حركة النهضة تتمسك بدعم حكومة الجملي

تونس- الأناضول- جدد مجلس شورى حركة النهضة تمسكه بدعم حكومة حبيب الجملي المقترحة مع وجود تحفظات بخصوصها.

جاء ذلك في كلمة لرئيس مجلس شورى الحركة في ندوة صحفية عقدت عقب اجتماع استثنائي للحركة عشية جلسة منح الثقة للحكومة المقترحة.

وقال عبد الكريم الهاروني رئيس المجلس، “ندعو كتلة الحركة للتصويت لحكومة الجملي كما ندعو باقي الكتل للتصويت لها غدا (الجمعة)”

وأضاف، “على رئيس الحكومة المكلف بذل قصارى جهده لاقناع الكتل بالتصويت للحكومة، وستبذل النهضة أيضا جهدها لذلك”.

وأوضح الهاروني أن التونسيين ينتظرون هذه الحكومة.. لذلك سنعمل على انجاحها ودعمها واعطاء الثقة لها، فالفشل غير مسموح به”، وتابع،” الحكومة ضرورة وطنية، ببرنامج مقبول وكفاءات محترمة ووطنية.”

وأشار الهاروني إلى أن حكومة الجملي المقترحة قابلة للتطوير والاصلاح، لذا “ندعمها في البداية وبعد ذلك نعمل على تطويرها واصلاحها.”

ويعقد البرلمان التونسي، غدا الجمعة، جلسة عامة للتصويت على الثقة بأعضاء حكومة الحبيب الجملي.

وتحتاج حكومة الحبيب الجملي إلى الأغلبية المطلقة من الأصوات (109 صوتا من مجموع 217) لنيل ثقة البرلمان.

والكتل التي يتشكل منها البرلمان التونسي، هي حركة النهضة (54 مقعدا)، والكتلة الديمقراطية (41 مقعدا)، وقلب تونس (38 مقعدا)، وائتلاف الكرامة (21 مقعدا)، والحزب الدستوري الحر (17 مقعدا)، والإصلاح الوطني (15 مقعدا)، وتحيا تونس (14 مقعدا)، والمستقبل (9 مقاعد)، وغير المنتمين لكتل (29 نائبا).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here