جناح وزاري أردني يدعم باتّجاه عدم ترك ملف “قانون الانتخاب” للتقدير “الأمني” فقط

 عمان –رأي اليوم- خاص

تتجه النية في الاردن وعلى صعيد الحكومة الاردنية بعد انتهاء عطلة عيد الاضحى المبارك لإعادة مراجعة الملف المتعلق بقانون الانتخاب الجديد حيث تستمر الخلافات بين أطراف القرار وسط رغبة جامحة عند  بعض الوزراء المسيسيين لإعادة فتح  ملف الاصلاح السياسي.

تلك الرغبة لها علاقة بان يدفع رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز لأن لا يستسلم لصيغة تبعد حكومته عن ملف الاصلاح السياسي وان يحاول الاختراق والتسجيل هنا ووضع تصور لقانون إنتخاب جديد.

 عدة مراكز قوى في القرار تؤيد بقاء قانون الصوت الواحد .

وليس سرا ان الرزاز لديه تصور عن تعديل قانون الانتخاب وطلب منه التوقف عن بحث الامر.

 لكن المحاولة مستمرة لإعادة النقاش في المسألة بعد عطلة العيد وسط اصرار بعض افراد الطاقم الوزاري على فتح هذا الملف وعدم تركه لتقديرات الجناح الامني فقط

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لا مانع من إبقاء قانون الصوت الواحد، لكن صوت واحد وفوقها تزوير والله كثير هيك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here