حراك من نوع “غريب” يتشكل في الأردن: العاطلون عن العمل يزحفون على العاصمة عمان من المحافظات والأطراف..الكرة تتدحرج وشرائح متنوعة تنضم والحكومة في حالة”الصامت”

عمان- رأي اليوم- خاص
بدأت تتدحرج مجددا في الاردن كرة حراكية من صنف سياسي جديد حيث نجح نخبة من العاطلين عن العمل الباحثين عن الوظائف في مدينة العقبة بإستفزاز شرائح مماثلة في خمس محافظات على الاقل بدأت تتشكل فيها ملامح المتعطلين عن العمل سعيا لإجبار الحكومة على تدبير وظائف لهم.
واعلن نشطاء من العاطلين عن العمل انهم بصدد ملاقاة المجموعة القادمة مشيا على الاقدام من العقبة الى عمان .
وظهرت مبادرات من نفس النوع في اريد شمالي المملكة وعجلون وفي مدينة ذيبان ومادبا والزرقاء.
ويعني الامر اذا ما تطور ان عشرات الالاف من العاطلين عن العمل بصدد التحرك في الشارع في اعتراض يجذب الاعلام مشيا على الاقدام.
الهدف من الزحف مشيا على الاقدام إلى العاصمة عمان هو الاحتجاج امام الديوان الملكي في العاصمة حصريا للمطالبة بوظائف من متعطلين او معطلين عن العمل حسب البيانات الاولى من الاطراف والمحافظات.
وقد بدأ فعلا عاطلون عن العمل في مدينة اربد بمسيرهم وتحرك مثلهم في ذيبان وصدر نداء حراكي لأمثالهم في عجلون والزرقاء.
وارتبكت الحكومة من هذا الحراك المعيشي المباغت الذي تتخلله بعض الاحداث الجاذبة لاضواء الاعلام مثل دهش احد المحتجين بهذه الطريقة من قبل شاحنة قرب منطقة القطرانه الصحراوية ووفاة زوجة احدهم واصراره على عدم حضور جنازتها.
وإنطلقت الفكرة اصلا من نحو 12 شابا متعطلا باحثون عن وظائف في مدينة العقبة.
وقبلهم حقق ما سمي بمانديلا الاردن اغراضه في تحصيل وظيفة عندما تحرك مشيا مع 12 من أطفاله من مدينة الطفيلة إلى عمان العاصمة قبل ان يتحرك تجار المدينة ويجدون له وظيفه وهو الاستاذ الجامعي فلاح العريني.
ورغم الحراك النشط على وسائط التواصل الاجتماعي لإظهار هذه القضية إلا ان الحكومة لم يصدر عنها اي تعليق رسمي على مجريات الاحداث خصوصا وانها لا تستطيع فعلا الوعد بأي وظيفة.
وسبق لرئيس الوزراء الدكتور عمر رزاز ان وعد بعملية اقتصادية تنتج 30 الف وظيفة خلال العام المقبل .
وبدأ نشطاء غير عاطلين عن العمل بملاقاة رفاقهم في الشوارع الرئيسية الكبيرة مع كاميرات وتغطية مباشرة .

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. الى الجميع لا تشيطنوا الحراكات — الخصومات طفولية في الدولة —- البلد ان استمرت باستراتيجيات الطبخ الرديء بسبب طوارىء السياسة وطوارىء الأقتصاد — سلامه تسلمكوا — حيث النتيجة سياسات باعة الأرصفة أيام الجمع : بندوره —- خيار —- فجل للبيع — مع كل أسف وحزن
    محمد احمد الروسان المحامي

  2. الاخ حمزة عبيدات
    جزاك الله خير وما قلت هو عين الصواب .
    حفظ الله الاردن وشعبها وايد بالحق ملكها ووقاها شر الفتن .

  3. هؤلاء متعطلون عن العمل و ليس عاطلين . فهم يريدون وظيفة تقدم لهم على صحن من فضة . لا يريدون وظيفة في القطاع الخاص حيث العمل جدي و حقيقي و لكنهم يريدو ن وظيفة في مؤسسة حكومية في العقبة حيث الفساد و المحسوبية و انعدام الإنتاجية و التمارض .

