حرب النفط.. اذرع إيران الطويلة تكسر بلطجة امريكا.. اين العرب؟

 

منى صفوان

 

ادى فرض العقوبات على إيران إلى تخفيض تصديرها من ٢مليون ونص نفط برميل  يوميا إلى أقل من ٦٠٠ الف برميل، والتي تتم عبر طرق تهريب عدة.

وكما قال  الرئيس الإيراني حسن روحاني” أن كنتم اوقفتم طريقة واحدة لتصدير النفط  فإن هناك طرق أخرى لا تعرفوها “

الخسائر التي تتكبدها إيران بسبب فرض العقوبات الاقتصادية، تأتي كضغط امريكي  لتغيير بنود الإتفاق الموقع بين إيران والمجتمع الغربي، والذي تريد إدارة الصقور الغاؤه، قبل الانتخابات الأمريكية.

  وعادة تستخدم امريكا العقوبات الدولية كضغط، باعتبارها هي سيدة القرار الدولي، وأن العالم مجرد رعايا. وتعمل على جز رقبة أي دولة تجرؤ على التفكير برفع رأسها،  هذه البلطجة بدأت بعد الحرب العالمية 2 وترسخت بعد إنهيار الاتحاد السوفيتي.

لهذا تشتعل الحرب الاقتصادية الأمريكية  مع الصين وإيران

، لكن إيران تراهن على الوقت، وأن الوقت الذي يمر لصالحها، فأمريكا لا تفضل اندلاع الحرب قبل الانتخابات،  وبنفس الوقت هناك احتمال كبير بان يتم تغيير الادارة، وعندها قد يحدث تواصل امريكي ايراني، اما لحد اللحظة ترفض إيران التواصل مع أمريكا ، واكدت انها ايضا لن ترد على اي اتصال

وبنفس الوقت تزيد من ردود الفعل الضاغطة على امريكا وحلفائها، بمواصلة الهجمات التي تضرب العمق والمصالح الاقتصادية، مستغلة أن امريكا لن تذهب للتصعيد.

وقد حاولت امريكا دغدغة ميليشيا  الحوثيين التابعين لايران، بان تدير حوارا مباشرا معهم تقطع به ذراع إيران الذي يهددها في اليمن، لكن حوار تحت هذا السقف لابد أن يفشل.

فقد جاء الرد الإيراني عبر اذرع إيران في المنطقة في  العراق واليمن،  بضرب منشآت النفط في السعودية. وهو رد لا تتوقعه ولا تتحمله امريكا، التي تريد السيطرة على المنطقة وتعتبرها منطقة نفوذ غربي يمنع على روسيا والصين وإيران التواجد فيها.

وهو ما أثار سخرية الايرانيين، في رد جواد ظريف من نيويورك عبر CNN انها منطقتنا التاريخية وانتم ليس لكم وجود فيها. وهدد باستعمال العنف مع القوات الأمريكية في الخليج الفارسي.

لذلك سيتوالى ضرب ارامكو، وسوف تلتهب كل مضخات ومنشآت النفط العربية،   لانها هدف ايراني   يهدد الاقتصاد العالمي وليس فقط السعودي، وهنا تدفع السعودية ثمن تبعيتها العمياء لأمريكا.

 ضرب ارامكو رسالة إيرانية واضحة، أن تخفيض انتاج النفط لن يصيب إيران وحدها، فإن كانت البلطجة الأمريكية تفرض العقوبات، فإن الرد العملي على البلطجة جاهز عبر الأذرع الطويلة، بقصف كل منشآت النفط.

أن إيران أكدت أن يدها يمكن أن تصل لأي هدف عسكري في المنطقة،  تحجز ناقلة ساحجز ناقلة، تمنع تصدير النفط، ساضرب منشآت نفطك وامنعك من التصدير،  تهددني في هرمز ساهاجمك واسقط طائراتك… تفرض عقوبات شخصية على وزير الخارجية، سنتواصل مع الجميع ونقوي نفوذنا السياسي في المنطقة.

اذرع إيران الطويلة، بعد تجنيد اعوانها في المنطقة، يمكنها الدفاع عن مصالح ايران أمام  بلطجية الكوبوي الأمريكي..، وفي ارض العرب حيث يتقاتل العرب بينهم، ويموتون جوعا او تخمة، حيث يتقاتل أغنياء العرب الذين يشترون سلاح امريكا ليقتلون به فقراء العرب في العراق وسوريا واليمن، وهنا تمتد يد إيران لن تجد حلفاء تمدهم هي الأخرى بالسلاح.

