتخبه باتخاذ القرارات السليمه لمصلحة القضيه والشعب دون تفرد من شخص تجاوز الثمانين من عمره وثبت فشله بكل شيء منذ أوسلو وحتي يومنا هذا
    بهذا فقط تعود القضيه لوهجها أيام زمن العز زمن الكرامه والرجوله زمن التفاف العرب حول قضية فلسطين

  14. السيد { ed }
    الخطأ في تعليقك يا سيد انك افترضت فرضيه خاطئه ثم بنيت عليها رأيك – وكما يقال المقدمات الخاطئه تؤدي الى
    نتائج خاطئه – لايمكن ان نقول بأن مجموعة المقاومه والممانعه ستقاتل بدل الطرف الفلسطيني ولكنها ستوفر له
    الأرض التي تحتضن نشاطه الثوري وستدعمه بالسلاح وستقيم له قواعد الأنطلاق – ودعني اقول لك ان حرب ايلول الأسود قامت لأبعاد الفدائيين عن الحدود الفلسطينيه او اسرائيل وبالتالي حرمان المقاومه الفلسطينيه من قواعد انطلاقها – وعندما انتقلت المقاومه من الأردن للبنان غزت اسرائيل لبنان وواضح الدعم القوي من قوى الإمبرياليه الصهيونيه وكذلك واضح تماما الدور الذي لعبته قوى الرجعيه العربي – وايضا لتحقيق نفس الهدف
    بإبعاد المقامه عن حدود فلسطين او اسرائيل في الشمال مما اجبر الفدائيين الفلسطينيين الى الرحيل في المنافي
    وصحاري السودان وتونس واليمن بل تم فرض قيود على اي تحرك لهذه القوات الفدائيه – وبدأ بعدها عملية
    ترويض هذه القوات الفدائيه تارة بالترغيب وتارة اخرى بقطع المدد المالي وفي النهايه لم تجد المقاومه الفلسطينيه
    امامها الا الدخول في مفاضات اوسلو بوعود كاذبه كان خلفها الدول الغربيه – اذكر في تلك المرحله ان دبلوماسيا عربيا من اصول فلسطينيه وفي منطقة ثول ( 80 كيلوشمال جده ) وكنا ذاهبين لتناول وجبة سمك ناجل من افخر انواع السمك واغلاها في دول الخليج – لم يكن مطعما من 5 او عشرة نجوم بل كان كشك صاحبه يمني يصطاد السمك طازجا من بحر ثول – كانت الدعوه من الصديق الذي غيبه الموت الف رحمه له منذ اقل من سنه مدير قسم الأدويه بالشركه – يومها كنا نناقش اتفاقية اوسلو ومشروع غزه اريحا اولا انا كنت في الطرف المعارض وصديقنا الدبلومسي كان يراه مشروعا ممتازا – واذكر يومها انه قال لي انت مجنون .. تخيل دخول 50 الف مقاتل الى الداخل اذا كانت اسرائيل غير قادره عليهم وهم خارج فلسطين — نعم هذا ما كان يروج عن مشروع اوسلو بل ان حصار يا سر عرفات في مقر المقاطعه ثم التخلص منه بعدها كانت احدى المخططات الأسرائيليه لضرب المقامه الفلسطينيه وللأسف نحن الفلسطينيين نفكر بما نريد ان نفعل فقط ونسقط من حساباتنا ماذا يعد لنا العدو الأسرائيلي ولسان حالنا يقول { انا بأحفرلك فيجيب العدو وانا شايفك } – اذن يا سيد ed – ما كان العدو يستطيع ان يحرم الفدائيين من قواعدهم في الأردن ولبنان الا من خلال الخيانه والقوى العربيه لدول المواجهه – لاتقل خيبة حماس عن خيبة فتح عندما صدقت وعود العرب وتنكرت لسوريا وحزب الله وايران وهم من وفروا لحماس القواعد والتسليح والتمويل ولعلى لا انسي يوم خطب اسماعيل هنيه من فوق منبر الأزهر وتبرأ من الشيعه والعلويين واعلن انحيازه للجماعة السنيه والإخوان المسلمين وقطعا لا ينسى احد المهرجان الذي اعده مرسي في استاد القاهره ومنه اعلن الجهاد ضدالنظام السوري النصيري ودعا الى تجنيد الشباب المصري لنصرة اشقائهم اهل السنه ضد النصيره
    والشيعه – بل أن قوات اكناف بيت المقدس احتلت مخيم اليرموك للفلسطينيين وتم تدميره وفي النهايه تسليمه للنصره
    وداعش ومنه كانت الهاونات تقصف دمشق وتم تهجير مالا يقل عن 180 الف فلسطيني في اسقاع الأرض مع ذلك بقيت سوريا وحزب الله وايران وفيه للقضيه الفلسطينيه – الآن سوريا بعد دحر هجمة الإرهاب الأسود – لايمكن لها ان تثق في حماس التي تخلت عنها وطعنتها في احرج المواقف – بل ان حماس وقفت مع تركيا اردوغان ودولة قطر الداعمين للإرهاب في كل المنطقه العربيه في سوريا وليبيا ومصر وغيرها من الدول التي اجتاحتها موجة الإرهاب بل في سبيل مصالحها تنكرت لليمن ودعمت الموقف السعودي ضد اليمن – واليوم هذه الدول التي انحازت معهم تخلوا عنها وكا يقال سكبوا ميه بارده على قفا حماس …!!!!