  4. للتوضيح
    ان التعليق الذي نزل تحت معرفي حول تعليق الاخ المغترب لا يخصني فربما صاحبه ارسله دونان يدري ان الحاسوب اختار معرفا تلقائيا في خانة الاسم وهذه المشكله تحدث كثيرا
    تحياتي للجميع

  5. ما هذا التهريج الذي يحصل لا أعتقد أن واحدا من هؤلاء يستحق التوظيف كون التوظيف لا ينحصر في الدوائر الحكوميه . لماذا عندنا نصف مليون عامل مصري و مثلهم خادمات منازل لماذا لان هؤلاء لا يريدون العمل في مجال اعمال البناء و غيره من الأعمال الشاقه يريدون وظيفة حارس أو كاتب أو وزير هؤلاء هم فليذهبوا للشركات و يشتغلوا عمال خاصه و أن جلهم لا يملك ايه مهارات تؤهله للعمل و ستدربهم الشركات انا متاكد . هناك مئات الشركات بحاجه الى عمال و مراقبين و فورمانيه و مساحين لا تجد اردني واحد و خاصه من اهل الجنوب يجيد ايا من هذه الأعمال. الدوله و بعد أن تخلت عن كل شركاتها لم يعد فيها وظيفه و الجيش اتخم عليكم ان تشمروا عن سواعدكم و تحرثوا الارض طلبا للرزق لماذا العامل السوري او المصري يجد عملا و حضراتكم لا تجدون أتعاب العامل في اليوم ٢٠ دينار و الفني ٥٠ و فني البناء ٣٠ كدوا كما يكد السوري او المصري و ما حدا راح يقولكم لا . اما ان تاتي للعمل و لا تعمل فهذا لا يرضاه ربنا بدل هذا المسير عالجوا عقدكم المجتمعيه و ترفعكم عن العمل . اما الصوره التي في الخبر أما انها مبالغ فيها و إن صحت فنصف هؤلاء يملك وظيفه و الغرض التشويش و خلق أجندات لأصحاب نفوذ

  6. Al-mugtareb، هل تريد اقناع القراء بان ملفات الفساد بيد رئيس الوزراء؟ الرزاز لا يستطيع التكلم عن الفساد في الاردن لان مؤسسات الفساد اكبر من منصبه وهو على علم بذلك ومع سمعته بالاستقامه الا انني استغرب كيف يقبل ان يضع نفسه في هذا الوضع الصعب.

