جيروزاليم بوست: السودان وافق على عودة مهاجرين من إسرائيل

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، اليوم الأحد، إن الحكومة السودانية وافقت على عودة عدد ضخم من المهاجرين السودانيين الذين دخلوا إسرائيل بشكل غير شرعي، خلال السنوات الماضية.

ونقلت الصحيفة عن تقرير لإذاعة الجيش الإسرائيلي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعتزم تشكيل لجنة مهنية، تتولى مهمة وضع خطط لإعادة المهاجرين وطالبي اللجوء السودانيين في بلدهم الأصلي.

وأوضح التقرير أن مسئولين إسرائيليين رفيعي المستوى كشفوا عن موافقة مسئولين في الخرطوم على عودة المهاجرين، وأن الحكومة الإسرائيلية تسعى إلى إعادتهم إلى بلدهم في أقرب وقت ممكن.

وقال بعض الوزراء في الحكومة الإسرائيلية إن السودان وافق بالفعل على قبول المهاجرين، بحسب الصحيفة.

من جانبه، قال أرييه درعي، المتحدث باسم وزارة الداخلية الإسرائيلية السبت، إنه لا يزال من غير المعروف بعد ما إذا سيكون هناك اتفاق مع السودان من أجل ترحيل المهاجرين، في حين قال مسؤول آخر إن “القضية لا تزال مطروحة أمامنا”.

في المقابل، قالت وزارة الخارجية السودانية، الأحد، إن البلدين سيناقشان الاتفاقيات الخاصة بقضايا التجارة والهجرة.

 وكان البيان المشترك الخاص بالتطبيع الذي صدر يوم الجمعة الماضي عن السودان والولايات المتحدة وإسرائيل، أشار إلى أن وفودا إسرائيلية وسودانية سوف تلتقي خلال الأسابيع القادمة لمناقشة عدد من الموضوعات ومن بينها قضايا الهجرة.

ودخل آلاف المواطنين السودانيين إسرائيل بشكل غير شرعي خلال السنوات الخمسة عشر الماضية، ولا يزال 6 آلاف متواجدين هناك، بحسب الصحيفة التي أوضحت أن ترحيلهم لم يكن ممكنا في السابق وذلك على خلفية الوضع الإنساني في السودان، بالإضافة إلى أن الخرطوم لم يكن لديها علاقات مع إسرائيل.

ويأتي الحديث عن ترحيل المهاجرين بعد أيام من إعلان السودان موافقته على التطبيع مع إسرائيل ليصبح ثالث دولة عربية تعلن تطبيع العلاقات مع إسرائيل في أقل من ثلاثة أشهر.وفي منتصف الشهر الماضي وقعت كلا من الإمارات والبحرين اتفاقات تطبيع مع إسرائيل.

وكانت مصر أول دولة عربية وقعت اتفاق سلام مع إسرائيل وذلك في عام 1979، تلتها الأردن في عام 1994.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. لايريدونكم لديهم . إنهم يكرهونكم. وإنما يريدون من التطبيع إستغلالكم لمحاربة أبناء جلدتكم الواقفون بشموخ وإباء وشهامة وكرامة ضد الذل والهوان والعمالة .

  2. هذا هو المسلم التقليدي
    يريد حكم الاخوان في بلاده ثم يهاجر الى بلاد الكفار للبحث عن الحرية والحياة الكريمة

  3. أول الغيث قطره.. لمن لا يعرف السودانيين الهاربين…مدوخين جنوب تل ابيب… هذه هى اسرائيل.. تأخذ ولا تعطى وان أعطت فالثمن مقدم..اسل مجرب ولا تسال طبيب كما نقول…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here