  15. تحية الى الشقيق فلسطينى عاشق للعروبة و الاخ السوري حزين اتفق معكما تماما فى كل حرف – الاخ جبريل سودانى اقول له ان ايران ليست ملاكا -ايران لها اخطائها ايضا و اشتركت فى التامر على بعض الدول العربية ايضا لكن الفرق ان ايران برجماتية و عندها القدرة عن التراجع السريع عن الاخطاء – – اما دولة قطر فهى ليست ضحية – بالعكس هى من بدأت بايذاء دول الحصار اولا و خاصة مصر – قطر مسئولة مسئولية كبري عن حمامات الدم المنهمرة فى مصر لانها الممول الاول لكل الجماعات المتطرفة – و تسخر كل وسائل اعلامها لسب مصر و اعداد تقارير مفبركة ضدها طوال ال6 سنوات الماضية – هذا غير تمويلها للارهاب فى بيبيا و العراق و سوريا – لو انفقت قطر كل الاموال التى صرفتها على الارهاب فى صالح الخير كان حال الدول العربية سيصبح افضل الاف المرات

  16. حماس راهنت على الشيطان والصهيونية بتدمير سوريا عبر اوراق الصهيونية المحروقة داعش واخواتها من جبهة النصرة وغيرهم من شذاذ الافاق بل تعاونات مع اولئك لاسقاط النظام بسوريا وتناسوا مع صنعته لهم سوريا وللفلسطينيين بشكل عام ، فالفلسطيني كان يعيش بسوريا كبلد له وليس كوافد كما هو الحال بالدول
    العربية ومع كل الدعم لم يثمر فيهم الخير وطعنوا السوريين ومن ساعدهم لاستراداد حقوقهم ، لا يلدغ المسلم من جحر مرتين، تناسوا ان الامريكان يقومون بذبح البقرة ان جف ضرعها
    وتناسوا ان الامريكان يتركون ادواتهم ليواجهوا مصيرهم بعد كل مشروع كما هو الحال حاليا مع الدواعش شذاذ الافاق تركوهم ليواجهوا القتل بعد ان فشل المشروع الصهيوتكفيري فشلا ذريعا وانتصرت سوريا وحزب الله والعراق على ذلك المشروع

  17. تحية لمداخلة الاخ ابو اليمن ، لقد وضعت الاصبع على الجرح ، بالنسبة للاخ ed تعليقك يصب في خانة كم حاجة قضيناها لمصلحة اعداء الامة بالتهكم عليها. الممانعة قدر هذه الامة وقلبها النابض في التصدي لاجندة المؤامرات المتكالبة علينا من وعد بلفور الى كوندوليزا رايس بتواطئ اهل الدار من العربان .

