جون أفريك: عبد العزيز بوتفليقة لا يزال مُتواجدًا داخل الجزائر

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ  ربيعة خريس:
أكد موقع ” جون أفريك ” الفرنسي أن الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة لا يزال مُتواجداً داخل الجزائر وهو يُعاني صحيَا ونفسيَا.
وذكر الموقع الفرنسي، أن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي تنحى من الحكم بتاريخ 2 أبريل / نيسان الماضي بعد أن تقلد الحكم مدة عقدين كاملين من الزمن كثامن رئيس للبلاد، لا يزال يتواجد بالجزائر، إذ يُعاني هزالا شديدًا، كما أن نفسيته مُتعبة جدا بسبب منفاه الداخلي.
ورجحت وسائل إعلام جزائرية، في وقت سابق، أن يكون الرئيس الجزائري المخلوع، عبد العزيز بوتفليقة وعائلته قد غادروا البلاد إلى الإمارات بداية مايو / آيار الماضي. ونقل موقع جزائري عن مصادره أن ” اختيار بوتفليقة وعائلته للوجهة الإمارتية يأتي استكمالا لتحضيرات الساعات الأخيرة التي سبقت إعلان استقالته يوم 2 أبريل / نيسان الماضي “.
وأوضح الموقع أن ” مُغادرة الرئيس السابق للبلاد جرت بسريَة تامة حيث غادر الموكب عبر مطار بوفاريك العسكري، لا عبر مطار العاصمة المدني “.
وأطلق ناشطون، مؤخرًا دعوات لضرورة مثول الرئيس المستقيل أمام العدالة للتحقيق معهُ في قضايا الفساد التي عرفتها الجزائر خلال 2à عامًا من حُكمه.
Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here