حرب النّاقلات تَشتَعِل بين إيران وإسرائيل في ميناء البحرين المتوسّط وخليج عُمان.. فلِمَن ستكون الغلبة؟ وهل تهديدات نِتنياهو الأحدث بضربات جديدة لسورية “هذَيان انتِخابي” أم في إطار خطّة لتوريط إدارة بايدن ومنع مُفاوضات الاتّفاق النووي؟

عبد الباري عطوان

نجح بنيامين نِتنياهو في تقسيم العرب إلى مُعَسكرين: الأوّل مُطبّع، والثّاني يَقِف في خندق محور المُقاومة، ويبدو أنّ خطّته الجديدة، بالنّظر إلى تصريحاته الأخيرة التي أدلى بها في إطار حملته الانتخابيّة للفوز في انتِخابات “الكنيست” التّشريعيّة الرابعة، تتمحور حول احتِمال افتِعال مُواجهة عسكريّة مع إيران تحت ذريعة منع امتِلاكها أسلحة نوويّة، والتّهديد بأنّه قادرٌ على القيام بهذه المَهمّة دُون مُساعدة الولايات المتحدة وإدارتها الديمقراطيّة الجديدة.

التّقسيم هو أبرز أسلحة نِتنياهو وأحد أعمدة استراتيجيّته للبقاء في السّلطة لتجنّب الذّهاب إلى السّجن مُدانًا بتُهم الفساد والتّزوير، فقد نجح في اختِراق بعض الأحزاب العربيّة في فِلسطين المحتلّة عام 1948، وأضعف القائمة العربيّة المُشتركة وتقليص عدد مقاعدها بالتّالي، مثلما نجح قبلها في تقسيم الأراضي المحتلّة عام 1967، وهو يُحاول حاليًّا تقسيم الأردن، وإذكاء نيران الفتنة مُجدَّدًا بين مُكوّنيه الأساسيين، أيّ الشّرق أردني والفِلسطيني، ويَجِد في بعضِ الأدوات المحليّة ضالّته، وافتِعال أزَمة، وعرقلة زيارة وليّ العهد الحسين بن عبد الله للصّلاة في المسجد الأقصى أحد فُصول هذا السّيناريو.

***

ما كشفته صحيفة “وول ستريت جورنال” يوم أمس، وأكّدته مصادر رسميّة إسرائيليّة، من أنّ وحدات البحريّة الإسرائيليّة استهدفت 12 سفينة ناقلة نفط إيرانيّة في العامين الماضيين كانت في طريقها إلى الموانئ السوريّة حاملةً شُحنات نفطيّة ومواد غذائيّة وربّما معدّات عسكريّة، آخِرها الأسبوع الماضي، يُؤكّد أنّ نِتنياهو يبحث عن مُواجهةٍ عسكريّة جُزئيّة أو كُلّيّة، لإطالة أمَد بقائه في السّلطة في حالِ فشله في الانتِخابات التشريعيّة بعد عشرة أيّام، وامتِصاص حالة القلق المُتصاعِدَة في أوساط الرأي العام الإسرائيلي.

يرتكب نتنياهو “خطأ العُمر” إذا حاول تصعيد هذه الحرب، لأنّها مُقامرة قد لا تكون في صالحه، أو صالح داعميه الأمريكان، الذين يُريد توريطهم فيها، في وَقتٍ يخسرون مثيلاتها في أفغانستان والعِراق، ولا يَجِدون مَمَرًّا للهُروب ويُواجهون تحالفًا روسيًّا صينيًّا إيرانيًّا كوريًّا شماليًّا في جنوب شرق آسيا بات في طَور الاكتِمال.

“إسرائيل” باتت مُحاصرةً بأكثر من نِصف مِليون صاروخ دقيق من كُل الجِهات، كما أنّ مُعظم، إن لم يكن كُل خُطوطها المِلاحيّة باتت غير آمنة في حالتيّ السّلم والحرب، ولعلّ الهُجوم الذي استهدف سفينة إسرائيليّة في خليج عُمان قبل أسبوعين، هو بداية الرّدود على الاعتِداءات الإسرائيليّة.

إيران وحُلفاؤها في اليمن ولبنان والعِراق يُسيطرون على مياه البحرين الأحمر والمتوسط، ومِياه الخليج وفصائلها في مضيق هرمز وباب المندب وخليج العقبة، ومن يضرب سفينة إسرائيليّة في خليج عُمان يستطيع ضرب أُخريات في البِحار الأُخرى المَفتوحة، وربّما يُفيد التّذكير بتدمير صاروخ بحري أطلقه “حزب الله” على فرقاطة عسكريّة إسرائيليّة كانت تُرابِط قُبالة بيروت، وبدقّةٍ مُتناهية، في حرب تمّوز (يوليو) عام 2006 بعض الأمثلة التي تدعم ما نقول.

إسرائيل لا يُمكن أن تكسب “حرب النّاقلات” إذا أشعلت فتيلها، كما أنّ تباهي نِتنياهو يوم أمس بأنّه سيمنع التّموضع الإيراني في سورية وعدم حُصول طِهران على سلاح نووي مهما كان الثّمن مُجرّد “هذيان” انتِخابي، فثلاث سنوات من القصف لأهداف إيرانيّة في سورية لم تُجبَر ايران على سحب مُستشاريها، وقوّات الفصائل التّابعة لها، بل زادت من أعدادها وعزّزت تواجدها وعمّقت شرعيّته.

***

المتحدّث باسم شركة المِلاحة الإيرانيّة اعترف، ولأوّل مرّة، بأنّ سفينة حاويات إيرانيّة تعرّضت لهُجومٍ إرهابيّ في البحر المتوسّط يوم الأربعاء الماضي، وبث صورًا للأضرار التي لحقت بها، ولعلّ هذا الاعتِراف غير المسبوق هو “تبرير” و”تشريع” لضربات انتقاميّة وشيكة.

نِتنياهو، الذي تُؤكّد استِطلاعات الرأي الأخيرة، أنّه لن يُحَقِّق فوزًا حاسمًا في الانتِخابات القادمة تُؤهّله لتشكيل الحُكومة الجديدة، والبقاء في السّلطة، بات أمام خِيارين أحلاهُما مُرّ، إمّا الذّهاب إلى انتِخابات خامسة، أو إلى السّجن، ونحن نُرَجِّح الثانية.. واللُه أعلم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

39 تعليقات

  1. The Vietnamese won the war against USA because they never thought about Gohanam or 3aazab Al Kaber. When Muslims forget about hell fire and tomb torture and remember The heaven all the time, Muslims will lead the whole world.

