حرب السبع سنوات على سوريا كان أحد اسبابها الرئيسية انبوب غاز.. كما سبب خط بترول العراق للبحر الابيض المتوسط في تغيير خارطة سوريا وشرق الاردن! فأوصى البريطانيون والفرنسيون على غنائم الوطن العربي بعد الدولة العثمانية وكانهم في بازار أو سوق نخاسة ولكن البضاعة كانت مسروقة!

zaloum very new.jpg444

د. عبد الحي زلوم

كانت بداية حكاية النفط في العالم العربي عنيفة وغير مسبوقة . فعندما خرج النفط من بئر بابا غُرغر(Baba Gurgur) الذي يبعد حوالي 10 اميال شمال غرب كركوك سنة 1927 قتل حفارين وانسكب مئة الف برميل في الفضاء خلال 24 ساعة وبقي نفط العراق خصوصاً والعرب عموماً نقمة على اهله. ما يزال زعماء مافيا الدول الاستعمارية لا يستحون من القول بضرورة امتلاكهم لنفط العراق بل وفرض اتاوه على السعودية لحمايتها كما يقول ترامب . ولكن الاهم ان النفط وانابيبه واهميته كانت سبباً رئيسياً في زرع دولة يهودية في فلسطين وتقسيمات الحدود  بين الدول والدويلات والتي تمّ رسم خطوط حدودها وتمّ تصميم قطع قماش سميت اعلاماً وتم تقديس هذه وتلك .

عندما انتقلت اهمية النفط من مادة الاضاءة ثمّ الى محركٍ للالات والسيارات ثمّ الى مصدر وقود الاساطيل والتي كانت تعطي السيادة على البحار واحدى اسس تُبوءُ من يمتلكها ليكون امبراطورية زمانه .

كان البروفيسور الذي اصبح السير جون كدمان John Cadman رئيساً لشركة البترول التركية، التي تمّ تغيير اسمها الى شركة البترول لاحقاً، عضواً في اللجنة التي اسسها ونستون تشرشل لتحقق من امكانية الاعتماد على النفط بدرجة كافية لتحويل الاسطول البريطاني الحربي من الفحم الحجري الى النفط الذي هو اكثر كفاءة من الفحم الحجري باربع مرات ليكون محركه لان النفط يقل وزناً عن الفحم الحجري اللازم ولان النفط يُمكن سفن الاسطول من الابحار الى أماكن ابعد بكثير للتزود بالوقود. ذهب كادمان الى بلاد فارس (كما كانت تدعى ايران) للتاكد من اوضاع الشركة البريطانية الفارسية للبترول (التي اصبحت شركة البترول البريطانية لاحقاً BP) وكان نتيجة تقريره انه يمكن الاعتماد على امدادات هذه الشركة بشكل كافِ لامداد الاسطول البريطاني بمتطلباته . وكان نتيجة ذلك أن استولت ادميرالية الحكومة البريطانية سنة 1914 (اي شهوراً قبل الحرب العالمية الاولى ) على غالبية اسهم تلك الشركة وتمّ تعيين ادميرالات في مجلس ادارتها .

كان اول عملية عسكرية بريطانية في الشرق الاوسط هي احتلال البصرة أولاً وذلك لتأمين مصافي عبدان البريطانية في ايران والتي تبعد كيلو مترات قليلة عنها . ثم ّ تقدم الجيش البريطاني واحتل بغداد واكمل مشواره واحتل محافظة الموصل مع انها كانت تتبع فرنسا في تقسيمات سايكس بيكو كما جاء في الاجتماع رقم 10 من محاضر تلك الاتفاقيات . بعد نهاية الحرب بدأ الحلفاء يتفاوضون في تقسيم غنائم الدولة العثمانية في العالم العربي.