  7. الأستاذ المغترب
    افترضت بداهة فيما كتبته استثناء الدكتور الخصاونة, كون الحديث هو عمن يسعون للتحشيد ضد الرزاز. وسبق وتعاملت أثناء نيابتي مع الدكتور الخصاونة عندما كان رئيسا للديوان الملكي , وتحديدا لدى تقديم تقريري عن صفقة الغاز المصري ,ليس مباشرة للملك مع انه كان متاحا لي حينها الإلتقاء بالملك كلما لزم, بل اخترت تقديمه عبر الديوان الملكي لأتمكن من نشره وتكبيل يد الحكومة في توقيع الإتفاقية , وهو ماجرى. (الإتفاقية أسوأ حتى من صفقة الغاز الإسرائيلي لشروطها التي تصل لرهن الإرادة الوطنية وتمليك للأراضي الأردنية دونما سقف ولا تحفظ على أراض استراتجية ..كعينتين أوردهما من التفريط غير المسبوق ولا حتى اللاحق. ويمكنني إرساله لحضرتك على أي عنوان تشاء فطوله حوالي 35 صفحة)
    حينها لاحترامي لشخص الدكتور الخصاونة المؤتمن على أي منصب يتولاه, أبديت له نيتي المبطنة بمكالمة مشفرة, ففهمها وكان رده الذكي والطريف :” أعرف, الحق على المترجم”. وهذا موقف وطني قد يكون قبل فيه لوما غير محق, ولم يكن يؤمل حينها أنه سيخرج للعلن لصالحه.
    وفي العهد الجديد حيث انتقدت كل رؤساء الوزارات, سئلت من الصحافة الأردنية (ونشر ردي حينها)عمن أقبله لو جاء رئيسا للحكومة , فأجبت بأحد اثنين: الكباريتي أو عون الخصاونة, حتما ليس للحيلولة دون توليه رئاسة محكمة العدل الدولية.. لكن بحسن نية لكون إصلاح القضاء هو الأولوية, والدكتور عون يجمع القضاء والسياسة في شخصه النزيه. وبعدها بفترة قصيرة جرى تكليف الدكتورعون. فبادرت لتنسيق معه لجهة أولوية إصلاح القضاء وإمكانات تنفيذه “عمليا” متجاوزا المقاومة التي صرح لي أنه سيجدها. ولكن عندما تبين لي أن لا أمل بأي إصلاح وأنه “سيجري إفشال” الدكتور عون, اقترحت عليه ر ثلاثة إجراءات يتخذها خلال أيام, الثالث والآخير منها استقالته. ويمكن لحضرتك سؤال الدكتور عن الإثنتين قبلها. وللأسف تفاؤل الدكتورفي ذلك الوقت , بعكس تشاؤمي, جعله يتردد.. وغني عن القول ما أصاب تفاؤله, بحيث استقال من الخارج بعدها بأقل من شهر.وتبقى هذه سابقة حميدة.
    وبالنسبة لدوره الوطني المشرف في اتفاقية وادي عربة, فالجهل, او التجهيل, به لا يمكن ان يكون صدفة. وقد تصديت لبيانه مرارا في مواجهة من اتهموه بأنه شريك فيما جرى, أحدها كان من على منير النقابات المهنية في إربد, وهو نشر ونقل للدكتور الخصاونة.
    ومن حق الرجل علينا أن ننصفه في زمن يعز فيه أمثاله , وما أوردته يكمل ما تفضل به الأستاذ المغترب.

  8. على دولة الرزاز ان يفهم أن هؤلاء اصحاب المسيرات ليسو ا مقطوعين من شجرة ومطالبهم حق كفلها الدستور
    وهم ابناء الوطن والحكمة والواجب والأمانة تستدعيه ان يخرج عن صمته ويعالج الأمر بالحكمة كما أن الحكمة والواجب الوطني يستدعيان رجالات الاردن مسؤولين
    وغير مسؤولين التعاون وتكثيف الجهود لانهاء الأمر حتى لا يقع الجميع بدائرة الندم .

  9. اخي الفاضل كل الاردتيين ابناء عشائر العشائر موجودة في القرى و المدن و البوادي و حتى في المخيمات ،، هذه هي طبيعة المجتمع الاردني وهذه مكوناته الاجتماعية ،،،

  10. يا رجل تسير باطفالك الاثنى عشر في البرد القارص دون رحمة بهم رغم أنك معلم .و لا أدري كيف تؤتمن على أطفالنا . لقد حصلت على شهادة دكتوراة شأنك شأن الكثير من الاردنيين ليقال عنك أمام أقاربك أنك دكتور ولينادوا عليك تفضل أشرب شاي يا دكتور و كيف حالك يا دكتور .

  11. لا اعتقد فعلا ان الرزاز سبب سوء الاحوال ان وجدت . وانما هو في عملية ترقيع والتي قد تطول او تفشل . لا افهم لماذا لم تكون كل هذه الحراكات والتحشيدات الشعبوية على عهد النسور او من قبله مثلا . ولماذا تقود الحراكات الشعبيوىة مجلس النواب مثلا الممثل لهم اصلا ؟؟
    اعتقد ان الرزاز لن يستطيع عمل المعجزات في ظل فساد متقادم من عشرات السنوات واصرار الشعب نفسه على الجهوية والواسطة والمحسوبية
    ربما شخص الرزاز لا يعجب من يحركون الشارع ( الذي يحتج بحسن نية ربما )… ولا تنطبق عليها صفات رئيس الوزراء المطلوب والذي سيقبلون به ويستمرون في مسيرة الفساد والغش واحتكار السلطات والوظائف واعادة التدوير …
    لا ادافع عن الرزاز ولا عن فريقه الوزاري وانا متأكد انه لن يجترح المعجزات على كل حال .

