جيش الاحتلال يهدم منزلا فلسطينيا جنوبي الضفة الغربية

بيت لحم- الاناضول- هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، صباح الثلاثاء، منزلا فلسطينيا جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بدعوى “البناء بدون ترخيص”.

وقال الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم، حسن بريجة، إن قوة عسكرية داهمت بلدة بتير غربي بيت لحم، وشرعت بهدم منزل المواطن رائد أبو حارثية، بدعوى “البناء بدون ترخيص” في منطقة مصنفة “ج” حسب اتفاق أوسلو.

وأَضاف أن المنزل مشيد منذ عدة سنوات، وتقدم مالكه بطلب ترخيص للجهات الإسرائيلية دون أن تستجيب له.

وتمنع سلطات الاحتلال الفلسطينيين من “البناء بدون ترخيص” في المناطق المصنفة “ج”، بموجب اتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1993.

وقسّمت اتفاقية أوسلو الضفة الغربية إلى 3 مناطق، هي “أ” و”ب” و”ج”، وتمثل المناطق “أ” نحو 18% من مساحة الضفة، وتسيطر عليها السلطة الفلسطينية أمنيًا وإداريًا، فيما تمثل المناطق “ب” 21%، وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية وأمنية إسرائيلية.

أما المناطق “ج”، التي تشكل 61% من مساحة الضفة، فتخضع لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية، ما يستلزم موافقة سلطات الاحتلال على أي مشاريع أو إجراءات فلسطينية بها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here