  18. ستخطيء حماس إن رجعت لحضن الأقليات في مواجهة الأمة ، الأمة كل الأمة مع الشعب السوري ضد هذه الأقلية التي عاثت الفساد في العراق وسوريا ولبنان واليمن ولا أظن أنها ستقع في نفس الخطأ القديم لأن ما قبل الثورة السورية ليس كما بعدها فحماس تعرف أن بشار الكيماوي الآن ليس له جيش وإنما من يحميه هو وإيران وحزب حسن هم التحالف الدولي وعلى رأسهم الشيطان الأكبر وأن من يقيم الحواجز العسكرية هي روسيا وهي تدرك تماما أن سفاح دمشق لا يستطيع مبارحة قصر المهاجرين إلا بكتيبة روسية لحمايته وهي تعرف أكثر منا أن إيران وأتباعها لن يقوموا بشيء غير ترديد الشعارات المقاومة ضد اليهود لقتل العرب والمسلمين في هذه الدول

  19. عاشت الجمهوريه العربيه السوريه التي رفضت الإستسلام للعدو الصهيوني وأفيدكم أنني إستمعت عدة مرات لخطاب الريس الأخير عندما أعلن أن إسرائيل هي ما زالت العدو وأن فلسطين ما زالت هي البوصله. لبيك يا أسد وكل عام وأنت وأهلنا في سوريا والجيش العربي السوري العظيم بألف ألف خير يا رب.

  20. حماس الإخوانيه لايوثق بهافهي مع الغالب والقوي بعدما كانت مع السلطان الإخواني أردوغان وتورطت بدعم العصابات الوهابيه التكفيريه ودمرت مخيم اليرموك، وبعد انتصارات الجيش العربي السوري وحزب الله وايران وخذلان حماس من اصدقاءها اتجهت الى حلفائها الأوائل خاسئة ذليله بعد خذلان اصدقاءها الجدد تركيا وقطر وبيعها في سوق النخاسه وبعد هزائم العصابات التكفيريه حلفاء بني صهيون تراجعت حماس عن غدرها ومواقفها القذره، أقول لإيران وحزب الله وسوريا ، حناس طائفيه إخوانيه لن ولن تتغيروإن وجدت فرصه ستتدخل في شؤونكم، الحمد لله والشكر له بان أذل الله التكفيريين والصهاينة وممولو الإرهاب الوهابي وبني صهيون

  21. من كان على حق ويعمل لاجل الفوز في الدنيا والاخرة ورضى رب العالمين تهون عليه كل الطعنات في الصدر والظهر وعلى قدر المشقة يكون الاجر
    من اراد ان يغضب فليكن غضبه في سبيل الله وليس من اجل منافع الدنيا والسلطه
    الاخ المعلق karim اصاب كبد الحقيقه نتمنى الخير والفلاح لاخوتنا في فلسطين

  22. أين محور الممانعة.
    أين محور المفاومة.
    ممانعة و مقاومة ماذا؟
    هل السلاح موجه للعدو الحقيقي اسرائيل؟ هل هناك حرب و عمليات يومية و ااسبوعية أو حتى سنوية ضد هذا العدو؟
    الجواب لأ
    هذه مسميات ليس لها معنى. بل تحزب من هذه الجهة ضد هذه الجهة لمصالح طائفية نتنة.
    حزب مع ايران و روسيا و حزب مع أمريكيا و كلاهما بردا و سلاما على اسرائيل

