جرينبيس: مستويات الإشعاع في فوكوشيما اليابانية أكثر بـ 100 مرة من الحد المسموح به

طوكيو  (د ب أ)- أظهرت دراسة أجراها فرع منظمة (جرينبيس) في اليابان بالمناطق القريبة من محطة فوكوشيما داييتشى النووية التي تأثرت بشدة جراء زلزال عنيف قبل أعوام، اليوم الخميس، أن مستويات الإشعاع هناك تزيد بمقدار 100 مرة على الحد الدولي المسموح به للتعرض للإشعاع.

وأشارت المنظمة إلى أن ارتفاع مستويات الإشعاع في قرية إيتات ومدينة نامي “يشكل خطرا كبيرا على العائدين الذين تم اجلاؤهم حتى عام 2050 على الأقل بل والقرن القادم”.

وتعرضت المحطة التي تشغلها شركة طوكيو للطاقة الكهربائية لانصهار ثلاثي بعد أن ضربها زلزال قوي وما أعقبه من موجات تسونامي في آذار/مارس 2011 .

وغادر مئات الآلاف من الأشخاص منازلهم بسبب المخاوف من التلوث الإشعاعي.

ورفعت الحكومة اليابانية أوامر إجلاء إيتات وبعض أجزاء من نامي في آذار/مارس 2017، قائلة إنه تم القيام بأعمال إزالة التلوث بتلك المناطق ، غير أن 3 % فقط من سكان نامي و9 % من سكان إيتات عادوا إلى ديارهم.

وعلى الرغم من أعمال التطهير الرئيسية فإن مستويات الإشعاع في نامي وإيتات أعلى بكثير من هدف الحكومة على المدى الطويل، وفقا لما ذكرته منظمة جرينبيس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here