  2. ________
    في مثل هذه المناورات الرسمية ’’ السباحة الحرة على الظهر ’’ إختصاص يفرض نفسه كشرط أولي .

  3. الاخ الفاضل محسن الزبيدي …. هؤلاء قوم ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة .. وقد وصفهم الشاعر عمرو بن معد الزبيدي بقوله ( لقد أسمعت لو ناديت حيا –ولكن لاحياة لمن تنادي , ولو
    نار نفخت بها أضائت — ولكن أنت تنفخ في رماد ) … مع التحية

  4. الى الفاضل
    محسن الدليمي
    Today at 4:38 am (2 hours ago

    نعم كل شيء في الدنيا هو استثمار و الحروب كمان استماره و في الريح السريع الي لا يدوم وفي الربح على المدى الطويل و فيه الربح الطويل و هو بحاجة إلى صبر و الصبر من نصيب المؤمنين و على الله يتوكل المؤمنين
    و هذه هيا سنة الله سبحانه وتعالى على الإنسان المؤمن .

  5. الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم جميعا
    أخواني الاعزاء آسف للازعاج لكن بقت مسأله مهمه لابد من الاشاره لها وهي محوريه في اغلب مداخلتنا …
    المسأله المحوريه تخص كل المعلقين جميعا
    لانها تعبر عن المنطق الصحيح في الرؤيه للمعركة الحاصلة بيننا وبين العدو ،،،
    سؤال ،،،
    ماهو التقييم الصحيح في وقائع هذه الحرب ؟؟؟
    وكيف نحكم عليها ؟؟؟

    الجواب
    انها الحرب مع عدو خبيث ووضيع ونذل ،،،
    وللحروب صولات وجولات ،،، وفي نهايتها الخساره والربح ،،،
    حربنا مع العدو لم تنتهي بعد !!! ،،، فهل من المنطق السليم نحكم على خسارتنا المعركة وهي لازالت مستمره !!!!،،،،
    وهل من الصحيح ان نصف انفسنا بالجبناء لاننا تلقينا ٣٠٠ ضربه من العدو (( كما يحلوا للبعض ان يصفها )) ولم نرد بضربه واحده !!!
    متى ما رأينا استسلام محور المقاومه لاسامح الله ورفع الايدي واذعن بانتصار العدو ( لا قالها الله عزوجل )
    عند ذاك نستطيع اصدار الحكم ،،،
    ولن تنتهي واجباتنا عند ذاك ،،، فلابد من التفكير حينئذ بمخرج لمواصلة الحرب ،،

    اذاً نقطه اساسيه لنتفق عليها جميعا وهي عندما يتعرض المحور لضربه ،، لايصح اعلان خسارته او وصفه بالجبن ،،، مادام مصراً على مواصلة الدرب ،،
    يااخوان آنه خادمكم الصغير لدي اصدقاء كثيرين في هذا المحور ،،، يتعرضون للضربات في سوريا والعراق ،، ولم اشاهد منهم اي تراجع ،،، بل بالعكس عندهم اصرار قوي جدا على مواصلة الدرب وعدم التراجع
    فالعبره يااخوان ليس بمن يكثر الضرب ،،
    العبره لمن ستكون الغلبه له في النهايه ،،،
    هذه الحرب مثل فريقي كرة قدم يتسابقون على اخذ الكاس ،،
    فمالم تنتهي المسابقه بفوز احدهما ،،،
    لانستطيع ان نحكم مسبقا بان الفريق الذي بدأ بتسجيل الاهداف هو من سيفوز في النهايه ، ،،، او ان الفريق الذي اتخذ خطة دفاعيه هو خاسر ،،
    ولا يصح لاتباع الفريق الذي بدأ بتسجيل الاهداف ان يفرحوا فالمسابقه لازالت قائمه
    كما لايجوز الاحباط والياس على اتباع الفريق الاخر ،،، لان المسابقه لم تنتهي بعد
    اذن لنتفق جميعنا بعدم الشماته والفرح واصدار الاحكام المسبقه وعدم الاحباط او بث اليأس لا سامح الله اذا تعرض محورنا لنكسات بسيطه لانها صفات الحروب ،، والله عزوجل ذكرها ايضا وقال عن المجاهدين المؤمنين (( يُقاتلون فيَقتِلون وَيُقتلون ))
    وهذا امر وقع فعلا وهو واقع في كل حرب بين الحق والباطل ،،،
    لقد هُزِم المسلمون في معركة أحد والقائد كان رسول الله صلى الله عليه وآله
    واسشهد خيرة اصحابه كمصعب بن عمير سلام الله عليه والحمزة عمه عليه السلام ،،،
    لكن من ربح الحرب في النهايه ؟؟؟؟
    ومن استسلم ورفع الايدي ؟؟؟
    ومن الذي فُتِحت مدينته وسَقطت حكومته وكُسِرت اصنامه ؟؟؟

    تحیاتي للجميع وآسف لازعاجكم

  6. بنيامين يحكم منذو العشرين وكل ماعندنا بأن نُرَجِّح ان يدخل السجن .وماذا يفيدنا ،هل يتحرر المسجد الأقصى؟؟

  7. أحيي جميع إخواني من أعماق قلبي ، أحيانًا تكون هناك خلافات في التعليقات المنشورة ، ربما أحيانًا تخرج فلسطين ، التي يجب أن تكون بوصلة لنا جميعًا ، من أولوياتنا ، لنفترض أننا نتجادل مع بعضنا البعض. دائما ما أعوذ بالقرآن ، أقرأ سورة الأعراف ، قلبي يهدأ ، الأمل يعود إلي. بالتأكيد سنرى النصر بأعيننا.

  8. أخي حرفوش الراكب دار
    لا أعتقد أني أبالغ إذا زعمت أن هذا المنبر الحر الذي أتاح هذه المساحة من تلاقح الأفكار والآراء على اختلاف تلاوينها ومستوياتها هو بمثابة برلمان عربي وإسلامي هذفه الأسمى اختراق الحدود بل وحتى تمزيقها لبناء امتنا بتاريخها المشرق والوضاء الذي سعى المستعمر والصهيوني والرجعي لتشويهه وتمزيقه !!!
    فشكرا للقائمين على هذا المنبر ولكل المساهمين في شموخه وتمدده وساعد ويساعد على وتحقيق الهذف الأسمى من وجوده والمتمثل في كنس المتاربس والحواجز التي تقف في وجه تحقيق وحدة الأمة العربية والإسلامية والله المستعان !!!

