جماعة “الحوثي” تعلن استهداف مواقع عسكرية مهمة في مطاري جازان وأبها السعوديين وأصابت أهدافها بدقة وأدت إلى تعطل الملاحة الجوية فيهما.. والتحالف يعلن اسقاط طائرات حوثية

الرياض ـ الأناضول ـ د ب ا: قالت جماعة “الحوثي” في اليمن، الخميس، إنها استهدفت مطاري جازان وأبها، جنوب غربي السعودية.

فيما قالت فضائية “العربية” السعودية، إن “الحركة بمطار جازان طبيعية بعد محاولة استهدافه بمقذوف من جماعة الحوثي”، دون أن تتطرق إلى إعلان الحوثيين استهداف مطار أبها.

وقال المتحدث باسم قوات الحوثيين المسلحة، يحيى سريع، في بيان إن “طائرات قاصف 2k استهدفت مواقع عسكرية مهمة في مطار جازان الإقليمي”.

وزعم سريع، أن العمليات “أصابت أهدافها بدقة وأدت إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار”.

كما زعم “استهداف مطار أبها الدولي، بعدد من طائرات قاصف 2k، وكانت الإصابات دقيقة، وعطلت الملاحة الجوية في المطار”.

وشدد سريع، على أن “العمليات مستمرة في استهداف المطارات السعودية المستخدمة لأغراض عسكرية”.

وتؤكد السلطات السعودية أن مطاري أبها وجازان منشآت مدنية.

وفي وقت لاحق أعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، الذي تقوده السعودية العقيد تركي المالكي، في بيان له مساء الخميس ” إن قوات التحالف تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرات بدون طيار أطلقتها الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران من صنعاء باتجاه مطار الملك عبدالله بجازان”.

وأضاف المالكي أن “الأداة الإجرامية الإرهابية الحوثية مستمرة في إطلاق الطائرات بدون طيار لتنفيذ الأعمال العدائية والإرهابية باستهداف المدنيين والمنشآت المدنية”، مؤكدا أنه “لم يتم تحقيق أي من أهدافها وتم تدميرها وإسقاطها”.

وكثفت جماعة الحوثي في الفترة الأخيرة هجماتها بالطائرات المسيرة والصواريخ متوسطة المدى على أهداف سعودية أبرزها مطارات المدن السعودية المحاذية لليمن.‎

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2014، يسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء، قبل أن تتوسع هيمنتهم لتشمل عدد من محافظات البلاد.

ومنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here