 في 6 اكتوبر 1918 ذهب رئيس الوزراء البريطاني لويد جورج الى باريس مع وفد من وزراءه لمناقشة اتفاقية وقف اطلاق النار في مؤتمر فرساي للسلام مع الدول التي خسرت الحرب. وهناك علم بأن وزير خارجيته قد أعلم الجنرال اللنبي الذي احتل فلسطين والشام بأن يلتزم ببنود اتفاقية سايكس بيكو. كان لويد جورج يكره تلك الاتفاقية ويعتقد أنها غير عادلة خصوصاً وأن قوات بلده مع الامير فيصل كانت قد وصلت دمشق وأن مساهمة فرنسا في احتلال فلسطين وسوريا كاد أن يكون معدوماً. ومع ذلك فقد كانت فلسطين وكذلك الموصل وسوريا من حصة فرنسا حسب سايكس بيكو .حاول رئيس الوزراء البريطاني جهده بالتخلي عن شروط اتفاقية سايكس بيكو لكن كان موقف وزارة الخارجية الفرنسية آنذاك غير قابلٍ حتى للتفاوض.  كانت القوات البريطانية قد احتلت البصرة وبغداد وحسب اتفاقية سايكس بيكو فقد توقفت القوات البريطانية عند مدينة كركوك حسب الاجتماع رقم 10 في اتفاقية سايكس بيكو. ولقد قدمت المخابرات البريطانية تقريراً عن الاحتياطات النفطية بالمنطقة بين كركوك والموصل اعدها الجيولوجيون الالمان والذين توصلوا الى اعتقادهم بوجود اكبر احتياطات للنفط في العالم في تلك المنطقة.  قرر لويد جورج احتلال محافظة الموصل ومجابهة فرنسا بالامر الواقع .

قام  رئيس الوزراء الفرنسي كليمنسو بزيارة الى لندن في  1 ديسمير  1918 رداً لزيارة لويد جورج الى باريس . كان لويد جروج يعلم بأن كليمنسو يريد دعم لندن في مؤتمر السلام القادم لاسترداد الاراضي التي احتلتها المانيا منها في الحروب السابقة. سال كليمنسو لويد جورج : “ما الذي تريده مني ؟ وماذا سنبحث؟” أجابه لويد جروج : “اريدُ أن أبحث العراق وفلسطين؟ ” أجابه كليمنسو : “تفضل ماذا تريد منهما” قال لويد جروج : “اريد الموصل” فأجابه كليمنسو: “اعتبرها لك” وماذا ايضاً ؟ فأجابه لويد جورج:  ” اريد القدس ” فأجابه كليمنسو: “هي لك ايضاً” .

في مؤتمر السلام الذي انعقد في باريس تم التفاهم بأن تبقى محافظة الموصل ضمن دولة العراق الجديدة وأن تبقى فلسطين تحت الانتداب البريطاني لتنفيذ وعد بلفور . في 15/2/1919 ارسلت وزارة الخارجية الفرنسية موافقتها على ذلك بشرط ان تحصل فرنسا على حصة مساوية لبريطانيا في نفط العراق  واعطاء فرنسا سوريا (والتي كانت لبنان جزءاً من ساحلها الغربي قبل فصلها ) لتكون تحت الانتداب الفرنسي .

سارعت فرنسا الى احتلال مناطق دير الزور والبوكمال بعد أن طردت الملك فيصل من سوريا. تمّ مقايضة محافظة الموصل بحصة لفرنسا من بترول العراق  . وكان احتلال دير الزور وبوكمال لتمكين شركة نفط العراق من مد انابيب بترولها عبر اراضي الانتداب الفرنسي السوري بينما كانت بريطانيا تفضل مدّ انبوب النفط عبر اراضي الانتداب البريطاني عبر شرق الاردن وفلسطين بل وقامت بتغيير جغرافيا شرق الاردن الشرقي ليصبح مدّ مثل ذلك الانبوب ممكناً داخل اراضي انتدابها .

عندما بدأ الامريكان يطالبون بحصتهم في العراق وبعد تَمَنع بريطانيا لوقت غير قصير وصلت الحكومة البريطانية الى القناعة بأنه “لم يهدأ لبريطانيا بال في نفط الشرق الاوسط دون مشاركة الشركات الامريكية “. فتمّ ادخال مجمع شركات امريكية بحصص متساوية مع فرنسا وبريطانيا وهولندا . واثناء المفاوضات على الحصص تبين للمخابرات البريطانية أن فرنسا وامريكا قد ابتدءا بِحَث تركيا على استعادة الموصل . وبينما كان الاختلاف على اشده بين بريطانيا وفرنسا على طريق خط الانابيب حاولت فرنسا بل وعرضت على الملك فيصل في العراق أن يرجع ملكاً على سوريا لان بريطانيا استعملته كورقة ضغط بأن الحكومة العراقية تصر على أن يمر الخط عبر الاراضي الاردنية و الفلسطينية الى حيفا .اثناء اشتعال الخلاف بينهما اقترحت كل من بريطانيا وفرنسا بناء خط سكة حديد محاذياً لخط النفط بما في ذلك من تقليل كلفة انشاء الانبوب . بقيت فرنسا ملتزمة بهذا الخيار لكن بعد أن ادعت بريطانيا بقبوله تراجعت عنه بحجة الكلفة علماً بأن السياسة البريطانية هي منع ترابط دول سايكس بيكو بخطوط سكة الحديد لانها تربط بين الدول وتقرب بينها.  لذلك عرقلت بريطانيا اعادة تشغيل خط الحجاز لاكثر من مئة سنة مع أن مؤسسة خط حديد الحجاز كانت تجتمع مرات ومرات في كل سنة لاعادة تشغيله دونما اي طائل .

