حالة من الغضب في المغرب آثر تهديد بالقتل تلقته متطوعات بلجيكيات

 

 

الرباط ـ (د ب أ) – سادت حالة من الغضب في المغرب آثر تهديد بالقتل تلقته شابات بلجيكيات لارتدائهن سراويل قصير خلال تطوعهن في موقع بناء في قرية في البلاد.

وجاء التهديد في أعقاب مقتل سائحتين إسكندنافيتين في المغرب في كانون أول/ديسمبر الماضي، في حادثة أثارت صدمة واسعة النطاق في المغرب وخارجها.

وكانت الشرطة المغربية قد أعلنت هذا الأسبوع اعتقال مدرس بتهمة التمجيد للإرهاب بعد أن دعا عبر الإنترنت إلى قطع رأس المتطوعات الشابات اللاتي عملن على تعبيد الطرق في قرية بجنوب المغرب.

واتهم النائب البرلمانى علي العسري من حزب العدالة والتنمية الإسلامي اليوم السبت المتطوعات الشابات بارتدائهن ملابس غير مناسبة في قرية محافظة.

وتساءل العسري في تعليق أثار انتقادات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلا :”متى كان الأوروبيات يقومن بأعمال بناء وهم يرتدين ملابس سباحة؟”.

وقال العسري إن الشابات افتقرن إلى تدابير السلامة أثناء قيامهن بالعمل.

من جانبه، دعا حزب التقدم والاشتراكية الحكومة المغربية إلى الوقوف بحزم ضد ما أسمته “خطاب التطرف البغيض”.

من ناحية أخرى ، ذكرت مجموعة من الشباب المغاربة إنهم سيشاركون في مسيرة في وقت لاحق اليوم في مدينة الدار البيضاء الساحلية لإظهار التضامن مع المتطوعات.

وقال منظم المسيرة مراد الكاوتي في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “مبادرتنا تهدف إلى التأكيد على أن المغرب هو بلد التسامح والتعايش والتنوع الثقافي”.

وقد دفع هذا الخلاف بشأن الحادثة منظمة بورديه وهي منظمة بلجيكية غير ربحية مسؤولة عن رحلات المتطوعات إلى المغرب، إلى إعادة هؤلاء الشابات إلى وطنهن.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ناسف ناسف ناسف علي جهلنا وحماقتنا…حيث الدين الاسلامي دعي الي إحترام الديانات الأخرى
    وكذلك اتي بدون إكراه. ولكن العرب اليوم بسبب جهالتهم لا يدركون شي جيد في الحياه
    لسيادة الجهل وهو أسوأ من أي استعمار
    إذا هناك اختلاف بهذا العمل التطوعي. علينا مراجعه الحكومه أو الذين رتبوا هذا النشاط الحيوي الانساني والوطني
    فلا داعي لسفك دما أي إنسان بل علينا بالحوار ومعرفه الهدف وتصليح الخطأ. بالكلمة الطيبه ولس الهمجية البربرية…
    هناك الكثير من ابنانا في الخارج ونحب أن يعاملوا بأخلاق الانسانيه المتحضرة
    كما فعلت ريسا. نيوزلاند. قمه الأخلاق و المحبه لعملها المشرف

  2. التهديد بالقتل خطأ دون شك ،
    لكن عدم الحديث عن الاستفزاز الذي أدى إليه و عدم احترام ثقافة الشعب خطأ أيضاً.
    لأن الاستفزاز قد يؤدي الى ما هو أسوأ من التهديد

  3. يعني السعودية تخلع ثوب الوهابية المتطرف ويرتدون ثوب الرقص والترفيه وانتم تريدون ارتداء ثوب الوهابية في المغرب العربي ؟
    هؤلاء المتطوعات الأجنبيات بالشورت افضل من الداعشيات المنقبات اللواتي يذهبن لممارسة جهاد النكاح في سورية والنتيجة اطفال مساكين يتامى في اغلب الأحوال ومجهولي النسب في احوال اخرى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here