فالعرب فأما تابعين لأمريكا أو لإيران..حيث أن لا ناقة لهم ولا بعير ..في حرب أمريكية إيرانية ، على الأرض العربية لاغنى واغبى شعوب الأرض …

أن وقف الحرب الأمريكية الإيرانية لن يكون الا باستسلام طرف، فامريكا لا تقبل أن تتنازل عن تواجدها الاستعماري في المنطقة،  والذي يأتي بدعم المال العربي الذي يوسع قواعدها العسكرية

كما أن اطماع ايران تكبر وتتسع، كقوة إقليمية،  تقوي اذرعها ومليشياتها،  ودويلاتها الموازية، في مواجهة حلفاء امريكا من العرب..ان ما يحدث يدمر دول النفط العربية،  ويستنزف الميزانية وليس فقط يدمر الدول العربية الفقيرة واليمن بل الغنية كالسعودية.

برأيكم هل يمكن ان يصحوا العرب!

كاتبة يمنية

Print Friendly, PDF & Email

25 تعليقات

  1. طلبا وليس امرا ،لمذا لايوجد عندكم طريقه حتي نستطيع الرد علي بعض المعلقين مباشره دون البحث ، وتسير الامور حسب شروطكم،ان امكن وشكراجزيلا.

  2. لا اعرف لماذا الكاتبة المحترمة اليمنية تسمي المقاومين الشرفاء الذين لا يقبلون الظلم بالمليشيات؟؟ ايعقل اختي الكريمة السعودية و الامارات العرب مثل ما تسمي الاشياء دمروا بلدك اليمن و فتتوه و جائت جماعت الحوثي دافعت و تدافع بالنفس و النفيس على اليمن اصبحوا في نظرك مليشيا؟؟؟ سبحان الله و للله في خلقه شؤون

  3. Inadvertently confusing article at best or intentionally so at worst

    If America loses this confrontation with Iran as it seems it will, then its support to Israel and the Gulf states will diminish. The American public are averse to getting involved in more conflicts in the Middle East which was one of the strongest pledges that Trump has made during his presidential campaign. America produces more oil now than Saudi Arabia. The Gulf states rulers foolishly still believe in American protection which fell short during the recent attacks by the Houthis, The end game is approaching fast and those who count on America and Israel will lose

  4. هناك فرق كبير جدا بين ان تكون حليفا و صديقا و (تابعا ذليلا) لامريكا و اسرائيل …. و بين ان تكون حليفا و صديقا لايران.

  5. الى المعلق (MS )
    لقد وقفنا في وجه أمريكا لأربعين عاماً ، وسنستمر حتى النصر إن شاء الله . أعطيك دليل على أن أمريكا غيرت خطابها معنا وهو أننا منذ أن أسقطنا طائرتها غلوبال هوك قرب مضيق هرمز ومنذ أن إحتجزنا السفينة البريطانية أمام أعين بريطانيا وأمريكا وسفنهما الحربية تغيرت لهجتهم من موضوع الحرب وأصبحت العبارة الأثيرة ( جميع الخيارات مطروحة على الطاولة ) أصبحت هذه العبارة من الماضي وركنوا خطاب الحرب في إحدى زوايا البنتاغون ، لأنهم يعرفون مدى جديتنا في ركوب مركب الحرب . الحليف الروسي لم نستعن به وإذا إستعنا به فهو لايخرج عن حدود العلاقات الدولية المتعارفة بين الدول . ياهذا :إترك روسيا لأنها لاتقوم بمعايرة حلفائها على عكس حلفائكم الأمريكان الذين عايروا زعمائكم بأنهم سوف لن يبقوا في الحكم لمدة أسبوع واحد ، أليس معنى هذا أن السعودية ودول الخليج تستمد قوتها ووقاحتها معنا من أمريكا؟! ثم هل تعتقد أن الكيان الصهيوني اللقيط يبقى لأكثر من سبعين عاماً جاثماً على أرض فلسطين بقوته وحده أم أنه يستمد وقاحته من حليفتكم أمريكا والدول الغربية الوقحة؟! نقول لأمريكا ومعها ذيولها : هاتوا قوتكم وتعالوا جربوا حضكم معنا في الحرب نحن على شوق كبير في لقائكم .

  6. هذه هي ثقافة العرب … تكبر وقتل وسفك دماء … بدل إطعامه غنيهم يقتل فقيرهم … ثقافة نشأوا وترعرعوا عليها … تابعون لا رأي لهم … ونعتقد والله أعلم أن هذه الثقافة ستستمر إلى أن تقوم الساعة .