اخيراً تمّ الاتفاق على مدّ خطين لشركة نفط العراق أحدهما ينتهي في طرابلس وبنياس في اراضي الانتداب الفرنسي والاخر ينتهي في حيفا. بدأ تدفق انتاج النفط في هذا الخط سنة 1934 وعند نشوب الحرب العالمية الثانية كانت امدادات الخط ومصفاة حيفا كافية تماماً لتزويد 100% من احتياجات الاسطول البريطاني في البحر الابيض المتوسط .

وبعد هذه الخلفية التاريخية دعنا ننظر الى حروب انابيب الغاز هذه الايام . لعلّ اهم عنصرين من اسباب حرب الــسبع سنوات على سوريا هما الاقتتال حول من سيملك امتياز خط انابيب الغاز من الخليج الى اوروبا عبر سوريا، وسبب الحرب الثاني هو كسر امدادات المقاومة اللبنانية عبر سوريا . فالولايات المتحدة وحلف الاطلسي يعتبرون اعتماد دول غرب اوروبا على الغاز الروسي كنقطة ضعف استراتيجية كبرى لذلك فهم يسعون الى كسر هذه القيمة الاستراتيجية لروسيا وخاصةً وأن قطر تمتلك ثالث اكبر مخزون للغاز في العالم (لذلك قامت قطر بقيادة الحرب على سوريا في بداياتها) . الا أن ايران هي صاحبة ثاني اكبر مخزون في العالم للغاز وهي تشارك قطر في نفس حقل الغاز البحري الذي يسميه القطريين حقل الشمال ويسميه الايرانيون حقل فارس . فكان هناك مشروعان بإمداد الغاز أوله المشروع القطري عبر السعودية فالاردن فسوريا فأوروبا والاخر ايراني عبر العراق وسوريا . لذلك ليس من الصدفة أن اصحاب العلاقة بهذه المشاريع وهي روسيا المستهدفة من الغرب وايران مع سوريا في حربها ضد محاولة تغيير النظام الذي تقوده الولايات المتحدة والدول الغربية ووكلائهم في المنطقة . .لذلك نستطيع القول ان انبوب غاز كان سببا رئيسياً في تدمير بلد عربي هام  وقتل مئات الالاف من المدنيين السوريين وتهجير الملايين وتدمير البنية التحتية لبلد عربي وقد تمّ ذلك نتيجة مؤامرة غربية بأموال بترودولارية عربية ونستطيع أن نقول أن هذا كله من نقمة النفط والغاز وليس من نعمته التي لم تصل حتى لمعظم مواطني الدول العربية المنتجة  مع أنه هو اداة لو تمّ استعمالها لاصبحت في ايدي العرب قوة مالية بل وقوة سياسية تستطيع أن تطيح باللامبراطوريات وأن أُسيئ استعمالها فنحن نرى مصائب سوء استعمالها هذه الايام.

