جنبلاط يرفض “ورقة” الحريري ويهاجم جبران باسيل

بيروت ـ وكالات: أعلن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، وليد جنبلاط، رفضه للورقة الاقتصادية المقدمة من رئيس الحكومة سعد الحريري، داعيا الى إجراء انتخابات نيابية على قاعدة نظام انتخابي جديد.

وفي حديث لقناة “الجزيرة” الفضائية القطرية، اليوم الأحد، أكد جنبلاط رفضه لورقة الإصلاح الاقتصادي المقدمة من رئيس الحكومة، سعد الحريري، قائلا: “طرحنا ورقة اقتصادية، لكن لا بد من الإصلاح من الداخل وتعديل وزارات أساسية”.

وأوضح جنبلاط قائلا إن “بعض الوزراء ومن بينهم (وزير الخارجية) جبران باسيل، يجب أن يتنحوا ولا يمكننا البقاء معهم في الحكومة”.

وتابع جنبلاط: “سنشارك في اجتماع الحكومة غدا وفقا للورقة التي قدمناها”. وتابع أن “على حزب الله أن يتفهم غضب الشارع”، وأن “تغطية حزب الله على رمز الاستبداد الحكومي جبران باسيل يجب أن تتغير”.

ويعيش لبنان أزمة سياسية حادة منذ بدء مظاهرات في بيروت وغيرهما من المدن اللبنانية، ليل الخميس الماضي، بعد ساعات من فرض الحكومة رسما بقيمة 20 سنتا، سرعان ما تراجعت عنه، على المحادثات على التطبيقات الخلوية، بينها خدمة “واتس آب”، بين ضرائب أخرى تدرس فرضها تباعا.

ويطالب المتظاهرون بعزل الطبقة السياسية كافة، والتي باتت تحت ضغط الشارع بحاجة إلى إيجاد حلول سريعة.

وكان الحريري منح، يوم الجمعة، “شركاءه” في الحكومة، مهلة 72 ساعة حتى يؤكدوا التزامهم المضي في إصلاحات تعهدت حكومته القيام بها العام الماضي أمام المجتمع الدولي، مقابل حصولها على هبات وقروض بقيمة 11.6 مليار دولار.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here