جوايدو يعد بالعودة إلى فنزويلا ويدعو إلى احتجاجات جديدة

كيتو  (د ب أ) – وعد خوان جوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا، يوم السبت بالعودة إلى وطنه على الرغم من خطر إلقاء القبض عليه ودعا إلى احتجاجات جديدة ضد الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال جوايدو في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الإكودوري لينين مورينو في مدينة ساليناس الساحلية إنه سيعود إلى فنزويلا بعد انتهاء زيارته إلى الإكوادور، دون أن يحدد موعدا محددا.

كما حث جوايدو المتظاهرين على النزول إلى الشوارع خلال احتفالات الكرنفال يومي الاثنين والثلاثاء.

وكان مادورو قد قال قبل أيام إن جوايدو من الممكن أن يتم القبض عليه لدى عودته لانتهاكه حظر السفر الذي فرضته عليه المحكمة العليا بعد أن نصب نفسه رئيسا مؤقتا في 23 كانون ثان/يناير.

ومع ذلك غادر زعيم المعارضة فنزويلا في 22 شباط/فبراير للسفر إلى كولومبيا ودول أمريكا الجنوبية الأخرى بما في ذلك البرازيل والأرجنتين في محاولة لحشد الدعم. كما تضمن جدول أعماله الأصلي زيارة إلى بيرو اليوم الأحد.

واعترفت أكثر من 60 دولة، من بينهم الولايات المتحدة، بحوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا، بينما يلقى مادورو دعما من كل من روسيا والصين وكوبا وبوليفيا ونيكاراجوا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here