جنيف-2: وفد المعارضة السوري يطرح تصوره السياسي ووفد النظام يهاجم واشنطن.. فغاب النقاش وعلقت الجلسات

zobi-2-jenev.jpg88

جنيف ـ (أ ف ب) – عقد وفدا النظام والمعارضة السوريان الثلاثاء جلسة مشتركة في جنيف عرض خلالها وفد المعارضة تصوره للمرحلة الانتقالية، بينما طالب وفد النظام بتبني قرار يدين واشنطن متهما اياها بتسليح “الارهابيين”، فغاب النقاش وعلقت جلسات بعد الظهر. وبينما تحتدم النقاشات على طاولة التفاوض، كذلك الامر على الارض حيث افيد اليوم عن تقدم للقوات النظامية السورية على الاطراف الشرقية لمدينة حلب الخاضعة لسيطرة كتائب المعارضة، وذلك للمرة الاولى منذ عام.

واعلنت متحدثة باسم الامم المتحدة بعد انتهاء الجلسة الصباحية في مقر الامم المتحدة في جنيف ان اي جلسة بين وفدي النظام والمعارضة السوريين لن تعقد بعد الظهر. ومنذ السبت، اليوم الاول من المفاوضات، اعتاد الابراهيمي على الدعوة الى جلسة صباحية مشتركة وجلسة على حدة مع كل وفد بعد الظهر.

وقالت ريما فليحان من وفد المعارضة لوكالة فرانس برس ان الابراهيمي طلب في جلسة اليوم “الدخول في النقاش السياسي وفي بيان جنيف 1 واليات تنفيذه. وخصص قسم من الجلسة للتحدث عن القضايا الانسانية وخصوصا فك الحصار عن حمص”.

وذكرت ان فريقها قدم خلال جلسة اليوم رؤيته “لسوريا القادمة، سوريا الجديدة، سوريا المدنية التعددية الديموقراطية التي تضمن حق المواطنة والمساواة لكل ابنائها بغض النظر عن الجنس والدين والمذهب او القومية او الاتنية”.

وتابعت “طرحنا تفاصيل تتعلق بكل ذلك، وطالبنا الوفد المقابل لنا ان ينضم الى الشعب السوري وان يكون في صف هذا الشعب في تطلعاته المشروعة”.

وقالت ان وفد النظام “رفض مناقشة الموضوع”.

واوضحت ان تصور المعارضة تناول “هيئة الحكم الانتقالي بصلاحيات شاملة واصلاح الجيش وموضوع ادارة مؤسسات الدولة واعادة الحياة الى طبيعتها في سوريا”، مشيرة الى ان “الرؤية اولية بالخطوط العريضة، لكنها تحتاج الى نقاش وتجاوب”.

واتهمت النظام بانه لم يقم “باي تجاوب في موضوع فك الحصار عن حمص، ولم يقدم اي تصور في موضوع الحكم الانتقالي”.

وقال عضو وفد المعارضة المفاوض لؤي صافي للصحافيين في وقت لاحق ان الابراهيمي لم يدع الى جلسات بعد الظهر، “لاعطاء المجال لوفد النظام ليرد على طرح المعارضة”.

واشارت مصادر الوفدين الى ان الجلسات ستستانف صباح الاربعاء.

واتهمت المعارضة النظام بمحاولة تحييد النقاش عن مساره مرة اخرى بطرح تبني بيان يدين الولايات المتحدة على تقديمها اسلحة الى مقاتلي المعارضة.

وقد وزع الوفد الحكومي المعارض فور انتهاء الجلسة الصباحية من جهته بيانا دعا فيه الى ادانة قرار اميركي ب”استئناف تسليح المجموعات الارهابية في سوريا”.

وكان تقرير لوكالة انباء “رويترز” افاد اليوم ان الكونغرس الاميركي وافق في قرار سري على تمويل عمليات تسليم اسلحة الى الكتائب السورية “المعتدلة”.

وجاء في بيان وفد النظام السوري “تزامنا مع انعقاد مؤتمر جنيف-2 وفقا للمبادرة الروسية الاميركية المستند الى بيان جنيف-1 الذي ينص صراحة في بنده الاول على وقف العنف والارهاب، يفاجأ العالم بان احد طرفي هذه المبادرة التي دعت الى المؤتمر وهي الولايات المتحدة الاميركية، (…) اتخذت قرارا باستئناف تسليح المجموعات الارهابية في سوريا”.

ووصف القرار بـ”الاستفزازي” وبانه “خطة معاكسة للجهود السياسية المبذولة ومناقضة تماما لجنيف نصا وروحا”.

وادرج البيان بين المنظمات التي تصلها هذه الاسلحة “داعش والقاعدة وجبهة النصرة والجبهة الاسلامية”. واستغرب “توقيت هذا القرار”، مشككا في وجود “محاولة مباشرة لاعاقة اي حل سياسي في سوريا”. وطالب الولايات المتحدة ب”الكف فورا عن هذا السلوك غير المسؤول والذي من شانه تقويض مؤتمر جنيف-2″.

