جماهير أتلتيكو مدريد تصب غضبها على سيميوني بعد السقوط في كأس ملك إسبانيا

مدريد – (د ب أ )- كشفت وسائل الإعلام الإسبانية اليوم السبت أن جماهير نادي أتلتيكو مدريد الإسباني لكرة القدم صبت غضبها وانتقاداتها على فريقها بعد خروجه المفاجئ أول أمس الخميس من دور الـ 32 لبطولة كأس ملك إسبانيا على يد منافسه المتواضع كولتورال ليونيسا الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية.

وأشارت صحيفة “أ س” الإسبانية اليوم السبت إلى أن جماهير أتلتيكو مدريد كانت تعقد أمالا عريضة على مشوار فريقها في بطولة الكأس المحلية بعد خسارة الفريق للقب بطولة كأس السوبر الإسباني الشهر الماضي أمام جاره ريال مدريد.

وأوضحت الصحيفة أن خروج أتلتيكو مدريد خاوي الوفاض من البطولتين المذكورتين أثار حفيظة جماهيره ضد المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني للنادي المدريدي، حيث أكدت أن رصيد الثقة الذي كان يتمتع به الأخير لدى الجماهير أوشك على النفاد أو نفد بالفعل.

ومن خلال استطلاع للرأي أجرته “أ س” في هذا الخصوص، يرى 74 بالمئة من أنصار أتلتيكو مدريد أن سيميوني فقد ثقة الجماهير بعد هذا الخروج المؤلم من بطولة الكأس.

وشارك في هذا الاستطلاع 38 ألف مشجع لأتلتيكو مدريد، حيث أجمع معظمهم على أن سيميوني يمر بفترة حرجة للغاية داخل النادي الإسباني.

يذكر أن سيميوني منذ مجيئه إلى أتلتيكو مدريد حقق الكثير من الانتصارات المهمة وكانت إنجازاته تطغى على محطات الاخفاق التي مر بها مع فريق العاصمة الإسبانية، ولكن الموسم الجاري، الذي وصفه سيميوني بنفسه بأنه عام التحول والتغيير وذلك بعد رحيل العديد من اللاعبين مثل دييجو جودين ووخوانفران وفليبي لويس وأنطوان جريزمان، شهد مسيرة متعثرة للغاية للفريق كما كشف عدم قدرة المدرب الأرجنتيني على الحفاظ على تطور فريقه وتفوقه من خلال الصفقات الجديدة التي أبرمها مؤخرا من أجل تجديد الدماء كصفقات ضم كل من جواو فيليكس وفليبي مونتيرو وهيكتور ميجيل هيريرا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here