حبس 6 متهمين في حادثة قطار محطة مصر 15 يوما

 

القاهرة/ الأناضول – قضت محكمة مصرية، السبت، بتجديد حبس 6 متهمين، على خلفية حادثة القطار في المحطة الرئيسية بالقاهرة، أدى إلى مصرع وإصابة عشرات، واستقالة وزير النقل.
وقررت محكمة شمال القاهرة، تجديد حبس المتهمين الستة وبينهم سائقا قطارين ومساعدين، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل الخطأ من خلال الإهمال وإتلاف الممتلكات العامة ، وفق وكالة الأنباء المصرية.
وصباح الأربعاء 27 فبراير/ شباط الماضي، انفجر خزان الوقود لقاطرة قطار لدى دخوله أحد أرصفة محطة القطارات الرئيسية بالعاصمة، أثناء وجود عدد كبير من الركاب، ما نجم عنه حريق هائل، أودى بحياة 22 شخصًا وإصابة نحو 40 آخرين.
وأعلنت النيابة العامة، في بيان آنذاك، أن الحادث وقع بسبب شجار بين سائقي قاطرتين، ما دفع أحدهما لترك قاطرته دون إيقاف محركها فانطلقت بسرعة عالية بدونه وأسفرت عن الحادث.
وعقب ساعات من وقوع الحادث، قدم وزير النقل هشام عرفات، استقالته، وأعلن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، قبولها، وتكليف وزير الكهرباء محمد شاكر، بحقيبة النقل مؤقتا، لحين تعيين وزير جديد، وسط انتقادات واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي.
ومساء الخميس، قررت النيابة، حبس 6 متهمين (بينهم سائقان و4 عاملين بالسكة الحديد)، 4 أيام على خلفية الحادث، في خطوة قضائية معتادة تسبق العرض على المحكمة.
وخلال الـ17 عاما الأخيرة، شهدت مصر حوادث قطارات عديدة خلفت عشرات الضحايا، بينها أسوأ حادث للسكك الحديدية بالبلاد في 2002، الذي أودى بحياة أكثر من 350 شخصا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here