  23. العالم العربى بين قدراته الكامنة العظيمة والمكبوتة ، واحلامه المشروعة وبين استقلال الارادة الغير تام
    ————————————————————————————————-
    مرة اخرى القمة العربية الاسلامية الامريكية بالرياض بحضور رؤساء وقادة وممثلين ل 55 دولة عربية واسلامية ، وبناء على كلمة الرئيس ترامب نفسه ” من الضروري ألا تنتظر دول الشرق الأوسط من الولايات المتحدة أن نحارب الإرهاب نيابة عنها ، واضاف .. إن شعوب الشرق الأوسط عليها أن تختار بنفسها ما هو المستقبل الذي تريده وليس الولايات المتحدة ،، وبناء على ذلك قمة الرياض بالنسبة لى لاتعنى شيئا على الاطلاق ولا تمثل لنا رؤية كعالم عربى نحن من وضعناها بانفسنا . اعتبر الرئيس الامريكى دونالد ترامب وصدق بعده جلالة الملك سالمان أن النظام الإيراني هو الممول الأساسي للإرهاب الدولي المسئول عنه ، وان النظام الايرانى “يغذي الكراهية” في منطقة الشرق الأوسط كلها ، ولا سيما في سوريا ، وفى كلمة خادم الحرمين الشريفين ” لقد رفضت إيران مبادرات حسن الجوار التي قدمتها دولنا بحسن نية واستبدلت ذلك بالأطماع التوسعية والممارسات اِلإجرامية والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ،، السؤال الان : اين المبادرات ” حسن الجوار ،، التى قدمت من المملكة العربية السعودية الشقيقة ؟ القمة محورها شيطنة وعزل ايران ، الحرب على الارهاب ، وضع كل فصائل المقاومة للاحتلال الاسرائيلى فى سلة الارهاب ، الاعلان عن اضخم صفقة فى تاريخ الولايات المتحدة بينها وبين المملكة العربية السعودية تقترب من نصف تريليون دولار امريكى . سؤال اكثر اهمية : هل نستطيع الان كدول عربية توجيه ضربة عسكرية لايران ؟ الاجابة نعم ، ما حجم تداعيات تلك الحرب ؟ تدعياتها غاية فى الخطورة على المنطقة والعالم سؤال ثالث : هل سينتهى الارهاب فى الشرق الاوسط ؟ الاجابة لا وبكل تأكيد .
    سؤال اخيرغاية فى الاهمية : هل العالم العربى يمتلك قدرات لمحاربة الارهاب ؟ الاجابة بكل تاكيد نعم .
    رؤية عربية مشتركة ولنبدأ بسوريا الشقيقة عضو الجامعة العربية الغائب الحاضر، فلنحاول وبصدق ان يكون الحل عربى عربى لتلك الازمة ،وفى اطارعربى للوصول لحوار شامل بين النظام السورى والمعارضة السورية ،على ارضية وطنية سورية لوقف المؤامرة الخارجية والتى تستهدف سوريا الشعب والجيش والارض ، ولا تستهدف فى النهاية الا تقسيم سوريا وامتداد الحرب فيها ، وعلينا جميعا وخاصة القاهرة عليها وقف التهديدات الاسرائيلية المستفزة لسوريا والشعب السورى ، علينا جميعا ونحن فى ايام مفترجة ان نعمل على عودة سوريا والشعب السورى الى العمل سويا وحوارمن كل اطياف الشعب السورى من اجل الوطن ولصالح الوطن ، فالوطن باق والاشخاص زائلون ، وبالتالى العمل الوطنى على ارضية وطنية خالصة لحل الازمة السورية ،وكفانا جراحا والما وأنين . ومن يطالب من المصريين بعودة العلاقات المصرية السورية نقول لهم وهل قطعت اصلا ؟! فسوريا والشعب السورى العريق والشقيق هو فى القلب والعقل والضميرالمصرى ولا يحتاج مبادرة حزبية كانت او شعبية لعودة سفارتنا للعمل فى دمشق ، ومن المفترض عودة العلاقات الدبلوماسية كاملة الامس قبل اليوم ، واليوم قبل الغد ، .
    الحوار مع ايران هام للغاية ورؤيتى حوار القاهرة – طهران على اساس التفاهم الكامل ، وعدم التدخل فى شئون مصر الداخلية او التدخل فى شئون الدول العربية الداخلية ، نتستطيع معا مع حل الازمة اليمنية بان نقنع الاطراف جميعا بالتخلى عن خيار الحرب ، فمعركة الحزم كما قلت من قبل لم تحقق حسما ولا أمل فى الافق عاد .
    كذلك الوضع فى العراق وليبيا الشقيقة ، فعلينا ان نعمل للوصول الى الاستقرار فيهما ، وعدم السماح بوصول الارهاب الى ليبيا الشقيقة ومساعدة مؤسساته الوطنية بما فيهم الجيش الوطنى الليبى وتمكينه من ممارسة عمله فى عودة الاستقرار والامن الى كافة ربوع ليبيا .
    حل القضية المركزية للعرب وهى القضية العادلة للشعب الفلسطينى ، ومساعدة الفلسطينيين للوصول الى دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، وتوحيد كل الجهود والفصائل الفلسطينية تحت علم واحد ، والمصالحة بين حركتى فتح وحماس للوصول لرؤية وراى فلسطينى واحد وموحد حتى نحترم انفسنا ويحترمنا العالم .
    العالم العربى الان بين قدراته الكامنة العظيمة والمكبوتة ، واحلامه المشروعة وبين استقلال الارادة الغير تام وغياب الرؤية الوطنية والارادة الجامعة والرؤية والاستراتيجية العربية الموحدة الغائبة .
    استراتيجية الحرب على الارهاب ومكافحته يجب ان نبنيها نحن وفق امكانياتنا وقدراتنا ويجب الوصول وحل ازمات العالم العربى والشرق الاوسط حتى نجفف منابع الارهاب تجفيفا كاملا وتاما ، وكــل عــام وأنتــــــــم بخــــــــــير .