  9. اخي ابن الوليد شاكر اطرائك …وما كنا لنعبر عن وجهة نظرنا لولا مساحة الحرية التي اتاحتها رأي اليوم .

  10. الأخ حرفوش الراكب دار المحترم ؛ تحية صادقة :
    تحليل دقيق عميق ومتبصر لواقع الحال ؛ شكرا

  11. يكدب مجرم الحرب وقاتل الاطفال النتن ياهو حين يدعي ان كيانه الارهابي قادر على الهجوم على ايران دون مساندة او دعم الولايات المتحدة فهدا الكيان الهجين لم يكن يوما قادرا على مواجهة محور المقاومة دون داعمته الرئيسية الولايات المتحدة واديالها في الغرب الاستعماري ودون ضوء اخضر منها وايضا دون المساعدة من الطابور العربي المتصهين فنحن واثقون من ان الغطرسة الصهيونية ستنتهي يوما بفعل رجال اقحاح اقوياء اختاروا طريق الشهادة والعزة والكرامة في سبيل نصرة الحق بعكس بعض ابناء جلدتنا الدين شربوا من كؤوس الدل والهوان واعلنوا انهزامهم حتى قبل المواجهة ورفعوا رايات الاستسلام المتمثلة في خنوعهم للعصابات الصهيونية تحت مسميات عدة ويبدو من خلال قراءة بعض التعليقات ان هناك معلقون لهم القابلية للانهزامية ويعتبرون الكيان الصهيوني الفاشي وكانه قوة لا تقهر وان محور المقاومة لا يمكن له مواجهة العدو الصهيوني رغم الاستفزازات الصهيونية المتكررة متناسين ان العصابات الغاشمة ما كانت لتتمكن من الغطرسة والجبروت لولا الدعمين المطلقين الامريكي والاوربي وادوار الاعراب الخبيثة والدنيئة في دلك اضافة الى وفرة وكثرة العملاء والخونة والجواسيس العرب الدين اعلنوا صراحة براءتهم من العزة والكرامة ودابوا في الدل والهوان وهؤلاء للتدكير موجودون عبر كل الجغرافيا العربية في الاوساط الرسمية والشعبية وقد تابعنا عدة تحقيقات في فضائيات عربية منها قناة الميادين تبين تعاون عملاء نافدون في الدولة اللبنانية مع الكيان الصهيوني المجرم فالعصابات الصهيونية ليست قوية كما يظن الدباب الالكتروني خاصة السعودي وايران لا تصدع راس احد بتهديداتها التي يسميها هؤلاء السادجون بالفارغة فالكيان النازي يستمد القوة ولا يملكها من الغرب الاستعماري اما ايران فتعتمد على داتها في بناء قوتها فهل فعلا صدق مالك بن نبي قبل سبعين سنة في كتابه – القابلية للاستعمار – بالنسبة للعرب؟ لا اشك قيد انملة في دلك فنحن العرب فعلا لنا القابلية المطلقة للاستعمار والاستبداد والاستعباد والخنوع والاستسلام وليست لنا القوة للمواجهة فنحن منهزمون داخليا ونحس بنقص كبير ينتابنا ويحوم حولنا من كل جانب فالبعض منا يشمت في ايران وحركات المقاومة ويتهمها بكل الاتهامات ولكنه يتناسى انها تمكنت من الاعتماد على داتها وعلى نفسها وسواعدها رغم قساوة الظروف ومؤامرات الجانب الصهيوامريكي والغربي الممولة من اموال النفط العربي المنهوب بعكس الاعراب الدين لا يملكون من اسباب القوة شيئا فهم يعتمدون كليا على امريكا والغرب في سلاحهم واكلهم وشربهم ولباسهم وبناياتهم وغيرها ويخدمونهما ويستضيفون ويستضيفون قواعدهم العسكرية لحماية سلطانهم العضوض فالرق شاسع جدا بل لا يكاد يكون بين الشرفاء والرجال والمقاومين والعملاء والخونة ومن باعوا ضمائرهم في سوق النخاسة الصهيوامريكي والغربي بطبيعة الحال ان كانت لديهم اصلا واخر ما ننهي به هده السطور المتواضعة قوله تعالى – ان الله لا يحب الخائنين – صدق الله العظيم.

  12. تحية طيبة للجميع وبعد ايها الاخوة الكرام لسنا في هدا المنبر الحر بصدد احياء احقاد وتعميق جروح فالتاريخ مدرسة للجميع حتى في زمن النبوة كان هنا من اخطاء في حق الرسول صلى الله عليه وسلم ومن قبله الرسل والانبياء تعرض غالبيتهم للاضطهاد ومنهم من قتل والجميع يعوف منهم القتلة والقرءان قد نبهنا منهم وحدرنا .وعبر التاريخ يستحيل ان نجد هناك ثغرة صفاء فالحرب المستعرة بين الحق والباطل لم تترك لنا كبشر لحظة للاسترخاء واللبيب العاقل من شغله يومه ولحظته وسعى من اجل مستقبله مستنيرا بنور الله اما الحفر في القبور فلا تزر وازرة وزر اخرى .اما حين يتدرع البعض بالاختلاف الفكري ليضرب في اصول العقيدة الاسلامية فهدا حرب على الامة .فهدا الدين الحنيف الدي جمع من البشر ما لايستطيع جمعه اي مصلحة واي غرض دنيوي ليس مطية لنهاجم به الاخ من ايران الدي دكر الجميع بتاريخ من تاريخ الامة ولحظة فاصلة تدكرنا ان القدس لنا والى الابد فمعراج سيد الانبياء والمرسلين يجب ان تحدث به كل الاجيال .ولا فرق بين من يهاجمه مع من منع الامير الاوردني الشاب من اقامة الصلاة واحياء الدكرى .وان اشتدى ردي فاطلب السماح من الجميع .فدعونا من هدا النقاش العقيم فالكيان قابع في حضن الامة و قرون الشيطان نابتة في كل ركن من وطن الاسلام تنفد مخططات الغرب الماسوني رغم انف الشعوب والارتباط بالماضي من اجل الاصلاح ليس فيه مصلحة للجميع بل سيغرقنا في مزيد من التفرقة والفساد الفكري .يجب ان نتوحد ضد الظغيان الدي يهددنا جميعا سواءا شاميين او حجازيين او ايرانيين او مغاربة الكل يترصد له وللاخوة المرتبطين بالنظام والمدهب هناك في بلاد الحرميين الشريفين امريكا النظام اليوم في حوار مع النظام الايراني الدي نرجوا منه ان لا يتقيد بالمصالح ويسقط في شباك الصهاينة فالدي يحارب اليوم في العالم الاسلامي هو العقيدة المحمدية وليس الصواريخ والقنابل النووية والدي يشكل الند للعالم اجمع هو وحدة الشعوب وتالف القلوب فالمثال على مرمى حجر في بلاد الطهر باكستان الاسلامية عشرات القنابل النووية والهند البودية تستبيح دماء الاخوة الكشميريين وتفرض قوانين لتصفية شبه القارة الهندية من الاسلام وحال الاخوة البنغال يديب القلوب المؤمنة .الدي يحارب اليوم ليس الشعوب والقبائل بل العقيدة التي تجمعها .وادكر الجميع ان هدم اصول الاخوة الاسلامية ليس اختلافا في الفكر بل يرتقي لمستوى الردة …والله المستعان