صنع الاستعمار الغربي اوهاماً و حدوداً في الرمال ونَصَبُوا عليها زعماء قبائل وعوائل لخدمتهم فهل يستطيع هؤلاء أن ينسلخوا عن جلودهم ليتأقلموا مع متغيرات قوى العصر ؟ فالجواب طبعاً لا . واذا كانت لانظمة سايكس بيكو اي شرعية مع انها قامت على اسس اثنية او قومية أو دينية فلماذا لا يمكن لقوميات اخرى ان تطالب باستقلالها ؟ فإذا اصبح لليهود دولة دينية في فلسطين وللمارون دولة في لبنان والعلويون والسنة  في سوريا والوهابيون في الجزيرة العربية فلماذا لا يحق دولاً للشيعة في العراق والاكراد في تركيا وايران والعراق ؟ ولماذا اصبحت حدود واعلام سايكس بيكو مقدسة ؟

انا لا ادعوا الى مزيد من الفرقة  والانسلاخ عن جسد الوطن الواحد  ومزيد من وكلاء الاستعمار على رؤوس تلك الدول المنسلخة  لان عصر ما بعد سايكس بيكو قادم لا محاله وان  زمن هؤلاء الوكلاء قد ولى  فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ..

 مستشار ومؤلف وباحث

مشاركة

15 تعليقات

  1. كان رجل حكيم في أواخر الستينات يسمي حاسي مسعود -و هو أهم حقل بترولي في الجزائر- حاسي مسخوط. و مرت الأيام و السنوات و بدأت النتائج بالظهور فسااد عام عارم بنخر المتجمع و فقدان كامل لقيمة العمل و اتكالية مفرطة.

  2. ———————
    نشكرك يا دكتور عبدالحي على مقالاتك التي تنطلق فيها من التاريخ لتصل بنا إلى واقعنا الذي نعيشه اليوم.. أعشق قراءة هذا الأسلوب في الكتابة.. لأنه أيضآ إلى جانب التوصيف السابق يرسم لنا بالحروف -ما يمكن- أن تصبح عليه صورة المستقبل.
    وأريد أن أعلق بنقطتين إثنتين:
    النقطة الأولى :
    كنت قبل عدة سنوات فقط قد قرأت الحوار الذي دار بين رئيسي وزراء بريطانيا وفرنسا ”لويد جورج” و ”كليمنصو” .. وإن لم تخني ذاكرتي قرأت ذلك الحوار في كتاب ”الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية” للأستاذ العظيم الراحل محمد حسنين هيكل،، وبصدق إستغربت يومها مننا نحن العرب !!
    لم أستغرب من بريطانيا ومن فرنسا بل كان إستغرابي من العرب *_^
    فعلآ لقد تركنا مصائرنا ليصنعها لنا الآخرون !
    قاموا بتفصيل ورسم منطقتنا بحكم مصالحهم لا بمنطق حريتنا نحن أصحاب هذه الأرض وبناة تاريخها !!
    لذلك من لا ينتبه بأن هناك ”سايكس بيكو” جديدة تم رسمها للمنطقة.. وتم إستغلال واستثمار ثورات الربيع العربي،، ومن قبلها تم شن الحروب في غزو العراق ثم حرب لبنان وغزة.. إلخ ،، لتحريك خيوط الخريطة الجديدة للمنطقة.. وزرع الفوضى ومحاولة تركيع كل من سيقف حجر عثرة أمامهم..
    أقول: من لا ينتبه لهذه الأمور ولا يدركها الآن .. فسيأتي أحد أحفاده بعد مائة سنة من الآن ليقرأ وثائق هذه المرحلة.. ثم يستغرب (مثلما استغربت أنا تمامآ) !! لن يستغرب طبعآ (هذا الحفيد) كيف أن الآخرين كان لهم الجرأة على صناعة مستقبل منطقتنا من الآن ..
    بل سيستغرب كيف أن الكثير من الجدود (اللي هم كثيييير من العرب العايشين الآن) لم يفهموا أولآ هذه المسألة.. ولم تكن لهم الجرأة ثانيآ لمعالجتها ومواجهتها !!
    بداية مقاومة هذا الذي يحصل في منطقتنا هو بالوعي ^_^
    بإدراك كل ما يخطط لمنطقتنا من الآخرين (وبالذات الغرب.. وشركاته العابرة للقارات).. يريدون إلهاءنا بإيران والبوذيين وكوريا الشمالية ووو… إلخ ،، وهم -أقصد الغرب وعملائه- يعيثون في منطقتنا الفتن ويضربوا جيوشنا الوطنية ويفككوا نسيجنا الإجتماعي ويزوروا الأحداث ويصنعوا عناوين الإعلام ويدعموا مرتزقة ويشنوا حروب.. ويريدون منا أن نصدق أنهم ليسوا وراء كل هذا الخراب !!
    المهم أقول: أن الوعي والإدراك يا أخوتي العرب هما من سينتجا العمل بما يخالف تلك المخططات..
    وبالعربي المباشر: بدون إدراكنا لما يخطط لمنطقتنا سنقع في شراك تلك الخطط،، أما إن أدركناها فستكون هذه أول خطوة في طريق مواجهتنا لها ^_^
    على أبناء الأمة جميعآ أن يدركوا أن أهم محاور ”الفوضى الخلاقة” وأهم مفاصل ”سايكس بيكو الجديدة” تتم صناعتها الآن،، وأن مستقبل منطقتنا نصنعه نحن بأيدينا نعم ،، لكن حذاري أن نصنعه بخطط غيرنا !! ونكون أداة لهم!!
    والحل باعتقادي: علينا أن لا نكرر أخطاء أجدادنا وآبائنا.. أي علينا أن نمزج بين قوميتنا العربية وانتماءنا للإسلام ولا نعتبرهما نقيضاان.. وإلا فقوى الصهيونية العالمية ستمزقنا إربآ إربآ !!
    ستمزقنا دينيآ- مذهبيآ- عرقيآ .. إلخ
    هذا إن كان سيكون لتمزيقنا آخر !
    وعندي الآن سؤال لمن لا يستسيغ أو لا يستطيع أن يستوعب الكلام السابق:
    يا أخي: هل أنت نائم ؟!!
    طبعآ لن يجيب لأنه فعلآ نائم ،، أو إن كان صاحي فهو أكيد مشغول بعمل مهم للغاية: هو إثارة الفتن وكل أسباب النزاعات بين أمته كرمى لعيون الأجانب .. وتنفيذآ دقيقآ لخططهم.
    ليته ظل نائم !
    أما النقطة الثانية:
    فنحن في اليمن لسنا خارج المنطقة بل في قاعدتها وأساسها.. لذلك وعلى سبيل المثال لا الحصر:
    قبل فترة قصيرة نزلت قوات عسكرية أمريكية في ميناء ”بلحاف” بمحافظة شبوة جنوب اليمن .. طبعآ إنضمت تلك القوات إلى جانب أدوات: قوات إماراتية وسودانية.. و”بلحاف” هو المنفذ والميناء الرئيسي لتصدير الغاز اليمني..
    وهنا أريد أن أسأل أخي اليمني وأيضآ العربي النائم:
    هل نزلت هذه القوات (الصديقة) لتقوم بتصميم وبناء فندق مناسب ليسكن فيه عبدربه هادي وشلة حكومته اللي بيعتبروها (شرعية) ؟!
    ولن يسعفني الوقت لأنتظر من أخي اليمني والعربي جوابآ.. لقد حزمنا أمرنا هنا في اليمن وعرفنا الجواب وانطلقنا للمواجهة 🙂
    وصح النوم عزيزي النائم *_^