ورد صافي على سؤال حول الاسلحة الاميركية، فاوضح ان المعارضة لم تتبلغ باي قرار من هذا النوع، لكن “الابراهيمي على ما يبدو على اطلاع على شيء من هذا، وقد اكد لوفد النظام ان كل هذه المساعدات الاميركية غير فتاكة وغير قاتلة”.

وقالت المستشارة السياسية للرئيس السوري بثينة شعبان العضو في الوفد الحكومي الى جنيف “طالبنا الطرف الآخر الذي يسمى معارضة بادانة القرار” الاميركي. “للاسف رفضوا ذلك”، متسائلة عن مدى اهتمام هذا الطرف بمصلحة سوريا.

الا انها اكدت ان هذا التعثر “لا يهدد المفاوضات… لن نترك المحادثات”.

ميدانيا، حققت القوات النظامية تقدما على الاطراف الشرقية لمدينة حلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، وذلك للمرة الاولى منذ اكثر عام، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس ان القوات النظامية سيطرت على حي كرم القصر. وقالت صحيفة “الوطن” المقربة من السلطات ان الجيش تقدم “في باكورة عمليته العسكرية” وتمكن من “السيطرة على أحياء البلورة وكرم القصر وكرم الطراب ووصلت قواته إلى تخوم كرم ميسر المعقل الرئيسي للمسلحين”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. يبدو أن مؤثمر جنيف2 وصل الى الى الباب المسدود,لأن طرفي التفاوض منطلقاتهم وأهدفهم متباعدة ولآ أ رضية حد أدنى تجمعهما ,الوفد السوري الرسمي أتى بجهوزية كاملة الى المؤثمر ومن موقع قوة لما حققفه بعد سنة من مؤثمر جنيف1 قلب موازين القوة عسكريا عاى الأرض وبالتالي من باب تحصيل حاصل أن يتفاوض من موقع قوة مع معارضيه, ولهذا تمسك بالما دتين الاولى والثانية اللتان تنصان على وفقف العنف واطلاق النلر ثانيا خاق جو مناسب لاطلاق العملية السياسية وبالختصار يريد الوفد السوري انتزاع من االوفد المعارض والمتحالفين معه حق محاربة الارهاب المتفاوض بشأنه ومنذ شهور بين اللآعبين( بتسكين النون) الكبيرين رغم ازدواجية خطاب كيري الذي يتفق مع لافروف عن اشياء ويصرح بأشياء أخرى لحليفيه السعودي والقطري,من جهة أخرى الائتلاف المعارض الذي نصب نفسه متحذثا باسم الشعب وما هو كذلك الكل يعلم أنه منتج أمريكي وبتمويل خليجي ولهذا تظهر هذه الارتباكات في قراراته كذا مرة أجل الذهاب الى جنيف ,انسحب المجلس الوطني من تركيبته وثلث أعضائه من الائتلاف, وقد لا نفاجأ ا ذا رفع سقف مطالبه وقفز علىمواد بيان جنيف1 بعملية انتقائية بالتركيز ولو “طارت معزة” كما يقول المثل المغربي على هيأة حكم انتقالي بصلاحيات كاملة ,اعادة هيكلة الجيش والقصد تصفييته عود عاى بدء بريمر العراق بلبوس فورد او كيري,وما البرنامج الذي تقدم به الوفد الثلني الا لذر الرماد في العيون ,عمليا هل ستقبل به الجماعات المسلحة النصرة والجبهة الاسلامية وما موقع المارضة الوطنية في الداخل والهيأة العليا للأكراد ,ولهذا الظروف الذاتية للأئتلاف المختلة لاتسمح له أن يحقق أي شيء لاسياسيا ولا عسكريا أضف الى ذلك أن الفرقاء الخليجين وأمريكا لا تريد حلولا للمأساة السورية مصممة على تدمير دولة سوريا اي صفر دولة لتريح أسرائيل من وجع الر أس فما معنى أن تسرب خبر قرار تسليح المعارضة المعتدلة بالضحك عاى ذقون الانظمة العربية لأن المبتدأ في السياسة يعرف أن السلاح حين يعبر الحدود التركية و الاردنية واللبنانية سيقع في أيدي النصرة والجبهة الاسلامية ,ما ذا بقي من سلاح نظري عند الوفد المارض في جنيف لاشيء,سوى جمع حقائبه وانتظار مسارات التفاوض التي قد تأتي في دمشق أو لآ تأتي.وهذه هدية قدمتها من دون حسابات دقيقة للوفد السوري الرسمي ليأنب الرأي العام الدولي ضد المعارضة المزعومة وحليفها الامريكي.

  2. الصورة أعلاه تبين طاولة عليها موز مشروخ ! ما معنى هذا ؟ هل هي معارضة موزية ؟ إذا كان الأمر كذلك فإننا نكتفي بهذه الملاحظةل ! .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here