  12. .
    القامه الوطنيه الاستاذه توجان فيصل
    ،
    — سيدتي الفاضله ، من جميع من تولى مسووليه رئيس الوزراء في العهد الجديد كان القاضي عون الخصاونه الرئيس الوحيد الذي اصر على قضيه الولايه العامه قبل قبول المنصب فهو كان نائبا لرئيس العدل الدوليه بلاهاي والمرشح الوحيد لنصب الرئيس وهو المركز الدولي الأعلى لاي قاض واكثر قدرا بمراحل من رئيس وزراء اي دوله .
    ،
    — و رغب تهذيبه البالغ فانه كقاضي دولي وله خبره في مواقع متقدمه بالاردن فلقد اهتم بان يكون الوعد بتوليه الولايه العامه من جلاله الملك صريحا ومباشرا وكان له ذلك ولا أظن ان الملك أراد خداعه بل أراه صادقا معه والا لما سعى لتكليفه اصلا ،
    .
    — طموح الخصاونه الاول كان تحصين القضاء والارتفاع باداءه وكذلك ضبط المشهد فلا يتغول مكتب الملك او مكتب الملكه او الديوان الملكي على الحكومه وطبق ذلك بأدب لكن بحزم فماذا كانت النتيجه ، تم استفزازه بصلب صلاحياته بعد انقضاء سته اشهر فقط لدرجه أرسل معها استقالته وهو خارج الوطن ، طبعا الانتظار سته اشهر لاستفزازه لم يكن لحلم الذين حاربوه بل لان تلك المده هي التي لا يستطيع بعدها العوده عن استقالته بالمحكمة الدوليه .
    .
    — والسؤال يبرز هنا ، هل هنالك من أوصى وأصر على جلاله الملك بتكليف الخصاونه بذلك التوقيت لحرمانه والاردن والعالم العربي والإسلامي والعداله من رئيس محكمه دوليه اردني مشهود له عالميا بالحياد والجراٰه التي تقلق الاسرائليين والامريكيين سيما وان له دور أزعجهم كثيرا اولا في تحصين الاقصى باتفاقيه السلام و لاحقا في تجريم الجدار الفاصل بالمحكمة الدوليه ويفضل هولاء او من يوحي لهم ان تتولى قضايا القدس لجنه برلمانيه يرأسها يحى السعود
    ،
    — جلاله الملك كان داعما قويا للخصاونه في نشاطه الدولي ويحترمه شخصيا لكن المحترفين استطاعوا رسم مخطط جهنمي هاديء أصابوا به عشره عصافير وحفروا أخدوداً بين الملك والخصاونه فهولاء لا يهمهم الملك او الوطن بل تحركهم مصالحهم الشخصيه وإرضاء من يدعم مراكزهم ، ونفوذهم اوسع وأعمق بكثير مما يتصور الكثيرين .
    .
    — نأتي للرزاز ، لا اظنه اصر على الولايه العامه قبل تكليفه لقناعته بامكانيه الوصول اليها على مراحل فهو اداري فذ يمثل الجيل الشاب بالمعايير الاداريه الاجتماعيه والاقتصاديه الجديده لذلك لا تفهمه الطبقه المسيطره وبالتالي لا يتقنون محاربته لانه يراوغ ويسبقهم بخطوه في كل مره ويحاول كسب الوقت لفتح ملفات فساد يرتفع سقفها في كل مره ، لكن مهمته صعبه للغايه فهو كمن ينقل ماء بمنخل ، هل سينجح بالنهايه لا احد يعلم ، ما قد يبقيه هو خشيه من يريدون استلام موقعه على فتح ملفاتهم اذا تولوا المسووليه تحت رقابه شعبيه غير مسبوقه .
    .
    مع احترامي وتقديري
    .
    .

