حبس نائب رئيس حزب الأمة السوداني المعارض مريم الصادق المهدي لمدة أسبوع وغرامة 30 دولارا

الخرطوم ـ (د ب أ) – قضت محكمة الطوارئ في السودان اليوم الأحد بسجن نائب رئيس حزب الأمة المعارض مريم الصادق المهدي لمدة أسبوع وغرامة 30 دولارا.

وقال محامون لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن مريم صادق المهدي رفضت دفع الغرامة، وبذلك تسجن لمدة أسبوع آخر، لافتين إلى أنها كانت اعتقلت مع آخرين من أمام دار حزب الأمة المعارض اليوم، وقدموا لمحاكمة فورية أمام محكمة الطوارئ في مدينة ام درمان بتهم تتعلق بمشاركتهم في تظاهرات اليوم .

وكانت قوات الأمن السودانية اعتقلت اليوم أكثر من 20 متظاهرا، بينهم قادة قوى معارضة ومجتمع مدني قبل اندلاع تظاهرات حاشدة أمام دار حزب الامة في ام درمان.

وكان تجمع المهنيين (تجمع نقابي غير رسمي ) أعلن عن موكب احتجاجي اليوم صوب البرلمان في المدينة للاحتجاج على إعلان الطوارئ الذي يناقشه البرلمان غدا الاثنين.

وتجمع مئات المتظاهرين اليوم أمام مقر الحزب مرددين هتافات تندد وتطالب باسقاط النظام، وقامت الأجهزة الأمنية بتفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع.

ونفذ عدد من طلاب الجامعات الخاصة في الخرطوم احتجاجات ضمن الحراك الشعبي في البلاد، وردد الطلاب هتافات تطالب باغلاق الجامعات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here