  24. ____.. سوريا قادرة على ’’ قلببة الصفحة ’’ لا تمزيقها .. مع _ بما فيهم _ من حاولوا تمزيق سوريا ، أكثر حكمة و سماحة و مسؤولية من هيك .. و لا في المنام .

  25. أين محور الممانعة.
    أين محور المفاومة.
    ممانعة و مقاومة ماذا؟
    هل السلاح موجه للعدو الحقيقي اسرائيل؟ هل هناك حرب و عمليات يومية و ااسبوعية أو حتى سنوية ضد هذا العدو؟

    الجواب لأ
    هذه مسميات ليس لها معنى. بل تحزب من هذه الجهة ضد هذه الجهة لمصالح طائفية نتنة.
    حزب مع ايران و روسيا و حزب مع أمريكيا و كلاهما بردا و سلاما على اسرائيل

  26. جيد جدا أن تعود حماس الي محورها ومكانها الطبيعي.لكن سيد عطوان المثل يقول ( غلطة الشاطر بالف ) حماس انحاز الي الأيديولوجية الحزبية الإخوانية علي حساب خطها المقاوم وخسرت الجمل بما حمل.
    تهور قيادة الحركة وخاصة مشعل وهنية والحية والبردويل وإظهار عدائهم بشكل واضح للسلطة في سوريا وحزب الله وإيران وقطع شعرة معاوية مع هذا المحور.تحت تخدير وتضليل المخابرات التركية القطرية لحماس بقرب سقوط سوريا دفعت حماس ريها علي السراب.
    كلنا والعالم يعرف والطير في الشجر يعرف أنه لولا سوريا جيشا وقيادة لما صمدت حماس في وجه إسرائيل ولكن رغم ذلك رأينا شباب حماس والذين دربهم الجيش السوري على فنون القتال كحفر الإنفاق والاقتحام يحاربون الجيش السوري داخل دمشق واطرافها الي جانب ما يسمي المعارضة السورية وتشهد داريا والجزر الاسد ومخيم اليرموك الذي لا زالت فيه مجموعات تتبع مشعل شخصيا ومحاصرة.
    الجرح عميق سيد عطوان الطعنة الفي الظهر التي لقاها الجيش السوري والقيادة السورية من حماس يصعب نسيانها لذلك من الطبيعي أن لا يتم الترحيب باستقبال حماس مرة ثانية في دمشق حتي لو اعتذرت.
    صحيح حماس السنوار ليست حماس مشعل لكن الايولوجية موجودة وهي الموجه.

  27. المؤمن لا يلدغ من الجرحر مرتين لا مصلحه لاي نواطن سوري بالعلاقه مع حماس والعوده الى دفع فاتوره حماي بعدما اتضحت اخوانية حماس نحن مع الشعب الفلسطيني قلبا ودما وروحا نبدل الغالي والرخيص من اجله فهم اهلنا وجرحعم جرحنا ولا استقرار لكل المنطقه الا بعوده الشعب الفلسطيني ونيله كامل حقوقه لكن لن نقبل بالتعامل مع اجندات سياسيه مغلفه بالدين ندعو لفصل الدين عن قضية فلسطين ونحن سنكون اي السورين اول الزاحفين على هضاب الجليل

  28. حلف المقاومة والممانعة رغم الجراح والألم سوف يدعم المقاومات الفلسطينية بالسلاح والعتاد والتدريب والإعلام والمال والسياسة وكل شيئ..