  13. الى عابرسبيل …

    (( أعذب جنون
    في مملكة نائية أورقة أحلام
    مدائنها ساحرة بيضاء
    شلالاتها لجينية ماتعة
    أستوطنتها أرواح الشعراء
    العالم سئم التكرار
    بغَضَ كلمات سمجة باردة
    هم يفترشون أوجاعهم كلمات
    يلتحفونها آهات
    يبحرون بلا مراكب ولا مجاديف بلا أشرعة متهتكه
    في بحر لُجي عميق
    جنونهم أختراق وعبور لايعرف مسافات
    يتخطون الحدود بدون تأشيرة دخول
    أنهم خارجون عن القانون
    الخبل هو عين العقل في عرف الشعراء
    أنهم ملوك احرار أمراء
    يصولون بصمصامهم في المعقول والا معقول متمردين
    لايجاريهم أحد
    محض جنونهم عقل وحكمة تبهر العقول
    قمقم أبتهالاتهم قصيد.. باحته جمان نضيد
    أنه طرب لحن شجي
    لا أعذب جنون))

    شعر صاحب الغرابي العراقي الجميل

    __________
    القمر المربع

  14. ________
    على الورق سهلة .. على الماء . لا بد من دعم فتائل عربية .

  15. زرع هذا الكيان الصهيوني في منطقتنا لتظل هذه الامة على صفيح ساخن وعدم استقرار فتن وحروب ودمار …هذا العدو لن يهدأ له بال مادام اهل المقاومة عندهم صواريخ ..لا يهدأ لهذا العدو بال مادام هناك حماس وحزب الله …هو لا يستطيع وحده مواجهة هذا المحور ..لقد جرب ذلك عدة مرات عندما اعتدى على لبنان وغزة …العدو اليوم يريد ان يجر امريكا والعالم كله لحرب ايران ….يريد حرق الكون كله لكي يتخلص من المقاومة وصواريخ المقاومة ..

  16. لى الإخوة القراء والمعلقين الكرام،
    أصبح عالمنا العربي والإسلامي اليوم في خضم من الأحداث المتتالية والمتضاربة تتقاذفه أمواج المد السياسي العالمي وتتلاطم على أطرافه المترامية بحار الطمع والجشع العالميين. .
    أما السؤال الأهم الذي كان يتوجب علينا أن نطرحه على أنفسنا هو : ماذا قدمت شخصيا لأمتي ولشعبي ولوطني ؟ من الأجدر أن نقف أمام المرآة وأن ننزع عنا قتاع النفاق لنرى حقيقتنا ساطعة أمام أعيننا. أقول حقيقتنا ولا أؤمن بأننا سنراها كما يجب أن ترى لأننا تعودنا ألا نرى من الحقيقة إلا نصفها.
    قد يجيب أحدنا أليست التعليقات التي نود نشرها على صفحات هذا المنبر نوعا من أنواع النضال السياسي الذي يساهم في إصلاح النفوس والعقول وبالتالي في النهوض بمجتمعاتنا نحو الرقي والتقدم ؟ وقد يرد عليه شخص آخر ألست تبعث بتعليقاتك إرضاءا لذاتك وإشباعا لرغبتك في الظهور والتميز ؟
    مشكلتنا مع واقعنا تكمن في قلة فهمنا لحقيقة كينونته ومحاولتنا لفهم الواقع قد تجرنا في غالب الأحيان للمزيد من الغموض والتعقيد.
    أما الباخرة الإيرانية التي تعرضت لحادث عرضي أو مفتعل فنرجوا لها السلامة ونعتقد أنها ستصل إلى وجهتها لا محالة.
    وأرى أن نتدبر الحكمة البليغة لخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، عمر الفاروق رضي الله عنه حين قال:”العجز عن إدراك الإدراك إدراك”

  17. سبب عدم اعلان طهران عن الهجمات السابقة
    1- حدثت هذه الهجمات بين 2019-2020 اي في العام الأخير لحكم ترامب وكانت إيران تسعى بكل شكل لتفويت اي فرصة تسمح لترامب بتحقيق اي مكاسب انتخابية .
    2- كان هناك تقيم لدى محور المقاومة ان شخصية ترامب شخصية متهورة يمكن لأي رد فعل ان يدخل المنطقة بما فيها الدول الحليفة لترامب في أتون حريق لا يمكن التنبئ بكيفية سينتهي
    3- جاءحة كورونا جعلت حظوظ ترامب للفوز بولاية ثانية في مهب الريح فكان لابد للتريث وعدم الرد
    4- بعد أن تبين أن بايدن شخصية مراوغة ويريد السير على نهج العقوبات التي فرضها ترامب …..فأن إيران الآن ترغب بتسديد الفواتير كاملة وبأثر رجعي.

