جرينبلات: خطة السلام لاتستخدم عبارة حل الدولتين ولن ندفع أحد الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي لقبولها

القاهرة (د ب ا)-قال جيسون جرينبلات، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى الشرق الأوسط، إن خطة السلام الأمريكية التي طال انتظارها، والتي يطلق عليها الإعلام وصف “صفقة القرن” ستكون “واقعية” ويمكن أن تنهي النزاع العربي- الإسرائيلي، نافيا في الوقت نفسه أن تدفع واشنطن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى قبولها.

وأضاف جرينبلات في حديث لصحيفة”الشرق الأوسط” نشرته اليوم السبت، إن الخطة التي سيحدد الرئيس ترمب موعد إعلانها لا تتعامل مع مصطلح حل الدولتين، وتركز على قضايا مسكوت عنها مثل حل وضع غزة والتعامل مع فصائل مثل “حماس” و”الجهاد الإسلامي”.

وأضاف جرينبلات”نحن لا نقدم أي ضمانات بخلاف الجهود المخلصة لإزالة المعوقات، ولا نستطيع دفع الأطراف للعودة إلى طاولة المفاوضات، وما ينبغي أن يجعلهم يعودون إلى الطاولة، هو عندما يرون الخطة السياسية التي سيتم ربطها بالخطة الاقتصادية”.

وبسؤاله عما إذا كانت هناك جهود يقوم بها القادة العرب حالياً لإقناع الفلسطينيين بالمرونة وقبول الخطة، قال: “المنطقة لا تعرف ما هو مدرج في الخطة”، علما بأن الشق الاقتصادي منها سبق طرحه في ورشة المنامة مؤخراً.

وردا على سؤال بشأن امكانية أن يعطي تلميحات حول الخطة والقضايا الخلافية المتعلقة بالحدود وتبادل الأراضي والمستوطنات ووضع القدس واللاجئين وغيرها،أجاب بقوله” للأسف لا أستطيع. هذه عملية حساسة ولا يوجد سبب لإعلان شيء يسمح للأشخاص الذين يعارضون الخطة بالبدء في إفسادها. نحن نريد وضع الحل بالكامل والسماح للأشخاص بقراءته والتفكير فيه. عندما يأخذون الخطة بكل تفاصيلها نعتقد أن النقد سيكون أكثر عقلانية ونزاهة وملاءمة”.

يشار إلى أن الفلسطينيين رفضوا مسبقا “صفقة القرن” كما قاطعوا ورشة المنامة ” السلام من أجل الأزدهار”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here