حجب 5 مواقع لحملة مناهضة لتعديل دستور مصر

 

إسطنبول / الأناضول – اشتكت حملة مناهضة لتعديل الدستور المصري، الثلاثاء، من تعرض مواقعها الإلكترونية لحجب مستمر، مشيرة إلى أنها دشنت الموقع السادس اليوم بعد حجب 5 مواقع أخرى.
ووفق بيان عبر صفحتها بـ فيسبوك ، قالت حملة باطل ، التي جرى تدشينها الثلاثاء الماضي  شارك معانا بالتصويت علي الموقع الجديد ، مشيرة إلى أن هذا الموقع هو السادس بعد ما (نظام الرئيس المصري) السيسي حجب 5 مواقع في خلال 3 أيام .
وقالت الحملة إنها استطاعت جمع أكتر من ربع مليون صوت حتى الآن رغم عملية الحجب المستمرة لمواقعها.
ولم تعلق السلطات المصرية حتى الساعة 11:00 ت.غ على شكاوى الحملة التي انطلقت من خارج البلاد، غير أن الإعلامي المقرب من نظام السيسي، أحمد موسي، هاجم بشدة المعارضين المصريين بالخارج المناهضين للتعديلات الدستورية.
وأعلن معارضون مصريون، بينهم الوزير السابق عمرو دراج، والسياسي أيمن نور، والفنان عمرو واكد، الثلاثاء الماضي، إطلاق الحملة، وقالت إنها ستكون عبارة عن استفتاء إلكتروني موازي بعنوان  باطل  لرفض التعديلات الدستورية المقترحة.

وأوضحت الحملة آنذاك أن القائمين عليها عبارة عن شباب مصري، وتبناها علماء وفنانون وإعلاميون وسياسيون من داخل وخارج البلاد.
ويبدأ اليوم التصويت النهائي بالبرلمان على التعديلات المقترحة، ووافق البرلمان، في 14 فبراير/شباط الماضي، مبدئيا على طلب تعديل بعض مواد الدستور، بينها مد فترة الرئاسة من 4 سنوات إلى 6، ورفع الحظر عن ترشح السيسي لفترة رئاسية ثالثة.
ويحكم السيسي حاليا في فترة رئاسية ثانية وأخيرة تنتهي عام 2022، حسب الدستور الحالي.
وتشمل التعديلات المقترحة أيضا: تعيين أكثر من نائب للرئيس، وإعادة صياغة وتعميق دور الجيش، وإنشاء غرفة برلمانية ثانية باسم  مجلس الشيوخ .
وتلقى التعديلات المقترحة رفضا من معارضي السيسي داخل مصر وخارجها.
بينما تؤيد الحركات والأحزاب الموالية للسيسي التعديلات المقترحة، وسط دعوات متصاعدة متباينة بين المقاطعة أو المشاركة في الاستفتاء المزمع بعد موافقة البرلمان شبه المؤكدة.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. عن نفسى ككاتب واعلامى مصرى معارض أرفض التعديلات الدستورية أعلنتها بصراحة حبا فى مصرنا الغالية ورغبة فى أن يكون الدستور ثابتا للأجيال القادمة ونرى …مصر فى أفضل حال أما القفز على النتائج وتكريس الأمر الواقع ..ليس حلا ..ونرى ما حولنا من متغيرات كبيرة فى دول عربية …والحل هو تكريس الديمقراطية …وعدم ..الوقوع فى الفخ الذى أسقط الكثيرين من قبل ..فى معظم البلاد العربية ..

  2. بعد ان كانت مصر تقود العالم العربي ويذهب كل طالب للعلم والثقافة والفنون اليها ويفخر انه درس في جامعات مصر الان العسكر جعلو من مصر دولة فقيرة تراجع العلم والأدب وتراجعت الفنون أصبحت مملكة العسكر دولة على الهامش تعيش على المنح والمعونات دولة تتسول من وكلاء المستعمر الامريكي في جزيرتنا العربية المحتلة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here