جهاديون يخطفون صحافياً في وسط مالي

 باماكو – (أ ف ب) – خطف مسلّحون يُعتقد أنهم جهاديون الخميس في وسط مالي صحافياً مالياً، في سابقة منذ اندلاع الأزمة في شمال البلاد في 2012، بحسب ما أفادت أسرته وجمعية للصحافيين السبت.

وقال أحد أفراد الأسرة في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس إنّ “إيسياكا تمبورا مدير أسبوعية سوفت خطف الخميس على أيدي جهاديين مسلّحين بين بوني ونوكارا (وسط) واقتيد إلى جهة مجهولة”.

وأضاف أنّ الصحافي كان يقود سيارة وحده ويحمل بطاقته الصحافية لدى خطفه. وذكر فرد آخر في الأسرة لفرانس برس أنّ الصحافي كان غالباً ما يكشف “تجاوزات” الجهاديين في وسط مالي.

وعُثر على السيارة التي كان المخطوف يقودها عند سفح تلة في وسط مالي السبت، لكن الصحافي لم يجب على أي من الهواتف الخليوية الثلاثة التي كانت في حوزته، بحسب ما أفاد مصدر أمني مالي فرانس برس.

وأكّد بيت الصحافة في باماكو، الذي يضمّ عدة جمعيات صحافية مالية، أن إيسياكا تمبورا تعرّض للخطف على أيدي “مسلّحين”.

وقال أليكسيس كالمبري المسؤول في بيت الصحافة لفرانس برس “إنّنا قلقون جداً. منذ بدء الأزمة في مالي تعرّض صحافيون ماليون لمضايقات لكنها المرة الأولى التي يخطف فيها صحافي. نطالب بالإفراج الفوري عنه”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here