حالة ترقّب و”طوارئ” في الأردن فجر يوم نتائج الثانويّة العامّة: دوريّات أمنيّة بالجُملة في كُل مكان وتعليمات بمنع “مُخالفات السير”.. وتوقيف كل من يُطلق النار ابتهاجًا.. ولأوّل مرّة “50” ناجحًا علموا بنتائجهم قبل البقيّة ضمن مُبادرة لوزير التربية والتعليم

عمان- خاص ب”رأي اليوم”:

اتّخذت السلطات الأردنية كل الاحتياطات الأمنية الداخلية فجر الخميس للتعامل مع تداعيات إعلان نتائج الثانوية العامة.

وصدرت تعليمات وتوجيهات لكل الإدارات الأمنية بإعلان حالة طوارئ صغرى لإدارة تفاعلات الناس والجمهور مع نتائج الانتخابات.

 وتم تعزيز دوريات الأمن والشرطة على مفترقات الطرق والشوارع الطويلة وفي مواقع التجمع.

 وصدر تأكيد على توقيف كل من يطلق النار ابتهاجا تعاملا مع تعليمات وزير الداخلية في هذا الاتجاه.

وصدرت أيضا تعليمات بوقف أي سيارة  تخالف القانون خصوصا مواكب الناجحين مع احتياطات أمنية في المدن الكبرى على بوابات وفي محيط المدارس الأساسية في القطاعين العام والخاص.

 وقرّر وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني ولأول مرة تقديم “تقليد” جديد على هامش مؤتمر صحفي ظهر الخميس ستعلن فيه النتائج حيث تم إبلاغ عائلات الطلاب الذين حصلوا على المراتب الأولى ويُفترض أن يستضيفهم وزير التربية والتعليم خلال إعلان النتائج  ويتم تكريمهم.

وحصل 50 طالبا لأوّل مرة في تاريخ المملكة على معلومة النجاح والتفوق قبل نحو 24 ساعة من إعلان النتائج بهدف إنجاح تنظيم التقليد الجديد الذي قرّره الوزير المعاني وهو ما لم يحصل سابقا في تاريخ الوزارة.

 ويُتوقّع أن تقترب نسبة النجاح أو تزيد قليلا عن 50% من عدد المتقدمين.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. أظهرت نتائج الثانوية العامة حصول الطالب المتوفى قبل ستة أيام، محمد وصفي علي العزايزة، على معدل 98.4% في امتحان التوجيهي/ الفرع العلمي.

    وكانت صفحات معلمين وأقرباء وأصدقاء الشاب العزايزة اتشحت بالسواد مطلع الأسبوع الحالي بعد اعلان نبأ وفاته اثر حادث سير تعرض له أثناء توجهه لأداء صلاة العشاء.

    وشهد معلمون درسوا الطالب الرمثاوي العزايزة بحسن خُلق الشاب وتميّزه وذكائه.

    رحم الله الشاب العزايزة وأدخله فسيح جناته.. وألهم ذويه الصبر والسلوان..

  2. أسأل الله أن يدخل الفرح جميع قلوب الأردنيين وأن تعم الفرحة أرجاء وطننا الغالي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here