  29. الزمن كشاف وشيمته اسقاط اقنعة كل المتخاذلين ولو طال بهم المقام تحت حماية المظلة الخليجية ، عادوا ليطلبوا الصفح ، وعفا الله عما سلف من حماة المدائن وكاظمي الغيض من النشامى الشاميين الذين كلما دعا الداعي مرددا ، قاموا لنصرته ولم يترددوا . رحم الله شاعرنا الاندلسي .

  30. ____.. ورشة سياسية كبرى .. تبدأ بحركة تصحيحية و ترميمية لا يمكن أن لا نتوقع لها النجاح .. إن من الآن ، أو صاعدا .

  31. نعم هذه المقاومة التي نريدها ، مقاومة لا تقبل المساومة و نريد حماس التي اسسها الشيخ ياسين و الرنتيسي و ليس حركة حماس التي اساء اليها مشعل ليُجامل بمواقفة المخزية امراء الرمال و لم ستسفد الحركة شيئا منها

  32. الجرح عميق من ما قامت به حماس من الدوله العربيه الوحيده التي احتضنتها وخاطرت من اجلها سوريا العزه والكرامه يشفع لها الان قيادتها الجديده وقيادة حزب الله وايران نأمل ان نرى حماس تعود لرشدها

  33. الحركة تملك الكثير من الأزدواجية والنفاق وهي تتبع الأهواء وليس لديها ثوابت واضحة ومواقفها معروضة للبيع وتحالفاتها مرحلية وليس لديها خطط ستراتيجية واضحة وتستخدم الدين لتحقيق مكاسب دنيوية رخيصة وميولها طائفية وتسعى لتحقيق مصالحها على حساب القضية الفلسطينية ومصالح الشعب الفلسطيني .

  34. أضاع دينهم ..
    من قال أن النصر يأتي من طهران او زعفران ..
    بالأخير تظل حركة مقاومة !! و ليست جهاد .

  35. على حركة حماس أن تحسم امرها تعود إلى معسكر الإيراني المقاوم الممانع في اقرب فرصه

  36. مواقف حركة حماس المتذبذبة سيفقدها قاعدة شعبيتها الواسعة فعليها أن تحسم امرها وتعود سريعا إلى حضن الإيراني وحزب آلله فهاولاء أصحاب مبادىء ثابتة قلبهم مع شعب الفلسطيني

  37. أخطأت كثيرا حركه حماس بحق القياده الوطنية السوريه في المراحل الأولى للحرب الأرهابيه على سوريا وقفت بجانب الإرهاب والإرهابيين من داعش والنصره واخواتها وكانت أداه رخيصة بيد قطر وتركيا وإسرائيل
    وصدقوا ما قيل لهم ان ايام انهيار مؤسسات الدولة السوريه برحيل قيادتها الوطنية قريبه. والواجب الان الإعتذار لان موقفهم أساء كثيرا للشعب الفلسطيني ولا يجوز تحت أي مبرر تأييد الإرهاب سيما وأن سوريا الدوله الوحيده التي استقبلتهم أي قياده حماس بعد طردهم من كل الدول العربيه.

  38. نتمنى ان يكون هذا التحليل دقيق فأصبحنا نحن إلى أيام الرنتيسي و أبو شنب و الشربجي و عياش.
    ما نراه الآن في غزة و للأسف أن حماس تتمسك بالسلطة و تغرق في منافعها و تفعل كل شيء ممكن حتى تبقى في السلطة.

  39. تحياتي للاستاذالبار عبدالباري ابره الله
    ونقول كل عام وانتم بالف خير له ولكل زوار الصحيفة
    كماانني اخص بالذكر كل من الاخوى الكبار البعيرالاهبل والشيخ الياسيني والاخت سعادبنت الريف المنسية….والاخ الطحان وارجواالعذرممن نسية اسمه واتمنى لهم الخيروالسعادة.وبعد:
    لايمكن أن تبقى حماس تجامل لكسب ود هذا او ذاك على حساب قضيتها التي كانت اصل وجودها الاوهي المقاومة
    كيف لعاقل ان يفهم انه يمكن للرجعية ان تدعم حركة مقاومة او حركة تحرر.
    على حماس ان تعلن فك ارتباطها اولا عن حركة الاخون المسلمين.وان تعلن انها حركة تحريرية وطنية تنتهي اجندتهابزوال الاحتلال وانها منفتحه على الدول الداعمة للمقاومة وتعلن رفضها التام للتدخل بشؤون الدول الداخلية وكذلك النزاعات البينية بين الدول.
    لتكسب الود والتعاطف والاحترام من كافة الدول الداعمة للمقاومة وبما انها جربت فعودتها لايران وحزب الله يجب ان تكون تحالف استراتيجي لايتعرض للنزوات والحسابات الضيقة الشخصية..
    وعليها ايجاد وسيلة لاعادة القها السابق وبسرعة نتمنى بان تقدم للعالم جيل مقاوم يقارع الاحتلال.وان شاء الله تدحره تحرر ارض فلسطين مع اخواتها باقي فصائل المقاومة.