  13. 40 مليار دولار هو دين الأردن , لم يقم أي مشروع تنموي – عليه العين – منذ اكثر من 20 عاما , المسؤوليه تقع على الحكومات السابقه , كل حسب مدته .

  14. ما دام هناك عشائر لها حصة من الوظائف في جميع المجالات فلا آمل في تحسين الاوضاع المعيشية للشباب ، فالذي يستفيد من الوظيفة أو العمل لابد أن يكون مواليا ومقربا من شيخ العشيرة حيث لا تنفعةالوطنية ولا الكفاءة العلمية أو التأهيل المهني للحصول على عمل
    فشيوخ العشائر هم ركائز النظام الملكي الاساسية فدولة العشائر حلت محل دولة المؤسسات ، هذا ليس في الاردن فقط بل في جميع الانظمة الملكية في العالم العربي ..العالم العربي فقط منفرد بهذه الظاهرة

  15. كيف لشخص عنده 12 طفلا يجروء بطلب مساعدة، إذا لم تكن عنده اي رحمة لاطفاله فكيف يريد رحمه من غيره ،لماذا الأوربي والامريكي والكوري والياباني والصيني والكادي والروسي يفكر مائة مره قبل أن ينجب

  16. كثرت قوى الشد العكسي بالدوله الأردنيه وأصبحت اللعبه واضحه تماماً , وتزايدت الجهات الحاكمه ومسمياتها مع أننا نعلم بأن الحاكم الأساسي هو جلالة الملك عبدالله ابن الحسين فما المصلحه العليا لتلك الجهات ؟؟؟!!!!!!! إذا كان الفساد أحد الحاكمين فلماذا لم يكتفي بما حصله من مال بخس وليشد رحاله ويرحل ويجد له جزيره بعيده ويحكمها ؟؟ ألم يشبع هذا الفساد الكبير بمقامه وحظوته ؟؟
    أما الدوله العميقه بأجهزتها فلماذا تحاصر التطوير والإصلاح وتحاول خنقه كثعبان أليست الأردن وطنه وموطنه ويعمل لخدمتها ؟ أم هناك مصالحٌ أخرى على حساب الأرض والشعب والنظام ؟؟
    أما الشعب الغلبان المتهافت على من يعطيه بارقة أمل مزيفه + اجرة الطريق فهؤلاء أصبحوا من ضمن قوى الشد العكسي وما أكثرهم وفي كل زاويه ومكان تجدهم يتصيدون الفرصه وتحت شعارات رنانه ,
    نحن مع الحراكات الوطنيه بشبابها الوطني وقادتها الوطنيين المشهود لهم بالسيره النظيفه والتي مطالبها حقيقيه وواضحه خاليه من شوائب المصلحه والمنفعه وتجاوز حدود الأدب والخروج عن النص ,
    د.عمر الرزاز له كل الإحترام والتقدير ولا أقول إلا ربنا يقويه على إدارة جميع الملفات الصعبه بوجود رجال أشراف من حوله وسند له لإكمال مشواره الإصلاحي ولو كانت تَرِكه ثقيله ولكن لا يعني أنها مستحيلة الإنجاز فلا يوجد مستحيل بعالم العقلاء وهو من خيرتهم ورجل متفاءل ,

    الأردن ما زالت بخير بأهلها الطيبين
    وعمار يا أردن وستبقى القافله تسير

  17. الرزاز ليس مسئولا عن سيساسات وخطايا الحكومات السابقه التي افرخت هذا العدد الهائل من العاطلين عن العمل فهو قد ورث تركه ثقيله وليس بيده عصا سحريه لحل الامر بين يوم وليله وحقيقه لو كنت مكانه لاستقلت لاني لا ارضى ان اكون كبش فداء