  3. يكاد المقال يصل لنهايته ثم يقول الكاتب “بعد هذه الخلفية التاريخية” .الخلفية هي متن المقال حبث التوثيق والتحديد والاسماء والحصص موثقة بشكل لا بأس به .الا انه وبدون اي صلة مع هذه الخلفية ينتقل الى التحليل السرابي ,الوهمي عن شبح انبوب غاز لا وجود له الا في الخيال ,ويقيني ان الكاتب يدرك هذا انه هنا يلج في الاوهام او السراب او انابيب الاشباح لغرض سياسي متواضع: ايجاد تفسير في غاية البساطة لماساة انسانية في غاية التعقيد وكفى الله المؤمنين شر البحث والتقصي.
    انبوب غاز من قطر ليغذي اوربا ! الجغرافيا تعطينا قرابة خمسة الاف كيلومتر من الانبوب اي بكلف فلكية, ثم ان الانبوب يخترق السعودية والاردن , ولم يسمع اي باحث نفطي او غازي عربي او عالمي باي خبر عن هذا الانبوب الافتراضي ولا جدوى اقتصادية ولا تمويل (هكذا انبوب لا يقل عن 30 مليار دولار).
    التحليلات المؤامراتية السرابية للاحداث هي كارثة للمعرفة. كبف غاب عن الكاتب انه لو صح هذا الخبر فمعناه ان النظام السوري فضل تدمير البلد مقتل مئات الالوف وتهجير نصف سكان البلد على اقامة انبوب غاز قد يضر بمصالح روسيا. علاقة النظام بقطر قبل الاحداث كانت وثيقة جدا وحتى على المستوى العائلي للقادة والزيارات المتبادلة الحميمية ومع هذا لم نسمع بخبر هذا الانبوب. ولماذا يرفض النظام السوري هكذا مشروع يدر عليه فوائد هائلة ؟ واين موافقات السعودية والاردن؟ نحن ندري ومن سنوات موقف السعودية من مد انابيب بسيطة لضخ الغاز القطري للبحرين والكويت ,رفضا سعوديا تاما وهذا منذ سنين. ولكن السعودية المفترض انها متواطئة في انبوب اعظم بما لا يقاس !!هذا بث اوهام واشباح .
    السوق الرئيسية للغاز القطري هي اسيا :الصين واليابان وكلفة الغاز المسال بتكنولوجيا العصر اصلا ارخص من كلفة نقله بانبوب خمس الاف كيلومتر ومشاكل دول ومرور. وقطر استثمرت في اكبر اسطول عالمي لنقل الغاز المسال .ويريد الكاتب ان يوهمنا ان قطر ستقذف جانبا كل هذا الاستثمار الملياري وتصرف استثمار ملياري جديد وتخوض غمار حرب لا تبقي ولا تذر من اجل مشروع عالي الخطورة!! ولا حول ولا قوة الا بالله . اتمنى على المثقفين ان لا يستغلوا مكانتهم ووجاهتم الثقافية في بث او الخوض في الاوهام البسيطة ,انها تفسد عقول الناس العادية بالاخص الغير مختصة في هذه الحقول. وعلى فكرة الوحيد الغربي الذي روج لهذا الوهم هو المدعو بيب اسكوبار في موقع انترنيتي معروف بنظريات عجيبة غريبة من التحليل المؤامراتي لكل ظاهرة ولم ياخذه احد محمل الجد.

