جماهير تونس تستعيد بسمتها بعد فك عقدة غانا

تونس  (د ب أ) – اجتاحت موجة فرح عارمة مختلف المدن التونسية عقب الفوز المثير لنسور قرطاج على حساب منتخب غانا ليتأهل إلى الدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا المقامة بمصر.

وتأهل منتخب تونس بركلات الترجيح (4/5) بعد انتهاء المباراة بالتعادل بهدف لمثله، وهو الفوز الأول لتونس في جميع مواجهاتها الثمانية مع غانا في نهائيات أمم إفريقيا منذ عام 1963 مقابل ستة انتصارات للنجوم السوداء.

واستعادت جماهير تونس بسمتها بعد الأداء المخيب للمنتخب في الدور الأول الذي اكتفى فيه بالتعادل في مبارياته الثلاث.

وبمجرد تسجيل فرجاني ساسي ركلة الجزاء الأخيرة أطلقت الجماهير التونسية العنان لفرحتها في المقاهي والشوارع الرئيسية.

وغص شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة بالجماهير وعلت أصوات أبواق السيارات كما احتشد الآلاف وسط مدينة صفاقس للاحتفال بالتأهل الصعب.

وخرجت أفراد الجالية التونسية للاحتفال في شارع الشانزيليزيه في العاصمة الفرنسية باريس حاملين الرايات الوطنية.

وحفلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بصور أعلام تونس وبتعليقات ساخرة بعد فشل المنتخب في تحقيق فوز صريح في مبارياته الأربع حتى الآن لكنه نجح في الوصول الى الدور ربع النهائي بركلات الترجيح.

وقال أحد المشجعين “لم نجمع تسع نقاط في الدور الأول. سنحقق ثلاثة تعادلات أخرى وسنرفع الكأس”.

وقال مشجع آخر “الاستثناء التونسي. نحن لا ننتصر لكننا نترشح”.

ويلتقي نسور قرطاج مدغشقر الخميس المقبل في مباراة الدور ربع النهائي. ويتطلع المنتخب التونسي، الذي يشارك للمرة التاسعة عشر في النهائيات الإفريقية، لإحراز اللقب الثاني في تاريخه بعد أن فاز به في نسخة عام 2004 على أرضه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here