حادثة “معهد الأورام” الأليمة تنكأ الجراح “القديمة”.. تنديد بتجاهل الإعلام وإشادة بـ”السوشيال ميديا: غضب واتهام الحكومة بالإهمال وتذكير بمقولة الأديب الراحل أحمد خالد توفيق الموجعة! 

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

لم يكد المصريون يفيقون من محرقة قطار محطة رمسيس في فبراير الماضي والتي أودت بحياة العشرات وإصابة المئات، حتى روعوا مساء أمس بمحرقة جديدة في محيط معهد الأورام بحي المنيل ،وكأنه صار قدرا على هذا الشعب أن يظل مكلوما موجوعا!

الحادثة الشنيعة أثارت غضبا عارما بين نشطاء منصات التواصل الاجتماعي، وتصدر هاشتاج  “معهد الأورام” الموضوعات الأكثر تداولا على تويتر. 

الإعلام في غيبوبة! 

النشطاء نددوا بتجاهل الإعلام الرسمي للحادثة التي أرقت ضمائر الناس، وقضت مضاجعهم، فلم يسارع إلى تغطية الحدث الجلل إلا بعد وقت طويل، وبعد أن نشر نشطاء منصات التواصل الاجتماعي الخبر، ووثقوه بالصور، فكان اعلاما بديلا بحق.

السفير معصوم مرزوق تساءل بغضب: “كيف يمكن رتق كل هذا التمزق؟.. لقد اتسع الخرق علي الراتق..”

ونشر د.حمزة زوبع ‏صورة من برنامج عمرو أديب أمس أثناء وقوع انفجار معهد الأورام والذي راح ضحيتها العديد من الأرواح،مستنكرا انشغال الإعلام المصري بسفاسف الأمور. 

يوتوبيا

الأديب محمود القاعود استحضر الأديب المصري الراحل أحمد خالد توفيق وروايته “يوتوبيا”، وذكر بمقولته الشهيرة “سيتركون العاصمة القديمة لتحترق بأهلها وتندثر ظلماََ وفقراََ ومرضاََ .. وسيذهبون إلى عاصمتهم الجديدة حتى لا تتأذى أعينهم بكل ذلك الدمار”.

جثث تبحث عن موتها!

الشاعر والصحفي محمد حربي علق على الحادثة قائلا: “نحن جثث تبحث عن موتها في هذا البلد”.

وكتب أحمد صبري قائلا: “كل يوم كارثة جديدة وكل واحد مستني دوره هيروح في انهي كارثه .. الكوارث بتحصل ومنلاقيش حد بيتحاسب او تحقيق صحيح في الامر و اهو بيعدي و في انتظار الكارثه الجاية”.

من المسؤول؟

النشطاء تباروا في طرح السؤال: من المسؤول عن الحادثة الأليمة؟ واختلفوا في الإجابة، فمنهم من حمل النظام المسؤولية، منددا بحالة اللامبالاة والإهمال التي تسود الشارع. ومنهم من قال إن الحادثة قضاء وقدر.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. (حسين منصور – باحث في الفكر القومي )
    أستاذ حسين من له مصلحة سيّدي في إستهداف مكان مثل هذا … ؟؟؟
    والله أن القلب ليحزن وأن العين لتدمع على مآلت اليه الحال في مصر العروبة والعزة …
    إبحثوا سيّدي عن أجندات الكيان الصهيوني ومشاريعه ومخططاته الخبيثه ..اسيّدي إبليس يتعلم منهم فن الشيطنه ..والأرهاب

  2. هل تنددوا بتجاهل الاعلام المصري حقا ؟

    الم يفكر احد في التنديد بمدبر هذا الفعل الاجرامي البشع
    ارجو ان تقرأوا القصة من فصلها الاول ولا تغرروا بالقراء

  3. يا أم الصابرين:
    يا أم الصابرين، تهنا و إلتقينا،، يا أم الصابرين،، ع الألم عدينا
    يا مصر يا أمنا،، يا مصر يا أرضنا، يا مصر يا حبنا
    يا مصر يا عشقنا
    مشينا و جينا، للأمل عدينا، يا ورد الحرية، يا مضلل علينا
    تحيا مصر ….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here