  18. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم جميعا
    اخواني انا قرأت مقال الأستاذ مرتين مرة سريعه واخرى بتأني ولذلك اظهرت اعجابي به حفظه الله مع انني اختلف معه في كثير من القضايا ،،، لكن الذي يعجبني في الاستاذ وكثير من محبي محور المقاومه انهم لم يفقدوا الامل بالنصر وان تعرض هذا المحور الى نكسات صغيره لايمانهم بالله ورسوله وقضيتهم العادله ولعلمهم بطبيعة الحرب مع العدو ،،، فالحرب لم تنتهي بعد، ،
    لناتي الى عنوان المقاله وهو حرب الناقلات
    فماذا قال الاستاذ عبد الباري في نهاية المقاله (( ولعلّ هذا الاعتِراف غير المسبوق هو “تبرير” و”تشريع” لضربات انتقاميّة وشيكة. ))
    لاحظوا ايها الأعزاء هذا الفرق بين الاستاذ ومحبي محور المقاومه، ،وبينكم ،،
    انتم قبل كم سنة طرتم فرحا لان تركيا اسقطت طائره روسيه واعتبرتم إسقاط الطائره بداية النهايه لروسيا في سوريا وانها هزمت شر هزيمه وستخرج سريعا ،،، وقلت لكم في ذلك اليوم ان الحرب سجال ولم تنتهي بعد ،، وان روسيا دوله عظمى ولها اهداف عظيمه في الشرق الاوسط ولن تترك حلفائها باسقاط طائره …
    ضربت الناقله الايرانيه فتهللت وجوهكم فرحا وقلتم ما قلتم ولا زلتم تقولون وتصفون دول المحور بالجبن لانها لا ترد على الاعتداءات الصهيونيه والامريكيه ،،، لكن ماذا قال الاستاذ عبد الباري ؟؟؟ ومن اي زاوية فسر هذا الخبر ؟؟؟ هذا هو الفرق يااخوان !!!
    سبعبن سنة كامله مرت على احتلال فلسطين ولازال الكثير من الفلسطينيين يحتفظ بمفتاح بيته وهو طريد يعيش خارج وطنه لكنه ضل
    صامدا صابرا متفائلا رغم كل هذه الهزائم ،،
    والصهاينه رغم كل هذه الانتصارات على العرب لكنهم خائفون ولم يشعروا بطعم الراحة ابدا رغم استيلائهم على الارض المقدسه واسقرارهم فيها ورغم كل هذا الدعم المتواصل من الدول العظمى لم يشعروا بالامان يوما واحدا ،،،،
    الكثير من الفلسطينيين والاستاذ عبد الباري منهم ضلوا صامدين صابرين متفائلين وعلى يقين بان النصر سيكون حليفهم رغم خيانة بعض الدول العربيه والتخلي كاملا عن القضيه الفلسطينية…
    اين العبره ايها الاخوه ؟؟؟؟
    (( المهزوم من هزم في نفسه وفي ايمانه ))
    (( والمنتصر من حافظ على صبره وايمانه وارادته وان خسر المعركة على الارض لكن لم يخسرها في داخله ولم يسيطر العدو على وجوده ))
    لن اضرب لكم مثلا بالحسين بن علي عليه السلام واخته العقيله زينب سلام الله عليها. حتى لانثير حفيظة البعض ،،
    ساذكركم بعمر المختار رحمه الله في حربه مع الغزاة الايطاليين ،،، من الذي كان منتصرا في الحرب ؟؟؟ ومن الذي خسر المعركه ووضع على خشبة الاعدام ؟؟؟
    لكن من الذي انتصر في نهاية المطاف !!!

    عذرا للازعاج وتحياتي للجميع

  19. إلی بعضهم! کفاکم العویل و شیطنة الآخرین و تأدبوا في تعلیقاتکم بالصدق و المسئولیه و الإتزان حتی لا تحجب و اتهام الآخرین بما أنتم به أولی و حرف التعلیقات إلی هوامش طائفیه او عقدیه هو أسلوب غیرنا.. و أني شخصیا سبق لي أن طلبت من الإخوة أمثال الزیودی و القمر و العابر و.. الالتزام بذالک. و لا أحد ینتقد نفسه و یری عیوبه مالم یذکّره بها غیره. ثم یبدو أن خلافنا مع البعض لیس في لون ثیاب او طعم طعام! إنما فی من هو العدو للأمه حقیقتا و من المتصدي له و من الشریک له و.. فمن الطبیعي أحیانا أن تحمي التعلیقات إلا أن یعترف الجميع بأن التطبیع غدر و خیانة و اهلها خونه و المقاومة هی الحل الوحید و أهلها و عرابها علی هدی و کتاب منیر و دونها خرط القتاد..

  20. صديقي العزيز…العربي الاصيل ابو انس…
    على ما اعتقد.. التقينا صدفة على صفحات رأي اليوم.. قبل ست سنوات..
    اعتقد ان ارشيف صحيفة رأي اليوم المحترمه والراقيه.. لديه ما لا يقل عن الوف التعليقات.. لي ولك.. والحمدلله اعتقد انك مطمئن القلب .. وواثق خطوة…تمشي ملكا ..مؤمنا بالله ومسلما له ..و عربيا اصيلا..وفلسطينيا وابن صمول…بلد الثوره والشجاعه… والنضال… وأصل الأصول..
    التقى جدي وجدك ذات يوم في معارك مع الكيان الصهيوني…والتقينا هنا انا وانت في معارك فكرية طاحنة ايضا.. وكن على ثقة حققنا انتصارات فكريه…واثبتت الايام صحة وجهة نظرنا السياسيه ..النظرية التي طرحتها يا صديقي .. وانا بنيت عليها الكثير .. ورأيتها اينما ولى عقلي وجهه.. فيبدو انك قد توصلت أليها ..نتيجة تحليقك لمسافات شاهقه جدا .. وكانت واضحة جدا..وكانت عيناك مثل عينا زرقاء اليمامه..
    صديقي في ذالك اليوم خانني التعبير ..وكان قد فات الاوان.. انت لست متهورا يا صديقي الغالي..
    ابو انس.. انت كنت كما يجب ان تكون…
    وتقول الحقيقه… وتعرف انهم سيهاجمونك…ولكنك بحكم خبرتك الكبيره… في حرفة التعليق ..والدخول في نقاشات مع الأثير..
    صراحة كنت شجاعا .. يومها.. واذهلتني يا رجل..
    ويومها فعلا شعرت ان بيننا توارد خواطر ..واندفعت لأتلقى عنك الطعنات.. واهاجم بكل ما لدي من منطق..
    وهي ليست المرة الاولى ولكن دائما صديقي…
    لطالما كانو يشنون علينا هجوما مركزا.. وعنيفا جدا.. وصاخبا.. هل تذكر يا صديقي تلك الاسماء التي مرت من ها هنا .. لم تبقي لنا ولم تذر..
    والان الجميع يتكلم بتلك اللغة التي دارت بيننا..والحقائق كلها تتكشف.. والفكره تحلق في كل مكان…
    تثبت هذا اللحظه… وكل هذا العراء…والغضب العارم .. هل تقرأ … الى ابوالطيب المتنبي.. ..والدليمي… وعاشق زمن العروبه..
    هل تلك الجرأة… والغضب …هل ترى اولائك الذين ينبشون قبور التاريخ…لا تعرف لماذا….
    سحقا لكم يقول هذا… مع من يتكلم هذا…ما هي المناسبه… لا تعرف.. عن ماذا يريد …ان تصرف الأنظار.. لماذا كل هذا الغبار ..
    الحمدلله لم نكن بحاجة لهذا الجنون .. والغضب.. وكنا ساكنين..ونحافظ على الهدوء..رغما انه هنالك الكثير ليقال لضحد ذالك التزوير .. ونعرف ان هنالك منافقين.. دخلو كل المدن ..ودسو الدسائس… لو كان سيدنا علي يلعن على المنابر… الى هذه الدرجة… لما انتصرت امتنا في ذالك الزمن…
    اننا لسنا في صدد الحديث عن التاريخ.. ولا تزر وازرة وزر اخرى..

