حرق أشجار وتحطيم اسواق وإغلاق طرق في الأردن قبل إعلان نتائج الإنتخابات..شاشات كومبيوتر تعطلت وعادت بأرقام مختلفة بإربد و”التأخير” اثار الإضطراب وتحالف  الأخوان يعلن فوزه ب15 % من عدد مقاعد البرلمان

eeeeeeeeeeeeeeeeeee

 رأي اليوم- عمان

حرق انصار أحد الخاسرين في الإنتخابات الأردنية غابة محلية وبعض الأشجار وسط مدينة السلط حتى قبل إعلان النتائج الرسمية للأقتراع .

 وتعددت موجات أعمال العنف في الأردن مساء الأربعاء وحتى  فجر الخميبس خصوصا بعد البطء والتأخير الشديدين في إعلان النتائج وإعادة الفرز في عدة محطات ومراكز اقتراع .

 وحطمت في مادبا على خلفية الإنتخابات محلات تجارية في أحد الأسواق .

 وتم قطع  طرق دولية في الشمال والجنوب وحصل إطلاق رصاص في معان جنوبا  وأحرق أحد المقرات الإنتخابية لنائب ناجح وتخلل المشهد تجمعات محتجة وتواجد مكثف لقوات الدرك في ترتيبات مسبقة لأحداث كانت متوقعة .

 ورغم إنتهاء عملية الفرز اعلنت الهيئة المستقلة للإنتخابات انها ستعلن النتائج صباح الخميس في مؤتمر صحفي فيما تم تعطيل الفرز في دائرة إربد الأولى بسبب إحتجاجات المندوبين وبعدما إنطفأت فجأة أجهزة وشاشات العرض لتعود بأرقام غير التي كانت عليها حسب شهود عيان وتغريدات على وسائل التواصل لمراقبين محليين.

وسيطرت الأجهزة الأمنية على العديد من الإنفعالات الشعبية  في الوقت الذي اربكت فيه عملية تأخير النتائج كل الأطراف ومنعت تبادل التهاني بصفة رسمية رغم تجمعات مبكرة إحتفلت بالفوز.

وبعد إنتظار أكثر من عشر ساعات اعلن تحالف بقيادة الأخوان المسلمين الفوز بصورة شبه مؤكدة ب17 مقعدا برلمانيا مع  الإشارة لإن النتائج لم تكتمل وسط توقعات بان يحظى التحالف بنحو 19 مقعدا على الأقل .

وفقا لرسومات وثائقية نشرها التحالف فقد حصل  على ما نسبته 15 % على الأقل من عدد مقاعد البرلمان

 

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. شو ذنب الطرق والاشجار والمحال التجارية والاسواق والناس والممتلكات العامة والخاصة ؟؟؟!!!.
    شو هادا التخلف والهمجية والنورنه والزعرنه والبلطجة ..
    هذه ليست رجولة وليس من فعل الرجال ..
    وليست من سيم القيم العربية الاصيلة والشهامة والنخوة والعربية ..
    مسخرة ..

  2. مزيدا من التألق لحزب جبهة العمل الإسلامي المناصل رغم التضييق من طرف الجميع…

  3. معلش. جزء من الثمن الذي سنبقى ندفعه إلى أن يتعلم شعبنا المعنى الحقيقي للديمقراطية والانتخابات واحتمال عدم نجاح المرشح أو المرشحين الذين نؤيدهم لأن أغلبية الناخبين اختارت شخصا آخر. قد يتطلب الأمر عدة أجيال، لكن لم لا؟ نحن موجودون ولن نذهب إلى أي مكان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here