  7. اتفاق ايراني امريكي لاستنزاف و أضعاف و ابتزاز السعودية ،،، و للاسف السعوديين لا يفكروا الا ببطونهم و فروجهم ،،

  8. انت تعتقدي ان ايران طمعانه في اليمن !؟ ولا في غزه !؟!؟

    لولا دعم ايران لسقطت كل معاني العروبه واصبحنا نتكلم عبري

  9. للأسف ، بداية كانت مقلاتك غير متوازنة ، بعدها انتهجت ( الى حد ما ) طريق التوازن ، الآن عدت الى نهجك الأول ، ما هو المتغير الجديد يا ترى ؟؟؟ غلى فكرة ..ايران ليس لها أغوان بالمنطقة بل هم حلفاء

  10. Dear Ms. Safwa
    There’s an old proverb that says: you can awaken someone who’s asleep buy you cannot wake someone who’s pretending to be asleep.
    It’s heartbreaking to witness that most Arabic and Moslem governmental officials and public in general have sold their souls to Satan and the concepts of honour, self-respect, morality, pride, and dignity no longer play a role in our lives. We need to return to our true origin, learn to say NO to and stand up against the Satans and reclaim our lost dignity and moral values in order to see any tangible change for the better in our lives and affairs. Otherwise we will remain enslaved to them forever.

  11. لا أحد يستطيع الوقوف بوجهه امريكا ولكن امريكا تحاول ضبط النفس في القضيه الايرانيه
    وايران تستمد وقاحتها من دعم حلفيها الروسي
    وسوف تكون نهايه النظام الايراني كنهايه النظام البعثي العراقي

  12. والله لا اعتقد. الشعب العربي في سبات مميت. نائمون نومة اهل الكهف. وحكام العرب همهم الاول والاخير هو منصبهم. اما عن اغبى شعوب العالم وهذا ايضا صحيح. حكام العرب بارعين باستغلال الدين ضد شعوبهم.

  13. الله اكبر الموت لامريكا الموت لاسرائيل اللعنة على اليهود النصر للاسلام
    هذة الثقافة التي ننتهجها هي من صنعت الرجال الابطال الذين يدافعون عن دينهم وعرضهم ووطنهم ونتشرف بعلاقتنا مع الجمهورية الاسلامية ( ايران ) لانهم اخوتنا في الدين ويواجهون ارباب الكفر والنفاق بكل قوة

  14. خانم صفوان بنظرى توجد مشروعان ، أول مشروع أمريكا مع الصهونيين وبعض العرب وهو مشروع قايم على تقسيم بلاد الإسلامية ونهب خيرات بلدان إسلامية . ومشروع ثاني ضد ومضاد لمشروع أول وهو مشروع جمهورى إسلامى ايران ومعها حلفاء مثل حزب الله لبنان وحماس وجهاد اسلامى فلسطينى وانصار الله يمن وحشد الشعبي عراق ومعهم جميع شرفاء والأحرار في بلدان مسلمين . في كلا مشروعين توجد عرب لكن فرق بين العرب الأمريكي وصهاينة وبين العرب مع الإيران وهم يدافعون عن حقوقهم وأراضيهم القانوني …
    خانم محترم منى أرضنا واسع وجغرافيتنا كبير جدا وليس طمع في أرض العرب عندنا ، وعندنا نفط وغاز ومعدن مختلف ومنتوج زراعى مختلف وليس عندنا الأطماع في بلاد العرب …الطماع هو الإستعمار الأمريكاني والصهاينة . شكرا جزيلا .

  15. اخر سوءال هل يمكن يصحوا العرب
    الجواب العرب الشعوب صاحيين بس مغلوب على امرها من قبل نظام عربي ظالم لا يهمه الامن القومي والوطني بل امنهم وامن عواءلهم واعوانهم وهم ادوات للمستعمر الغربي كرسوا التخلف والفقر والجوع على المواطن العربي ولو تسال اي مواطن هل ترغب بنضوب النفط والغاز من الوطن العربي لقال نعم وامنياتي بذلك وان يدعوا الله ان يرزقنا الماء بدله للنتخلص منهم ومن الوضع القاءم ولنزرع ونحصد وناكل اشرف بنا الف مره