  4. هنالك حقلا غاز هائلان في منطقة الخليج احدهما حقل غاز الشمال حسب التسميه القطريه او حقل فارس الجنوبي حسب التسمية الايرانية وتشترك فيه ايران وقطر والآخر هو حقل فارس الشمالي ويقع ضمن المياه الاقليمية الايرانيه. وقد استغلت قطر ظروف ايران ومنحت الشركات الامريكية امتيازات هائله لاستخراجه قبل اكثر من عشر سنوات من بدء الايرانيين باستغلاله وقد جنت قطر من وراء ذلك مئات المليارات من الدولارات استخدمتها لاحقا لتمويل الجماعات التكفيرية مما اثار حفيظة الايرانيين وانا علی ثقه بأن الايرانيين سينتقمون من قطر جراء ذلك بطريقه او بأخری فالايرانيون مشهورون بأنهم يذبحون بالقطن وليس بالحديد حسب المثل الشائع عندهم. وقد ارتكبت قطر حماقه اخری عندما نافست روسيا في اسواق الغاز وحاولت ابعاد روسيا وكذلك ايران عن اسواق الغاز العالمية معتمده علی اساليب غير شريفه وهنا اتعجب من الدول الاربع المقاطعة لقطر لم الاصرار علی الاستمرار في الازمة الخليجية لان قطر ستكون مستهدفه مستقبلا من قبل من تضرروا من سياساتها الاقتصادية و نهجها السياسي علی الصعيد الدولي واقصد ايران و روسيا وسوريا والعراق. لان قطر حاولت مناطحة الجبال و مقارعة الكبار متناسيه حجمها و امكانياتها وقد قال الامام علي بن ابي طالب: رحم الله من عرف قدره