    تحياتي لك صديقي العزيز..ابو انس …
    وتحياتي الى الرائع جدا …القمر المربع بحار البحارين..هذا الإنسان الراقي .. الهادئ…
    الذي يعزف اجمل الألحان.. ويسبب للبعض الجنون.. من اهوال المنطق.. وعواصف الحقيقه..
    اتمنى ان نلتقي ثلاثتنا ذات يوم… هنا او هنالك…في الأرض او السماء.. ونستعيد الذكريات..على هذه الصفحات ..
    واعذرني يا صديقي ..ان تسبب لك جنوني ببعض الإحراج..ذات مره
    ولا ادري صديقي لماذا لا تنشر تعليقاتك…ربما فرق الوقت ..
    عابر سبيل..

  21. تعليقك هذا هو محاولة لتغيير مسار الحديث عن مقال الاستاذ عبدالباري عطوان حفظه الله لانك لم تعلق عن المقال بجملة واحدة
    فانتم تريدون ان تحولوا هذا المنبر الجميل الى ميدان معارك هامشية ( وطبعا هو هذا الفالحين فيه ) لانكم للاسف لا تملكون رؤية واضحة
    فتخوضون معارككم مع شركاء الوطن الذين تصفونهم بالكلاب وبالذباب وبالذين لايستحون وعليه فان عدم الرد عليكم هو افضل طريقة لانه
    الحقيقة لو اننا شغلنا انفسنا بالرد عليكم معناها ضيعنا جهودنا ووقتنا في ما لا طائل من ورائه .

  22. مع ايماني ان هذا التعليق لن يٌنشر ولست بصدد انتظار نشره ،،
    الاخ محسن الدليمي المحترم
    مقتبس من تعليقك : لايمتلكون مع الاسف الا منطق الطعن بشعوب الممانعه واثارة النعرات الدينيه والطائفيه،
    لا يوجد من بين المعلقين من يطعن بشعوب ما يسمى الممانعة ، فالانتقاد يكون لمن يوهمون الشعوب انهم ممانعون ومقاومون !
    ولعلمك اخي الكريم انا شخصيا من الذين لا تنشر تعليقاتي عندما تكون مبنية على حقائق ، وهذا شأن صحيفة رأي اليوم الموقرة ،
    وتعليقاتنا التي لا تنشر لا يوجد بها اي نوع من انواع التجريح او الغلط بأي معلق او حتى مسؤول بما يسمون ممانعون ومقاومون ، عكس بعض التعليقات الطائفية واحيانا تصل لغتهم فيها الى الشتم والسب من جماعة المحور ومع ذلك تنشر تعليقاتهم ، فاذا كان هذا الموقع فقط لكم فأنا اطالب ادارة الصحيفة بأن لاتنشر تعليقاتنا وليس النشر يكون بصورة انتقائية بمعنى هذا التعليق ننشره والتعليق الاخر لا ننشره، طالما ان تعليقاتنا ضمن حدود الادب حتى لو كان هناك اختلاف بالرأي فاما نشر كامل التعليقات او لا تنشر جميعها، طبعا عندما تلتزم هذه التعليقات بشروط التعليق والتزام الزوار!!
    فعلى سبيل المثال : الاخ غازي الردادي لا اتذكر انني قرأت له يوما تعليقا خارج حدود الادب مع اختلافه معكم بالرأي ومع ذلك تنهال عليه كم من التعليقات تصل بعضها الى الشتم ، واحيانا مهاجمتي انا شخصيا ومهاجمة الاخ عابر سبيل والقمر المربع وبحر البحارين وبعض الاخوة، فمن هم الذباب الالكتروني؟ وعندما لا تجدون اجابات لبعض التعليقات المنطقية اما تختفون او ترجموننا بألفاظ غير محترمة ، والله انني شخصيا سئمت ومللت من التعليق على هذا الموقع ليس من الفكر الذي تحملونه بل من الانتقائية التي من خلالها يتم النشر او لا،
    وبأعتقادي وعلى سبيل المثال ان المعلق الاخ محمود الطحان المحترم من المعلقين الذين يؤيدون ما يسمون محور المقاومة ووحدتنا العربية ولكنه هرب من التعليقات المسيئة حتى لو كانت ضد الذين يختلفون معه بالرأي وهذا بسبب ادبه واخلاقه ، الاخ تابوكار من المعلقين الذين لا يهتمون بما يُنشر من تعليقات، يقرأها ويقفز عنها ، يضع تعليقه ببصمة مميزة بطريقة محترمة نخجل احيانا من الرد عليه حتى لو لم يعجبنا تعليقه ،
    انا شخصيا اعترف انني من المعلقين المتهورين كما وصفني يوما صديقي عابر سبيل ، ولكنه بسبب انني لا استطيع السكوت عن الكذب والخداع والتدليس وتزييف الحقائق، واخيرا : اسأل الله لي ولك ولكل المعلقين الهداية والتوفيق ، وان يوحد امتنا العربية تحت راية واحدة ، راية لا اله الا الله محمدا رسول الله ،
    تحياتي للجميع ، ولنا عودة ان شاء الله عندما تنقلب الامور وتظهر الحقائق للجميع وتعترفون جميعا ( انهم جميعهم مجرمون وشركاء في الجرائم ) جرائم قتل الشعوب وتفتيت الاوطان وتغيير ديموغرافيتها وسرقة ثرواتها وتشويه وشيطنة دين الاسلام الحنيف من اجل كراسي عفنة، وربما سيخرج علينا معلق حذق ويسألني هل أردوغان من ضمن المجرمون؟ والاجابة سلفا ستكون نعم ان اتفقتم معي انهم جميعا مجرمون !!

