حاكم أميركي ديموقراطي ينفي ظهوره في صورة عنصرية تعود لسنوات دراسته كان قد قدمّ اعتذرا بشأنها ويرفض الاستقالة

واشنطن (أ ف ب) – أكد الحاكم الديموقراطي لولاية فيرجينيا الأميركية رالف نورثام السبت أنه لن يستقيل من منصبه، لكنّه غيّر روايته بشأن صورة قديمة له تحتوي على مضمون عنصري تعود لسنوات دراسته كان قد قدمّ اعتذرا بشأنها.

وعقد نورثام مؤتمرا صحافيا قال فيه إنه لا يظهر في صورة مثيرة للجدل تعود إلى سنوات دراسته في كلية الطب في عام 1984 في الكتيب الذي يصدر سنويا عن متخرجي الجامعة، ويبدو فيها شخص غطى وجهه بالأسود وإلى جانبه شخص يلبس الرداء الأبيض الطويل المعروف لجماعة “كو كلوكس كلان” العنصرية.

وقال نورثام “في الساعات التي تلت البيان الذي أصدرته البارحة، دققت مع عائلتي وزملائي في الصف حينها وتوصّلت لاستنتاج بأنني لست الشخص الذي يبدو في الصورة”.

وجاء ذلك غداة إعلان نورثام أنه أحد الأشخاص الذين يظهرون في الصورة من دون توضيح ما اذا كان هو الذي طلى وجهه بالأسود أم الشخص الذي يلبس رداء كو كلوكس كلان.

وتابع نورثام أن “أمورا عديدة نعتبرها اليوم حقا مقيتا كانت مألوفة في الماضي” مبديا عدم استغرابه لنشر مثل تلك المواد في الكتيب السنوي حينها.

وقال إنه لا يعلم لمَ ظهرت الصورة على صفحته مضيفا “لم يكن لي أي علاقة بتحضير الكتيب السنوي، ولم أشتر نسخة منه”.

وتابع “كانت هذه المرة الأولى، مساء البارحة كانت المرة الأولى التي أرى فيها هذه الصورة. كانت الأمر صادما ومروعا”.

لكن الحاكم الذي بدأ في 2018 ولاية من أربع سنوات أقر بأنه طلى وجهه في مناسبة واحدة على الأقل بطلاء الأحذية لتقليد مايكل جاكسون خلال مسابقة للرقص فاز بها في تلك السنة.

وأبدى نورثام أسفه “لعدم إدراكه (حينها) التبعات الضارة لتصرّف كهذا”.

وكان موقع إلكتروني نشر الجمعة صورة عن صفحة نورثام في الكتيب السنوي اعتبر الحاكم في بيان أصدره بعيد نشر الصورة لباسه فيها “عنصريا ومهينا”.

وتابع في بيانه الجمعة “أنا آسف جدا لهذا القرار الذي اتخذته بالظهور بهذا الشكل في هذه الصورة”.

ودفع إقراره بالظهور في الصورة إلى صدور دعوات له بالاستقالة لا سيما من قبل مرشّحين للرئاسة عن الحزب.

وقالت قيادة الحزب الديموقراطي في ولاية فيرجينيا في تغريدة على تويتر “لقد اتخذنا قرار ترك الحاكم نورثام يتخذ القرار الصائب والاستقالة هذا الصباح. إلا أننا علمنا بأنه لن يستقيل هذا الصباح”.

وكان السناتور كوري بوكر المرشّح للرئاسة عن الحزب الديموقراطي وهو من أصول إفريقية أحد أبرز الذين اتّخذوا موقفا من القضية.

وكتب السناتور على تويتر أن “هذه الصور تثير قرونا من الغضب والألم والعنف العنصري وقد قوّضت الثقة بقدرة الحاكم نورثام على الريادة. نحن نتوقّع أفضل من ذلك من قبل مسؤولينا المنتخبين. عليه أن يستقيل”.

كذلك أعلنت السناتورة كامالا هاريس المرشّحة للرئاسة وهي بدورها من أصول إفريقية على تويتر أن “وصمة العنصرية لا مكان لها في أروقة الحكومة”.

كذلك طالبت شخصيات بارزة في الحزب الديموقراطي من بينها جو بايدن وإليزابيث وورن باستقالته.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here