  5. اقتباس:
     ” أجابه كليمنسو : “تفضل ماذا تريد منهما” قال لويد جروج : “اريد الموصل” فأجابه كليمنسو: “اعتبرها لك” وماذا ايضاً ؟ فأجابه لويد جورج:  ” اريد القدس ” فأجابه كليمنسو: “هي لك ايضاً” . انتهى
    اين اصحاب الارض اينما كانوا من البائع والشاري !!!!!
    من مشاهدتي لفيلم Independence Day يوم الاستقلال لاحظت ان تكنولوجيا الغزاة الفضائيين كانت ارقى ومتطورة بمستويات بعيدة جدا عن التكنولوجيا البشرية وان لا محالة للانتصار على الفضائيين الا بوسيلة مغايرة او حيلة، وذلك ببث فايرس الكتروني يمنع الغطاء الدرعي الواقي ومن ثم الهجوم المتكافئ بالقدرة محققا النصر. ذهبت اتخيل لو ان المسلمين اصبحو يملكون تكنولوجيا فائقة تمكنهم من اسقاط الصواريخ والطائرات وتدمير الدبابات والعربات وغيرها من الات الدمار الحربية الاسرائلية وغيرهم من اعداء المسلمين والانسانية…فاهتديت الى انهم اي الصهاينة ومن والاهم سوف يستعملون نفس فكرة الفلم ولسوف يبثون السم التكنلوجي التقدمي او الفكري او النفسي ومن ثم يتم تمزيق المسلمين وتفتيتهم من الداخل مما يؤدي الى تشرذمهم في بقاع الارض مع ان بأمكانهم قهر اعدائهم بالحرب لو انهم ارادوا ذلك بالتكنولوجيا المتقدمة التي بحوزهم!!!
    ما اريد قوله هو… لماذا المسلمين دائما هم الطوفة الهبيطة او البطة السوداء او المتأخر في التفكير…الخ لماذا لا يتم فعل العكس بحيث هم واقصد المسلمون من يستعمل التكنولوجيا التقدمية او الفكرية والنفسية في تقسيم الصهاينه وشياطين الارض ليؤدي ذلك الى تقسيم اعدائهم واندحارهم.
    موضوع ارجوا اخذه بعين الاعتبار وكتابة موضوع عنة باسلوبك الشييق لعله يلتمس احدا ما ذلك الضوء الاتي من بعيد ليجد انه نور الحرية في ظلام الجهل والاستبداد.

  6. نشكر الاستاذ زلوم لنشره هذه التفاصيل. هذه المعلومات موجوده وموثقه في المكتبات ودوائر البحوث في الغرب ولكن كتاب و”مفكري” العرب (معظمهم كتاب وخدم السلطه في دولهم) لايقرؤن! نبقى نقول ان المشكله ليست الغرب والصهيونيه. المشكله اسمها “نحن”. نحن الوعاء الذي استوعب كل هذا ونفذه! لا تلوموا احد .. نحن من قَبِل بالتقسيم ونحن من يفتخر على بعضنا البعض باسم القبيله والدوله والعائله. كل ما يحصل في بلادنا من الرشوه والمحسوبيه في اقرب دائره حكوميه لك الى التفجيرات الارهابيه والقتل على الهويه هو حاصل بايدينا! اسرائيل لم تخسر طلقه او جندي! انا لا اتصورهم يستطيعون الامساك بكروشهم من الضحك على غبائنا!
    لقد قُتل من اليابانيين اكثر من ٣ مليون في الحرب العالميه الثانيه ولم يخرج ياباني ليكفر اخاه او حتى ليخرب حجر!. بالعلم والعمل واتباع القانون صاروا من اكبر الاقتصاديات في العالم وبدون اي مواد اوليه من بلدهم!

  7. شكرا استاذ زلوم لهذا التوضيح الذي لا استطيع حياله سوي التفكير فيما جري باثر رجعي من 1400 عام خاصة بالغنائم . فهل من اعادة البحث لعلنا نعرف اسباب ما نحن فيه اليوم

  8. مقالات قيمه جداً. اقترح عليك دكتور وعلى المتابعين الكرام بأن تجمع هذه المقالات وتخرج بشكل افلام وثائقية او غيرها تحكي تاريخ هذه الحقبه التاريخية منذُ فترة استخراج النفط ،ليسهل توصيل هذه المعلومات القيمة الى ابنائنا في العالم العربي. ودمت بخير انت وجميع القراء الكرام.

  9. تشكر استاذ زلوم على ما قمت وتقوم به من جهد كبير في شرح وتبيان الحقائق عبر تاريخها
    نعم النفط كان نقمة في زي نعمة علينا كعرب, لكل كل من له بداية حتما ستكون له نهاية, سنة الله في الخلق ولن تجد لسنته تبديلا. دمشق وبغداد هما حاضرتان هذه الامة ومما حل بهما من مصائب فستنهضان من جديد والتاريخ يعيد نفسه ودور مشيخات الرمال ونفطهما ما هو إلا كبوة في تاريخنا فلكل جواد كبوة.

