حركة إداريّة في الديوان الملكي الأردني قد تُمهّد “لتغييرات مناصب”

عمان- “رأي اليوم”:

يشهد الطاقم العامل في الديوان الملكي الأردني حركة إداريّة الطابع بصيغة توحي بأنّ تغييرات مُحتملة في مناصب بعض كبار الموظفين قد تكون في طريقها للنّفاذ قريبًا ضمن ترتيبات لها علاقة بالمشهد السياسي الذي يستعد للانتخابات العامّة في البلاد.

 وزادت في الأسبوعين الأخيرين التوقّعات التي تتحدّث عن تبديل في الملفات والأشخاص على مستوى الطاقم الاستشاري العامل في الديوان الملكي.

 ويبدو أن السيناريوهات المطروحة قد تكلّف المستشار البارز في الديوان الملكي الدكتور كمال الناصر لواجب جديد في مؤسسة أخرى خارج الديوان الملكي ويتردّد أن لها علاقة بالاستثمارات التي يدعمها الملك ضمن رؤيته الاقتصاديّة في المرحلة المقبلة خصوصًا في مجال دعم الصناعات التي فرضتها أجندة الاشتباك مع فيروس كورونا.

 وعلى صعيد الملفات يبدو أن تبديلات إدارية تجري في الطاقم المعاون بإشراف الأمين العام للديوان محمد الكركي.

 كما يبدو أنّ هيكلة جديدة قلّصت من دور وظهور رئيس الديوان الملكي المخضرم الحالي الوزير يوسف العيسوي.

ولا يزال مدير مكتب الملك الدكتور بشر الخصاونة في موقع متقدّم من المعطيات الإداريّة والاستشاريّة فيما بدأ يعود إلى الواجهة وبصورةٍ أكثف قليلاً المستشار منار الدباس.

 بالتوازي مع تبديلات وتغييرات هيكلية متوقّعة تزداد فرصة التجديد والتبديل في الطاقم الاستشاري خصوصًا وأن الدائرة الاقتصاديّة المعنيّة بالملف الاقتصادي لا تزال فارغة من مدير مباشر بعدما غادرها قبل عام ونصف إلى الحكومة وزير الماليّة الحالي الدكتور محمد العسعس.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. الاردن يحكمه الديوان الملكي بموظيفه الذي يفوق عددهم الالاف والميزانية التي تصرف عليهم باهضة، والناتج سلبي بامتياز، وهذا الذي اودى في الاردن الى مربع الصفر، وتدخلهم السافر ينتج اسواء نائب برلمان بل هو لا يعدوا اكثر من موظف لتنفيذ مأربهم.عموما الملك مغيب والشعب مغيب عن المشهد السياسي لذلك يلعبون بالدولة وشعبها كما يريدون.لذا تتدخل بعض الدول مباشرة لعلمها الاكيد ان هناك الكثير من الجواسيس المتنفذون في البلد بل في المشهد السياسي مباشرة.

  2. اللف في دائرة مفرغة نفس الوجوه نفس الاسماء وبالوراثة..لن تقوم لكم قائمة

  3. في الواقع انه التغيرات الادارية التي تتم في الديوان الملكي هي تغيرات اشخاص بين بعض ومرتبينها بين بعض وتربطهم علاقات عائلية ونسب ومحسوبيه وكل واحد بنسب زي ما بده وكانه ديوان ابوهم ومتورثينه هذا الي عم بصير في الدباس بنسب ابو حسان وابو حسان بنسب الدباس وهاي هي التغيرات الادارية لا تمس المصلحة العامة وانما تمس وتعود منافع ومصالح شخيصة تربطهم فيها علاقات وصداقة شخصية ،انا اعزز هذا الكلام بان ما حصل معي بان شخصين كانو معي في الجامعة وحصلو على شهادة البكالوريس والاثنين كانت الوظيفة تنتظرهم بعد التخرج مباشره وهم الان درجات خاصة وهذا الي عم بصير بالديوان الملكي.

  4. .
    — احنا ناس نعشق التغيير ، ربما يتغير في ديواننا كل فتره عشر سنوات ما يتعدى حركه التغيير بالديوان الامبرطوري الياباني من القرن الخامس عشر وحتى اليوم .
    .
    .
    .

  5. نفس الأسماء أولاد الوزراء في الخارجية و الديوان.لم يتطور الأردن لأن الكفاءات مبعدة والتعيين على الأسم.الانتماء يأتي عند الشعور بالمساواة.أخر هم هو الوطن.وهذا من الممكن أن يكون مقبولا ولكن عندما لا يخرج علينا هؤلاء الذين شهادتهم الأولى هي المحسوبية ثم يتحدثون عن الأخلاق والعدالة. أعرف طالبة كانت معي غشاشة وتغش مني في البكالوريوس أبوها وزير تعينت في الديوان وأخر ى بسبب والدها تعينت في الخارجية. .قرف قرف قرف قرف قرف قرف قرف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here