  40. هل كانت حماس ستغير من موقفها من سوريا كما اليوم لو خسر بشار الأسد؟ أم كانت ستفرح بالإماره الأخوانيه الذي كان من المزمع تاسيسها على أنقاض الجمهوريه العربيه السوريه؟ أما دور حماس فهو معيب في ترسيخ الإنقسام الفلسطيني.
    أنا كفلسطيني معّثر منذ الولاده أرى أن من يمثلني هوشعبي الفلسطيني والقياده العربيه السوريه بقيادة الريس بشار حافظ الأسد الذي كما والده رفض أي إتفاقيات مع العدو ولم يصدر أي وثيقه أولى ولا ثانيه تخص علاقته مع العدو سوى أن سوريا لن تهادن ولن تستلم ولن توقع.

  41. المؤكد أن حركة حماس طعنت سوريا في الظهر و خلفت طعنتها جرحا عميقا و غائرا في الوعي السياسي السوري الشعبي و الرسمي … حماس تنكرت لسوريا التي أطعمتها من جوع و آمنتها من خوف في وقت كانت تتكالب عليها الضغوط الصهيوأمريكوعربية و دفعت سوريا ثمنا غاليا لأنها كانت الحاضنة لحركات المقاومة … و عوض رد الجميل بالإحسان غدرت حماس بسوريا و قلبت لها ظهر المجن و ارتمت في حضن دول الخليع العربي و بالتالي في الحضن الأمريكي … و تناست حماس أن ترسانتها العسكرية التي جعلتها تقاوم الاحتلال هي سورية و إيرانية و الخبرة في حفر الأنفاق و تصنيع الصواريخ أيضا سورية أيرانية …
    عودة الشرفاء إلى مقاعد القيادة في حماس يعيد تصويب بوصلتها نحو محور المقاومة خصوصا مع سياسة ضبط النفس و كظم الغيظ التي مارسها حزب الله و أمينه العام سماحة السيد حسن نصر الله، التي لم تقطع شعرة معاوية مع حماس و تم التعاطي معها على أنها حركة مقاومة رغم اختلال مؤقت في استراتيجيتها …
    أثبت و أكد حزب الله و أمينه العام المستوى العالي جدا أخلاقيا و سياسيا و استراتيجيا في حالة السلم كما الحرب و الدليل واضح في معاركه المختلفة و آخرها معركة جرود عرسال و القلمون الغربي … أتمنى أن تستفيد حماس من هذا و أن تمتلك هي الأخرى رؤية استراتيجية واضحة المعالم و ألا تعوض إلى التخبط و الارتماء في معسكر الذل و الهوان العربي العميل ….

  42. أخطأت الحركة خطأ استراتيجيا
    لا نعلم إن كانت تدرك أبعاده أم لا !.
    و لكن لحسن الحظ كان الطرف المقابل هم أصحاب سموّ و عفة و صدق
    و اصحاب استراتيجية و صبر و جدّ.
    لحسن الحظ كان الطرف الآخر هم الشيعة (إيران-حزب الله)
    الذين يتجاهلون الاساءات و يكبرون على الخلافات و يتجرعون المرارات .
    ولكن هل نتعلم نحن العرب ؟
    حيث تقوم دول بصب أحقادها على بعضها ، وفي ليلة ظلماء يحاصرون
    دولة تشترك معهم في مجلس يسمى زورا التعاون..!
    يتسابون و يتراشقون بالأعراض !!.
    يمنعون عن بعضهم حتى العبادارت و الحج الأكبر!
    وكانوا يريدوها حربا هم وقودها..
    فهل نتعلم ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here