حاكم ريو دي جانيرو السابق يعترف بشراء أصوات لاستضافة أولمبياد 2016

ريو دي جانيرو- (د ب أ): اعترف سيرجيو كابرال الحاكم السابق لولاية ريو دي جانيرو البرازيلية للمرة الأولى بشراء أصوات في عملية تقدم المدينة البرازيلية للفوز باستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016.

وقال كابرال في جلسة استماع أمام محكمة برازيلية يوم الخميس إنه أنفق في عام 2009 مليوني دولار لشراء الأصوات لتأمين فوز ريو بتنظيم دورة الألعاب.

وركز التحقيق على أنشطة كارلوس ألبرتو نوزمان، الرئيس السابق للجنة الأولمبية البرازيلية.

وادعى كابرال، الذي أدين بالفساد وغسل الأموال، أنه ونوزمان والقطب البرازيلي آرثر سيزار سواريز اشتروا أصوات العديد من أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية قبل اجتماع رئيسي في عام 2009.

وقال إن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا لم يشارك مباشرة، ولكنه علم بذلك، فيما نفى لولا أي علم له بمزاعم شراء الأصوات قبل القرار.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here