جماعات حقوقية تحتج على مطالبة الحكومة التركية لاجئين سوريين بمغادرة اسطنبول

 

اسطنبول ـ (د ب أ) – نظمت جماعات حقوقية تركية احتجاجا، اليوم السبت، في اسطنبول تضامنا مع اللاجئين السوريين، في أعقاب إعلان الحكومة في وقت سابق من الأسبوع الماضي بأنه سيتم نقل السوريين خارج المدينة إذا لم يتم تسجيلهم رسميا.

وأمهل حاكم اسطنبول اللاجئين السوريين غير المسجلين، يوم الاثنين، حتى 20 آب/أغسطس للمغادرة أو إعادتهم إلى المدينة التركية التي تم تسجيلهم فيها لأول مرة. ولقي القرار تأييدا من جانب وزارة الداخلية في البلاد.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن بعض السوريين يتم ترحيلهم إلى خارج البلاد، ويتم ترحيل البعض منهم إلى مناطق تشهد نزاعات مثل إدلب في سورية.

وانضم نحو 100 ناشط حقوقي إلى الاحتجاج في اسطنبول حاملين لافتات مكتوب عليها “لا لقمع اللاجئين” و”تسقط العنصرية”.

وتم التشويش على الاحتجاج من قبل مجموعة تحمل الأعلام التركية وتردد شعارات قومية. وفرقت الشرطة المجموعة بعد ذلك بينما ظلت تردد هتافات معادية للاجئين.

في الأسابيع الأخيرة ، أفادت وسائل إعلام بوقوع اشتباكات متقطعة بين السوريين والأتراك في إسطنبول ، وسط ازدياد الاستياءمن اللاجئين فى ظل أزمة اقتصادية.

وتستضيف تركيا 6ر3 مليون لاجئ من سورية، مع تسجيل أكثر من نصف مليون منهم في اسطنبول.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here