  18. الأستاذ المغترب :
    أفقد كثيرا حرصك ,وفعلا كل حكومة تأتي ,هنالك رؤساء حكومات سابقة وآخرين من وزراء وأصحاب مناصب عليا باتوا يعتقدون أن من حقهم ترؤس حكومة أو العودة لتروسها. والسبب هو التدني الهائل في سوية حكومات العهد الجديد, والتدني ليس فقط في القدرات السياسية والإدارية والفنية التي يتطلبها الموقع , بل أيضا لهبوط سوية بعض أبرز شخوص الحكومات وصولا ل “إدراكهم” وحتى تصرفاتهم. وأقلّه الرزاز ليس من هؤلاء.. ولكن مشكلته قد تكون الضعف أمام اللقب والمركز, بحيث قبل , كغيره, ترؤس حكومة بلا ولاية عامة, بظنه أنه يقدر على تسيير وتيسير شؤون الناس دون الحاجة لتلك الولاية .. وهو ظن خاطىء كما ثبت مكررا .
    ولكن من يريدون إسقاط حكومة الرزاز″ قد” يستطيعون الدفع بعشرات المواطنين لمسيرة أو اعتصام او هتافات بعينها ضد الرزاز, ولكنهم لا يملكون تسيير المئات, ولا يستطيعون التأثير على المطالب والهتافات التي سترفعها الجموع الشعبية. ومسيرة مئات العاطلين عن العمل نحو عمان بدأت بمسيرة متعطلين في إقليم العقبة التي ثبت فساد وفشل مشروع فصلها, ثم مسيرة مواطن واحد مع أبنائه الإثنى عشرمن الطفيله لعمان (يتوجب سؤاله لم أنجب هذا العدد الذي يفوق إمكاناته حتى لو ترأس جامعة أو حكومة ,ولكن سؤاله لم يجري لأن الكل يعتقد أن كل مسؤول يوفر معيشة بدرجة ترف باذخ لأكثر من دزينتين من أقاربه وأنسباءه). وأبو الدزينة جرى توظيفه فورا. فقرر كل المتعطلين الزحف نحو عمان . والأهم أن طلب العمل أصبح عنوان صادق ومؤثر للحراك المطالب بالإصلاح.. ولهذا ينضم لهم متعطلون وحراكيون غير متعطلين بتزايد.. هكذا جسم شعبي يتضخم باضطراد سيرفع صوته بمطالب شعب .. وهذا حتما ليس مما يريده من يريدون إسقاط الرزاز. فهؤلاء مسقطين شعبيا من قبل.

  19. المضحك ان بعض المشاركين في مسيرة العقبة حاصلون على فرص عمل و لديهم اشتراكات في الضمان الاجتماعي مدفوعة من قبل أصحاب العمل . و لكنهم يريدون مناصب سفراء .