  23. سلام رحمة ومحبة لله وفي الله للاخوة جميعا نتانياهو ومعه من معه وصلوا مرحلة الطغيان وهي حالة وصفة ترفضها الطبيعة الام .لان عدم الثبوت الكوني الدتي هي سر خلق الله .فالاليكترونات والنترونات في عالم الطبيعة تحكم على كل شيء بالحركة وان لم تلاحظها عين الانسان فالاصل فيها عدم الثبوت والقرءان الكتاب المنزل فيه ما يؤكد دلك ويزيد .نتانياهو مريض بعدوى الاحساس بالعظمة لهدا فهو يقود نفسه وكيانه الى هوة ساحقة فلا تكترتوا بالضجيج .والتاريخ الانساني قد سبق فيه مثل هده الاحداث ولن يتغير اليوم الا الشخوص والافراد فقد كان فرعون اقسى البشر لكنه سقط نتيجة طغيانه (ادهب الى فرعون انه طغى ) وهده شهادة الحق الالهي بطغيان فرعون التاريخ .اما فراعنة اليوم فلن يختلف المصير .اما للمعاندين اقول لقد صدقتم فالمعز يطير فكنوا على حدر فقد يسقط على رؤوسكم لان قوانين الفيزياء الارضيه لن تسمح له بدالك فالجادبية له بالمرصاد والله المستعان شكرا لمنبرنا الدي نعتز به ونرفع لجيوش الخفاء كل القبعات تواضعا ونسال الله ان يجازيهم بحسن المغفرة والتواب وللاخ عطوان ان الله لايضيع اجر المحسنين

  24. الى
    غازي الرداديToday at 4:32 pm (4 hours ago)
    خبأت ايران ضرب 12 سفينه ناقلة نفط لها ولم تعترف الا بالضربه الاخيره التي جاءت ردا على استهداف ايران سفينه اسرائيليه في مياه الخليج العربي . هذا يثبت ان ايران كما قلت في الاسبوع الماضي للاخ خواجه ان ايران تأكل سكاتي خشية من فضيحة عدم الرد .
    خلال سنتين استهدفت اسرائيل 12 ناقلة نفط ايراني في حين كانت ايران تصدع رؤوسنا بالتهديدات الفارغه . قلناها ان ايران جبانه امام اسرائيل التي لم يكفها 330 ضربه ضد القوات الايرانيه ومليشياتها في سوريا ولم يكفها التفجيرات داخل ايران وقتل عدد من العلماء الايرانيين في شوارع طهران حتى لحقتها في البحار لضرب مصدر دخل ايران دون اي رد يذكر ..
    تحياتي ..

    غازي الردادي
    انا لم هذه الكلام و انت كذاب و تحمل رخصة قيادة في الكذب و اقول لك الآن لا الكيان الإسرائيلي و لا الولايات المتحدة الأمريكية
    و لا دوله في العالم الان تستطيع ضرب إيران
    و قصة الناقله في البحر المتوسط هيا دلع لقيط غير شرعي هو الكيان الإسرائيلي و
    و أعلمك ترامب ذهب إلى جمعية حقوق الكلاب و لن يذهب إلى جمعية حقوق البقر
    و كما تعرف قال عن دولتكم هيا دول بقر حلوب و اخيرا تقرير خبرا و علماء النووي يقولون إيران المسلمه دخلت ما بعد النووي و
    و لا أحد في العالم يستطيع ضرب إيران المسلمه و نعم في الجمهورية إيران المسلمه
    و لماذا لا يوجد في اسم بلادكم اسلام .
    و انت كذاب انا لم أقل هذه الكلام .
    و تحياتي الى ايران المسلمه و المقاومه الشريفه.
    حقي في النشر و هو سمعتي
    و ارجو النشر علشان غازي الردادي كذاب

  25. لماذا غزو العراق و ليبيا و إغتيال الزعيمين لهما و قتلهم مسموح و مباح و بسوريا كان غير ممكن بعد دعم و وقوف المحور الروسي و الإيراني و الميليشيات لأخيرة و حتى لسوريا و توفرت لنظام البطل زعيم المحور المقاوم السوري بالبقاء بالسلطة إختلفنا او توافقنا بأمور كثيرة و حساسة بالنظام المعتدل و المتواضع او المتطرف و الديكتاتوري و مسميات اخري لكن من دافع الفواتير المؤلمة و القاسية و السبه المستحيلة الدفع أليس الشعوب العاديين و المستضعفين ام من يسيرون الاوطان بالأقلام و الاوراق و الريموتات كنترول و يعيشون الحياة الدنيوية المسيطر عليها حلفاء و أنصار إبليس بينما خدمة الاوطان و شعوبهم أقوال و دون افعال الم يوقع النظام الزعيم و المسؤول عن المحور المقاوم قبل كم عقود علي إتفاقيات رفع رايات البيضاء امام الإحتلال الصهيوني اين كانوا هذا الوقت الضائع كله و حتي من خارج مباشرة من الإحتلال الصهيوني؟

  26. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    الى كل اخواني المعلقين المحبين لمحور المقاومه والمحسوبين عليها
    تحيه اخويه حاره خالصه ورحم الله من ذهب منا وضل للحظة الاخيره غير يائس وبلا كلل وملل يدافع عن القضايا المصيريه للمسلمين والعرب وعن محور المقاومه كما واوجه الشكر للاخ الاستاذ عبد الباري عطوان
    الذي ضل صادقا ومتفائلا في تعامله مع محور المقاومه ولم يضعف يراعه يوما حتى عندما يصاب المحور ببعض النكسات
    وهذا مايعجبني في الاستاذ حفظه الله أن إيمانه بهذا المحور لايتغير اذا تعرض في بعض الأحيان الى نكسه صغيره لعلمه ان
    الحرب سجال ولم تنتهي المعركه مع العدو
    ولعلمه بارادة المحور الصلبه وتصميمه القاطع على المضي في هذه المعركه الى نهايتها مهما كانت الخسائر والتضحيات وهذا مارأيته أنا في رجال المقاومه لم يفلل حدهم ولم يضعف عزمهم ( رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا )

