جهاز الأمن الإسرائيلي: حماس لديها وحدة سرية تجند نشطاء في الضفة الغربية والقدس الشرقية ويتم إعطاؤهم تعليمات للتحرك من خلال رسائل مشفرة تبثها قناة الأقصى.. والاخيرة تنفي

غزة ـ رام الله ـ (د ب أ): رفضت قناة الأقصى الفضائية التابعة لحركة حماس اليوم الأربعاء اتهامات إسرائيل لها بنقل رسائل لفلسطينيين لتجنيدهم من أجل تنفيذ عمليات ضدها.

وقال بيان صدر عن القناة إن “ما نشره جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) بخصوص الرسالة الإعلامية للقناة لا يعدو عن كونه نكتة ويندرج ضمن التحريض”.

وأضاف البيان أن هذه “الاتهامات شرف للقناة والعاملين فيها، وأنها ستبقى صوتًا للمقاومة والمقاومين وفاضحة لجرائم العدو” (إسرائيل).

كما نددت وزارة الإعلام التي تديرها حماس في غزة باتهامات إسرائيل، وقالت إنها “كاذبة من أجل تبرير استهدافه للصحافة الفلسطينية”.

وكان الشاباك قال إن حماس تنتهج “أسلوب جديد” في التواصل مع نشطائها في الضفة الغربية والقدس المحتلتين عبر فضائية الأقصى بهدف تنفيذ عمليات.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الشاباك كشف مؤخرا عن محاولات سرية قامت بها حماس في قطاع غزة لتجنيد بعض مواطني الضفة الغربية والقدس الشرقية، حاملي الهويات الإسرائيلية، لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل.

ووفق أقوال الشاباك، توجهت عناصر في حماس إلى أربعة شبان من مواطني الضفة الغربية عبر نقل رسائل سرية ببث تلفزيوني في قناة “الأقصى” الفضائية.

ودمرت طائرات حربية إسرائيلية مقر قناة الأقصى بالكامل قبل شهرين خلال جولة توتر في حينه مع حركة حماس.

وكانت تلك المرة الثالثة التي تدمر فيها طائرات إسرائيلية مقر قناة الأقصى بدعوى ممارساتها التحريض على العنف.

من جهته، قال المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية “مدى” إن إسرائيل “ارتكبت” 455 اعتداء ضد الحريات الصحفية في الأراضي الفلسطينية العام الماضي.

وذكر المركز في تقرير سنوي له عرضه خلال مؤتمر صحفي في مدينة رام الله اليوم أن “الاعتداءات الإسرائيلية ارتفعت بنسبة 21% العام الماضي عما كانت عليه في العام الذي سبقه”.

في المقابل بلغ إجمالي الاعتداءات الفلسطينية 129 اعتداء على الحريات الصحفية خلال العام 2018 وفقا لتقرير “مدى” الذي أشار إلى أن الاعتداءات الجسدية التي تعتبر الأخطر بين مجمل الاعتداءات شكلت ما نسبته 53% من مجمل الاعتداءات الإسرائيلية.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي جوريس هيرن في مداخلة له خلال المؤتمر إنه لا بد من حماية حرية التعبير والصحافة وعدم تقييدها في الأراضي الفلسطينية.

وشدد على التزام الاتحاد الأوروبي بتعزيز حرية الرأي والتعبير في فلسطين وعمله في كافة الاتجاهات لحماية الحريات الإعلامية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here