جنوب السودان تعتزم إجراء مراجعة لمعدلات التلوث الناجم عن حقول النفط

جوهانسبرج- (د ب أ)- تعتزم دولة جنوب السودان إجراء مراجعة للآثار البيئية الناجمة عن حقول النفط على أراضيها لتحديد المدى الذي وصله هذا التلوث بعد سنوات من الصراع الذي أدى إلى اضطراب عملية الانتاج إلى حد كبير.

وذكرت حكومة رئيس جنوب السودان سلفا كير في بيان عبر البريد الإلكتروني أوردته وكالة “بلومبرج” للأنباء: “قبل إجراء أي أعمال استكشاف أو تنقيب جديدة، تلتزم الحكومة بإجراء عملية مراجعة بيئية”.

وأفادت “بلومبرج” بأن الحكومة التي مازالت تجاهد من أجل وضع نهاية للحرب الأهلية الدائرة في البلاد، طلبت بالفعل تقديم عروض لإجراء الدراسة البيئية.

وتنتج جنوب السودان 200 ألف برميل نفط يوميا وتسعى إلى زيادة الانتاج إلى أعلى من 350 ألف برميل يوميا، وهو نفس معدل الانتاج الذي كانت وصلت إليه قبل اندلاع الحرب الأهلية في عام .2013

وجاء في البيان أن “جنوب السودان تواجه الآن تحديات تتعلق بإحداث التوازن بين متطلبات التنمية وروح حماية البيئة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here