جنرال إيراني يكشف تفاصيل جديدة عن عملية اغتيال سليماني: استخدام 4 قواعد في العملية والانطلاقة كانت من الكويت

طهران- الأناضول- قال قائد القوات الجوية الإيرانية، أمير علي حاجي زادة، إن الولايات المتحدة الأمريكية استخدمت 4 قواعد عسكرية على الأقل، في عملية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

وأوضحت وكالة تسنيم (خاصة) نقلا عن حاجي زادة، أن ثمة مؤشرات تدل على أن الطائرات المسيرة التي استهدفت موكب سليماني، أقلعت من قاعدة أمريكية في الكويت.

وأضاف حاجي زادة أن بلاده رصدت إقلاع طائرات مسيرة ومروحيات مزودة بكميات كبيرة من الذخائر، في اليوم الذي تم فيه اغتيال سليماني.

وتابع قائلا: “الطائرة المسيرة MQ-9 التي أقلعت من قاعدة علي السالم في الكويت، تواجدت في أجواء بغداد أثناء العملية”.

وأردف قائلا: “المروحيات التي شاركت في العملية، أقلعت من داخل العراق، وتحديدا من قاعدتي التاجي وعين الأسد، رصدنا هذه الحركة ولكننا لم نكن نعلم بخططهم”، دون الإشارة إلى موقع القاعدة الرابعة.

وفي 3 يناير/ كانون الثاني الجاري، اغتالت واشنطن قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس في غارة جوية قرب مطار بغداد.

وردت إيران، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنوداً أمريكيين شمالي وغربي العراق.

وأثارت المواجهة العسكرية الأمريكية الإيرانية غضباً شعبياً وحكومياً واسعاً في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين واشنطن وطهران، قبل أن تتراجع حدة التوتر.

وعلى خلفية تلك التطورات، طلبت حكومة بغداد من الإدارة الأمريكية إرسال وفد لمناقشة آلية سحب قوات الأخيرة من العراق، إلا أن واشنطن رفضت الطلب.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. اخذو من قطر ٣ مليار دولار بعد زيارة تميم لايران قبل اسبوع
    واعتقد يلمحون يبون من الكويت نفس المبلغ
    للاسف الكويت ليشت منبطحه مثل قطر

  2. تعددت الأسباب والموت واحد

    الأهم من كل ذلك أن إرهاب الدولة أصبح عادي
    حيث أنهم كانوا يُصَفون الناس بسرية وكتمان
    وكذلك فإنهم غدارون ولا يؤتمنون أبداً
    ولا يلتزمون بأي معاهدة أو ميثاق

    تباً لهم ومصيرهم جهنم وبئس المصير
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here