  20. انا متأكد تماماً ان مثل هذه الحراكات الجديدة والغريبة في مجتمعنا هي ليست وليدة الصدفة وانها لم تكن ابداً مجرد فكرة من احد الاشخاص واقتنع بها آخرون وطبقوها على الارض الواقع ، القصة اكبر من ذلك بكثيييييير ولكن كما يقال ( اللي بدري بدري واللي ما بدري بقول كف عدس ) . الله يحمي هالبلد من كل سوء ويرد كيد الكائدين الحاقدين اصحاب الاجندات الخارجية الذين ما فتئوا على شحن الشعب الاردني وفئة الشباب بالذات فتارةً يشحنوهم بقضايا الفساد وان البلد كلها فساد وتارةً يشحنوهم بالوضع الاقتصادي وان الاردني اصبح يشحد الملح كما يقال وتارة يشحنوهم بالوضع السياسي وان الاردن سيبيع القضية الفلسطينية بدون مقابل لعيون ترمب وكوشنير وايفانكا وكل هذه الترهات التي وللأسف يصدقها شعبنا المسكين الذي اصبح ينام ويصحو كل يوم على إشاعة جديدة تهدف لاضعاف الدولة الاردنية وتفتيت لُحمة الشعب الاردني وتكاتفه ومصيره المشترك وجعلهم مجرد قبائل متناحرة مختلفة لا يجمعها لادين ولا ملة ولا عيش مشترك وكل ما سبق لغايات شيطانية وتحطيم ما بقي لنا من كرامة عيش نعيش بها وفرض الامر الواقع سيء الذكر بصفقة قرن مشؤومة وصفعة جبين ملغومة ستؤلمنا جميعاً صدقوني ولا ابالغ ، فلا تسمحوا لهم ايها الشعب الاردني العظيم لا تسمحوا لأحد ان يتلاعب بمشاعركم ووضعكم الاقتصادي الصعب لأنهم سيسرقون منكم اغلى شيء واسمى شيء في الوجود وهي كرامتكم فسيهدمون اقصانا ويستبيحون قدس الاقداس ونحن متفرجين ليس لنا حولٌ ولا قوة ، وكونوا كما ارادنا الله خير امةٍ اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر، وكذلك اقضوا حوائجكم بأيديكم ولا تنتظروا من احد ان يمنّ عليكم بوظيفة او مصدر رزق فاطلبوا رزقكم من الله وتوكلوا عليه وازرعوا ارضنا الجرداء بأيديكم وكلوا مما تزرعوا فلا بارك الله في امةٍ تأكل مما لا تزرع ولا تسلموا رقابكم لإعدائكم بايديكم وتصبحوا على ما فعلتم نادمين ، فاتقوا الله عباد الله ولا تكونوا عوناً لأعداء امتنا على ضياع امتنا واعلموا ان الدنيا متاع الغرور وما عند الله خيرٌ وابقى ، والله الموفق والمستعان !!!

  21. تحيه للاخ المغترب
    حكومة الرزاز غير مسوءله عن ما وصل اليه الاردنيون فساد وافساد من قبل اللبراليين والبيروقراطين الذين جعلوا من الدوله بقرة حلوب والتخطيط السيء مما ادى الى تدمير التعليم وركزوا على الكم ولم يركزوا على النوعيه وتوسعوا كثيرا في التعليم الجامعي على حساب جودة التعليم الجامعي لارضاء حيتان التعليم الخاص بحيث اصبح التعليم سلعة تباع وتسترى وتركوا التعليم المتوسط التقني والحرفي والعماله العاديه في القطاع الانشاءي والزراعي الذي يوجد به مءات الالاف من العماله الوافده وعلموا الشباب الجامعي على الكسل والانتظار لوظيفة حكوميه لا تسمن ولا تغني من جو هذا من ناحيه ومن اخرى عدم ايجاد بيءه جاذبه للاستثما نتيجة البيروقراطيه الحكوميه وارتفاع تكلفة الانتاج والضراءب الكبيره والمنافسه الشديده في الاسواق فهذا ادى الى هروب روءس الاموال والمشاريع الانتاجيه المولده لفرص العمل ادارة الدوله الاردنيه اداره فاشله وهذه النتيجه مءات الالاف من العاطلين عن العمل وازدياد نسبة الفقر والبطاله

  22. ما يحدث هو متوقع، أما صمت الحكومة فهو لعدم امتلاكها لاي نوع من الحلول، وهي لن تجد الحل مهما حاولت كونها تستخدم نفس العقول المتوارثة. ومهما تغيرت الحكومات في الاردن فلن تتطور أبدأً البلد يغيرون الوجوه ولكن طريقة التفكير واحدة. التفسير لما يحدث هو أنهم فعلا لا يستطيعون ادارة الدولة او انهم مصرون عن قصد بإرهاق هذا الشعب حتى ينتحر.

  23. .
    — هذه نشاطات موجهه بهدف اسقاط حكومه الرزاز لان الدوله العميقه من جهه ورعاه الفساد من جهه اخرى تريد الخلاص منه بعدما أنهى تعديلات الضريبه و ترتيب القرض مع البنك الدولي وسيتفرغ لتطوير اداء اجهزه الدوله ومحاربه الترهل والفساد .
    .
    — الضغط الاقتصادي الشديد الذي يعاني منه الناس يجعل من السهل شحنهم وتوجيههم فيخدموا من يستغلهم .
    ،
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here