جونسون يشيد بتوقيع لندن وبروكسل على بريكست ويعتبره لحظة رائعة

لندن- بروكسل- (د ب أ): وقع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست” الجمعة.

واشاد جونسون بالتوقيع، أحد الخطوات الأخيرة المطلوبة قبل بدء بريطانيا العملية الرسمية للخروج يوم 31 كانون ثان/ يناير، معتبرا أنها “لحظة رائعة”.

وقال جونسون على تويتر إن الاتفاق “يحترم التفويض الديمقراطي للشعب البريطاني” الذي صوت لصالح بريكست بأغلبية 52 بالمئة في استفتاء عام .2016

وكتب يقول إن “هذا التوقيع يدشن فصلا جديدا في تاريخ بلادنا”.

وفي بيان لداوننج ستريت حيث مقر الحكومة، قال جونسون إن “توقيع اتفاق الانسحاب هو لحظة رائعة، تحقق في النهاية نتيجة استفتاء 2016 ويضع نهاية لسنوات عديدة للغاية من الجدال والانقسام”.

وتم نقل الاتفاق من بروكسل إلى لندن بعد توقيع فون دير لاين وميشيل عليه.

وغردت فون دير لاين على موقع “تويتر”:” قمت أنا و شارل ميشيل بالتوقيع توا على اتفاق انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، ما يمهد الطريق أمام البرلمان الأوروبي للتصديق عليه”.

ويصوت البرلمان الأوروبي بشكل نهائي على الاتفاق خلال جلسته العامة المقررة يوم الأربعاء المقبل.

ويتطلب إتمام الاتفاق كخطوة أخيرة الحصول على الموافقة الرسمية لباقي الدول الأعضاء الـ 27 في الاتحاد الأوروبي.

وبموجب اتفاق الانسحاب، تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي بحلول منتصف الليل (2300 بتوقيت جرينتش) في 31 كانون ثان/ يناير. ثم تبدأ فترة انتقالية تستمر حتى 31 كانون أول/ ديسمبر 2020،على الأقل، وهو ما يتيح للجانبين وقتًا للتفاوض بشأن علاقتهما المستقبلية.

وقال رئيس المجلس الأوروبي: “ستتغير الأمور حتماً، لكن صداقتنا ستبقى. نبدأ فصلاً جديداً كشركاء وحلفاء”.

ووافق البرلمان البريطاني بالفعل على اتفاق خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي.

ويحدد النص القانوني المؤلف من أكثر من 500 صفحة تفاصيل انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك البنود الرئيسية المتعلقة بحقوق المواطنين الأوروبيين، وترتيبات الحفاظ على السلام على طول الحدود البرية لأيرلندا مع المملكة المتحدة والالتزامات المالية المتبقية على لندن.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here