    اخواني الاعزاء محبي محور المقاومه ليس صحيحا الطلب من الاستاذ عبد الباري او كادر الصحيفه الموقره بشطب مداخلات بعض الاخوان الذين تعيش حكوماتهم ازمة عداء وعقدة خوف من دول الممانعه المباركه
    ولكن الصحيح برأيي آنه خادمكم الصغير عدم الالتفات الى مداخلاتهم اصلا
    لاني بعد هذه المده الطويله اكتشفت انهم بمناسبه وغير مناسبه يحاولون تغيير مسار الحديث في مقالات الاستاذ حفظه وفجأة يحولون المنبر الجميل هذا الى معارك طائفيه وعرقيه ،،، ( وطبعا هو هذا الفالحين به ) لايمتلكون مع الاسف الا منطق الطعن بشعوب الممانعه واثارة النعرات الدينيه والطائفيه
    وعليه عدم الرد افضل لان حقيقة اذا نرد عليهم معناها ضيعنا جهود الاستاذ وكادر الصحيفه الموقره
    اشكركم جميعا وخاصة الاخ مصطفى صالح
    تحياتي

  27. لا يهم دخول أو عدم دخول النتن ياهو السجن ؛ الأهم من ذلك أن يرتفع نباحه تضورا من العجز قبل الجوع ؟!
    فبقدر شعورها بالخطر ترتفع نباحات الكلاب ؛ لذلك ذهب طرمب لتفقد كلابه كأفضل حلبة يستعرض بها أوهامه ؟!!!

  28. هناك في إسرائيل وأيضا الولايات المتحده من ينظر لبقاء نتنياهو ل أكثر من عشر سنوات في الحكم كقتل للعملية الديمقراطية في إسرائيل …نتنياهو استأثر بالحكم بطريقة فجة ظهر ذلك جليا عن طريق تعاطيه مع بيني غانتس وتجاهله لشريكه في الحكم في كثير من الملفات وبالنسبة لمؤسسة الحكم في إسرائيل لا يكمن أن تحكم إسرائيل بهذه الطريقة (( ظهر ذلك جليا عندما صرح اكثر من اربع رؤساء سابقين للموساد بأن إسرائيل في خطر بسبب فساد مؤسسة الحكم )) وهو أمر لم يحدث في السابق … الأمر المنطقي لحكماء إسرائيل هو لا يمكن أن يبقى نتنياهو في الحكم حتى لو كان يصلح للاستمرار بالنسبة لهم لابد من تجديد الدماء وايضا اختبار العملية الديمقراطية بشكل مستمر حتى تترسخ .

  29. سيدخل بعضنا القبور قبل رؤية نتنياهو يدخل السجن … مافيهاش حاجة دي !؟

  30. اعتقد ان كل هذه (التصريحات) هدفها انتخابي فقط
    اما اذا اراد ان يجرب شيء اخر فليفعل
    عندها سينطبق عليه المثل العربي
    ( جنت على نفسها براقش )

  31. (( “إسرائيل” باتت مُحاصرةً بأكثر من نِصف مِليون صاروخ دقيق من كُل الجِهات،)) … ما فائدة ان يكون لدى محور المقاومة 2 مليون صاروخ دقيق تحاصر اسرائيل ولكنها لا تضرب الا في بقيق وخريص وخميس مشيط وجدة والرياض ؟ ولكن الروس هم من سيخرجون الايرانيين من سوريا فالكعكة السورية لا تقبل القسمة الا على ثلاثة … النظام السوري وحليفه الروسي والامريكي ممثلا في حليفه الكردي وحتى الاتراك سيقدف بهم خارجا بعد نجاح المسارالسياسي … فاللقاء القطري الاخير وغياب الممثل الايراني عنه يحمل اكثر من دلالة … وصمت الروس عن القصف الاسراىيلي لمواقع الميليشيات الايرانية في البوكمال ودير الزور وفي اطراف دمشق يحمل اكثر من برهان وصمت الاس 300 الروسية في اعتراض الصواريخ الاسرائيلية كلها تحمل دلالات على ان الروسي غير راض عن الدور الايراني في سوريا .وربما لعبت لغة المصالح الروسية الاوربية الامريكية دورها في هده العملية .

  32. نِتنياهو، الذي تُؤكّد استِطلاعات الرأي الأخيرة، أنّه لن يُحَقِّق فوزًا حاسمًا في الانتِخابات القادمة تُؤهّله لتشكيل الحُكومة الجديدة، والبقاء في السّلطة، بات أمام خِيارين أحلاهُما مُرّ، إمّا الذّهاب إلى انتِخابات خامسة، أو إلى السّجن، ونحن نُرَجِّح الثانية.. واللُه أعلم.

    نعم و حرب الناقلات تشتعل و الخسرانين هم دول الخليج و في كل شيء و اي خساره هو مكسب الى ايران المسلمه و إيران لن تخسر اي شيئا

  33. ________
    خامسة نتنياهو هي أرجحية السجن .. و هذه ’’ حرب ’’ مشتعلة . و سترافقه إلى الزنزانة .

  34. اعتداء ولا توجد حرب . الحرب عندما يكون هناك تبادل لإطلاق النار

  35. أتفق تمام مع المقال. وهو تحليل دقيق للغاية لوضع إسرائيل الحالي.
    نعم، نتنياهو يقامر.
    وهو يضع الانتخابات ومصالحه الشخصية ومخاوفه من اي محاكمة فوق اي مصلحة أخرى.

  36. خبأت ايران ضرب 12 سفينه ناقلة نفط لها ولم تعترف الا بالضربه الاخيره التي جاءت ردا على استهداف ايران سفينه اسرائيليه في مياه الخليج العربي . هذا يثبت ان ايران كما قلت في الاسبوع الماضي للاخ خواجه ان ايران تأكل سكاتي خشية من فضيحة عدم الرد .
    خلال سنتين استهدفت اسرائيل 12 ناقلة نفط ايراني في حين كانت ايران تصدع رؤوسنا بالتهديدات الفارغه . قلناها ان ايران جبانه امام اسرائيل التي لم يكفها 330 ضربه ضد القوات الايرانيه ومليشياتها في سوريا ولم يكفها التفجيرات داخل ايران وقتل عدد من العلماء الايرانيين في شوارع طهران حتى لحقتها في البحار لضرب مصدر دخل ايران دون اي رد يذكر ..
    تحياتي ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here