  10. ستكون الحرب القادمة على المياه و منابع المياه
    لكن السؤال سيبقى مجهولا : المياه مقابل ماذا ؟؟؟
    الدول التي تفتقر للمياه ماذا يتوجب عليها من تنازلات ؟؟؟!!!

  11. كما قلت من بداية تلك الكنوز التي اتحفتنا بالكم الكبير من المعلومات الهامه عن النفط وتاثيره السلبي علي دولنا العربيه والاسلاميه حتي اصبحنا هدفا لمطامع الدول الكبري اذن هو فعلا نقمه ولم نستخدمه بالطريقه التي تجعل منه نعمه وسلعه استراتيجيه نستطيع من خلال السيطره عليها فرض ارادتنا واجبار العالم باسره احترام دولنا والتفكير طويلا قبل الاقدام علي اي اهانه او اساءه لاي دوله عربيه لكن الوقت قد فات وتم استغلال هذه السلعه الاستراتيجيه التي انعم الله بها علينا اسوا استخدام بل اصبحت سببا لتعاسة معظم شعوب المنطقه حتي شعوب الدول المنتجه تجد فيها الفقر والعوز بدول من المفترض ان لا يكون هناك محتاج لاي سبب كان
    النفط كان سببا رئيسيا لتقسيم السودان حيث يوجد 70% من نفط السودان في جنوبه بالاضافه لاعتناق الجنوبيين ديانه مسيحيه ومنهم الوثنيين لهذا استغلت الدول الغربيه واهتمت بالضرب علي وتر الديانه والنفط من اجل اضعاف السودان تماما كما حدث في تيمور الشرقيه حين انفصلت عن اندونيسيا بسبب مشابه تماما وضع السودان حيث ان سكان تيمور الشرقيه غالبيتهم من المسيحيين والنفط موجود في مياهها الاقليميه وتم انفصال تيمور الشرقيه عن اكبر دوله اسلاميه اندونيسيا
    اما مخزون الغاز الضخم الموجود بشرق البحر المتوسط فهو قصه اخري لم تنتهي بعد لان هذا المخزون تملكه 6 دول عربيه واجنبيه لبنان وسوريا ومصر وفلسطين وهناك تركيا وقبرص كيف ستكون نتيجة الخلافات علي مناطق النفوذ ربما ينتج عنه صراع مسلح جديد في المنطقه العربيه اما الاكراد ومحافظة كركوك فقد بدات البشائر بالظهور صراع عربي كردي بتحريض امريكي اسرائيلي بالطبع
    النفط هو نقمه كبري او غضب من الله عقابا علي سوء تصرف العرب بتلك الموارد التي منخها الله لنا
    لن تستطيع اي من الكلمات اعطاء الدكتور عبد الحي حقه من الشكر والتقدير للمجهود الذي يبذله لتنوير عقولنا ووضع الامور كما هي وليس كما يريد البعض ان نراها بارك الله فيك يادكتور ومتعك الله بالصحه وطولة العمر لانك بحق ثروه كبيره لامتنا التقدير والاحترام لشخصك الكريم

  12. أموال البترول العربي مقسمة إلى جزئين جرئ تستحود عليه شركات التنقيب والتكرير الغربية ؛ والجزئ المتبقي تستحود عليه شركات المعدات الحربية من خلال بيعها خردتها للبلاد العربية المنتجة للبترول.
    الشعوب العربية في العراق ، سوريا، اليمن، ليبيا والجزائر في التسعينات ،هي الوحيدة حتى الآن التى تدوقت نصيبها من عائدات البترول من خلال الاسلحة الحربية المقتنات.

  13. ____.. العالم الآن يتحكم فيه صناع الحرب العالمية الاولى و الحرب العالمية الثانية ، . و إن كان لا بد من الثالثة فلن تكون بسبب النفط .. إنتهى النفط و فرغ السوق .

  14. ____.. نشكر الدكتور عبد الحي زلوم على هذه المحطات التاريخية .. و لو أن عجلة التاريخ تعود إلى الوراء لكنا قبلنا ’’ النفط مقابل .. فلسطين ’’ بكل محبة و سلام .. ، سيكس_ بيكو كانت فعل ماضي و المضارع خايب .. و المستقبل سوف يكون أخيب ابيض .. يعني بدون نفط و لله الحمد و الشكر على هذه النعمة الحق !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here