  16. كيف لا ناقة ولا جمل لأغنى وأغبى شعوب الأرض يا أيتها السيدة الفاضلة : هذه الشعوب التي (خيّرها الله على العالمين ) انتم خير أمة أخرجت الناس ..! يجب أن يكون لها قافلة من النوق ..! أم ان تكون بالوسط الضائع ليس مع الجلد وليس مع العظم فهذا لا يخدم سوى مصالح الثيران ..! الأمريكان والصهاينة الذين وجدوا ضالتهم في السيطرة على مقدرات هذه الأمة ونهب خيراتها وتدنيس كرامتها وكسر شوكتها بين الأمم حتى باتت تهزأ من كل رموزها وقيمها وتحتقرها فما هو الضرر لو كان العربان المتمثلين بجمل أعور وأعرج وأبتر في هذه القافلة التي ستطرد هذا التحالف الصهيوأمريكي من بلاد العرب ..! في الجاهلية القبائل العربية البدوية كانت تقتل لحد الإبادة لمجرد ان ناقة تاهت ورعت في مرعى لقبيلة مجاورة ..! والآن الولايات المتحدة ترعى انتاج آبار النفط في مملكة آل سعود وآل حمد وآل نهيا ن والصباح أيضا بالكامل وتدعو للوليمة من فترة لأخرى الكيان الصهيوني المارق ! العالم يبتز ويبيع ويسرق والعربان مغلوب على أمرهم فادفعيهم يا سيدة لأن يكون لهم ناقة من القافلة التي تقودها إيران وشكرا ً.

  17. احاول ابحث عن الشئ الغير طبيعي بصراحة . نحاول اونتناسي ونريد نقنع الاخرين نسيان ان اسرائيل دمرت مواقع ايران في سورية ودمرت الحشد الشعبي التابع لايران في العراق وايران لم تجرؤ علي استهداف اسرائيل بغير شعارات العنتريات التي لاتقتل ذبابة ومع ذلك ايران يحلوا للبعض ان يصفها بالقوة التي لاتقهر
    في ايه بالظبط

  18. لماذا تستكثرون على اهل اليمن الرد على المارقين؟ لماذا يجب ان تكون ايران او من العراق انطلاق الطائرات؟ لماذا تسكثرون على رجال اليمن الاخذ بثأرهم وقد توعدوا كثيرا وصبروا طويلا؟

  19. من ليس معي فهو ضدي
    نسيت الكاتبة في هذا التحليل أربعة سنوات تم فيها تدمير اليمن وتقسيمه وتجويعه
    نسيت الكاتبة القتل المتعمد وبحقد لا متناهي أطفال اليمن
    نسيت الكاتبة ان عشرين مليون يمني على الأقل لا يجدون ما يأكلونه
    وبقدرة قادر تحولت الحرب الى حرب بترول بين إيران وأمريكا
    وبقدرة قادر تحول أنصار الله الى مجرد ذراع من إذرعة إيران في المنطقة
    لا اعرف ان كانت الكاتبة قد قامت بعد المرات التي طلب فيها أنصار الله بالطلب من النظام السعودي وقف الحرب حتى لا يقوموا بالتصعيد
    للدفاع عن أنفسهم
    يا سيدتي والله حرام تقزيم الموضوع الى هذا الحد
    سنصل بعد ذلك ان الصواريخ التي يضربونها من غزة ضد اسرائيل ما هي الا ومن حماس ذراع إيران
    لا ينبغي اطلاقا نسيان ان هذه الشعوب مظلومة ومحطمة وتدافع عن وجودها
    ثم متى كان البترول العربي نعمة في أيدي الجهلة والفاسدين والذين يستعملونه لتدمير كل ما هو حي في المنطقة
    لا يا سيدتي انه محور الشعوب ضد الإمبريالية وحلفاءها

  20. لا تتخيلين حجم ونوعية الدفاعات الأمريكية حول أرامكو فهي أصلا شركة أمريكية ولكن أمريكا تتعاون أو تتهاون مع إيران لإذلال السعودية. لغايات معروفة للجميع ما عدا حكام السعودية.

  21. حسب تحليلك يااستاذة منى صفوان.
    فليس هناك من طريق امام السعودية وامريكا الا وقف العدوان على اليمن ورفع الحصار وترك اليمنيين يقرروا مستقبل بلادهم بعيدا عن وصاية امريكا والسعودية
    على اليمن وقطع الحجة على اليمنيين استهداف نفط المملكة وغازها وموانئها
    كرد طبيعي مشروع على العدوان الامريكي السعودي على اليمن.
    باركك الاله اهورامزدا.

  22. طرمب “نقض الاتفاق النووي” على أمل أن “يفرض شروط” توهم أن سلفه أوباما ‘تهاون في فرضها ” مثلما توهم قبله بوش الصغير أن أسلافه تهاونوا في ” تأديب طالبان” ؛ وكما صبيه بوش ؛ سيضطر طرمب إلى مفاوضة إيران على “إخراج وإبعاد قواعدها من المنطقة “ذون أذى” مثلما يفاوض طالبان اليوم على إخراج عساكره من أفغانستان “بسلام” ؟!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here