جندي مغربي يقتل ثلاثة ضباط بعدما تعرض للاحتقار

 moroco soldier

الرباط- “رأي اليوم” ـ  من عبد السلام آل الودراسي:

أقدم جندي مغربي على فتح النار على ثلاثة ضباط في الجيش الملكي المغربي وأرداهم قتلى بسبب اختلاف حول التحية وتعرضه للاحتقار.

وكشفت الصحافة الرقمية المغربية اليوم عن هذا الخبر، مبرزة أنه جرى في منطقة  كلثة زمور في الصحراء الغربية، وتجمع الأخبار أن الأمر يتعلق بعملية انتقام بسبب الاحتقار الذي تعرض له الجندي.

ويعود سبب هذا الحادث الى رفض الجندي تأدية التحية الى ضابط كبير لم يكن يرتدي لباس الجيش، ونهره رفقة ضباط آخرين، واقدم على فتح النار عليهم وحاول الانتحار لاحقا لكن زملاءه الجنود منعوه من ذلك.

وهذا ثان حادث ماساوي يشهده الجيش المغربي بعدما كان جندي آخر قد اقدم على إضرام النار في نفسه في مدينة العيون جنوب المغرب محتجا على تهميش تعرض له من ضابط.

ولم تؤكد المؤسسة العسكرية هذه الأخبار لأنها اعتادت الصمت وعدم الحديث عما يجري في الجيش كما أن وسائل الاعلام العمومية يمنع عليها كتابة ما يجري في الجيش والأجهزة الأمنية.

صورة: جنود مغاربة في استعراض

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here